Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 نيسان 2014
  2785 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

محرر
08 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت المفوضية الأوروبية أمس عن خطة غير مسبوقة لتمويل الدفاع
3006 زيارة
مشكلة السيد مُقتدى أنه يتعامل بحسن النوايا ولا يأخذ العِبِر من أخطائهِ السابقة ،، لقد فض إعتصام
2608 زيارة
مهند ال كزار
18 كانون2 2017
في مقال بعنوان "خطاب الوداع"، يرى حسن البراري في الشرق القطرية أن "سياسة أوباما في الشرق الأوسط
2154 زيارة
عالية طالب
12 آب 2017
• قد يكون العنوان غريبا ويمكن ان يحيله المتلقي الى السياسة اكثر مما يدخله في الثقافة ، وما ينطب
820 زيارة
محرر
15 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - بدأ الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الثلاثاء 15 نوفمبر/تشري
2148 زيارة
معمر حبار
26 كانون1 2016
أتابع باستمرار واهتمام شديد بما يحدث في سورية الحبيبة، التي نحبها ونعتز بمعرفتها والوقوف على تا
2213 زيارة
محرر
05 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -باشرت السلطات الأمنية العراقية ببناء سياج حول مدينة هيت غربي
1004 زيارة
حسام العقابي
23 أيلول 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك حذرت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف السلط
840 زيارة
ادهم النعماني
26 تشرين2 2017
 الفَقر ظاهرة ترافق الحركة الاجتماعية ولكن مستواه وحجمه يتباين بين ٱونة وأُخرى . فكلما كانت الح
522 زيارة
سمير ناصر ديبس
19 كانون1 2014
قرار وطني وشجاع أعلنه رئيس الحكومة الدكتور حيدر العبادي أمس الاول ، ينصف فيه شريحة الصحفيين وال
2773 زيارة

(طربكه) سياسية من الوزن الثقيل!! \ صباح اللامي

قالت لنا الكتل السياسية -جميعها تقريباً- إنّ الانتخابات البرلمانية الجديدة، ستشهد ظهور "أسماء لأكفاء تقنيين وتكنوقراط"، فإذا بنا أمام كثيرين رشحتهم الكتل باسم "استقلاليتهم"، وهم لا "أكفاء" ولا "تقنيون" و"لا تكنوقراط"، والمشكلة "عدم استقلاليتهم" أيضاً، فالذي يعرفهم، يدرك جيداً أنهم سيكونون "تابعين" أكثر من المنتمين الحزبيين. وهم، حتى لو كانوا من (حملة الشهادات)، لا يُعدّون إذا حضروا، ولا يفتقدون إذا غابوا.
هذا الكلام لا نقوله جزافاً، أو لأننا نعرف شخصياً بعض هؤلاء المرشحين، إنما لأننا سمعنا من كثيرين جداً، ومن أشخاص مقربين من هؤلاء المرشحين، استغرابهم من ترشيح "شخصيات مهلهلة" لن تضيف -إذا فازت بأي شكل من الأشكال- إلا أعباء جديدة، يتحمل وزرها شعب ينتظر من الانتخابات البرلمانية الآتية "تغييراً ستراتيجياً" ينقذهم مما هم فيه من هموم لا عد لها ولا حصر.
وثمة أمر آخر، فالذين تابعوا الترشيحات رأوا أن كل من هبّ ودبّ، دخل اللعبة، برغم "فراغ" سجله السياسي والإداري والثقافي والعلمي والعملي من أي "وقفة" يمكن أن يقال عنها إنها سبب ترشيح نفسه، أو "افتتان" الكتلة به لترشيحه.
أما الملاحظة الأخرى التي يتحدث عنها شارعنا فهي كثرة من رشحوا، وقرروا خوض غمار هذه التجربة سواء بالاعتماد على الدعم العشائري، أو على دعم يرونه "مهماً" من هذه الجهة أو تلك. ولا مجال هنا لتجاهل ملاحظة الشارع أن "زناكين البلد"، ولاسيما الذين يسكنون خارجه، وجدوا أنفسهم يصرفون الملايين على مرشحين اختاروهم، ليكونوا لهم عوناً في البرلمان ومؤسسات الدولة، كي يحموا ظهورهم، أو يقدموا لهم "صفقات المشاريع" على أطباق من ذهب، بعد أنْ قبضوا أثمانها على أطباق من "فضة"!.
أحدهم قال لي: "فلووووووووووس تركع"، وأكد آخر "صرف بلا وجع قلب"!!. أقول: إن هذه "الطربكه الترشيحية" ستكون وبالا خطر التأثير في التشكيلة التي يتكون منها البرلمان المقبل، وخطرة الوصف في الحكومة التي ستتشكل خلال الشهور المقبلة.
إنها في الحقيقة "طربكه" من الوزن الثقيل. وأنا من الواثقين أن تشكيلات من هذا النوع ستكون عاجزة عن "وضع طابوقة جديدة على طابوقة قديمة". وإذا كان الفساد اليوم بنسبة 60 بالمائة، فإن نسبته ستصعد حتماً الى مستويات لا يمكن التكهن بمدى فداحتها!.
نظنُّ سوءاً...ومعروف لنا السببُ.

قيم هذه المدونة:
0
خطوة ...هذيان....قصتان قصيرتان جداً \ فائق الربيع
صحيفة المستقلة والإحتلال وعرس الشهادة والسجون \ خا
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 17 كانون2 2018