الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ربيع الفاشلين وخذلان للعراق! / عبد الامير المجر

بعد فوز الاخوان فِي الانتخابات المصرية عام 2012، وصعود محمد مرسي الى سدة الرئاسة في مصر، كتبت عن هذا الامر، الذي خلق مشكلة عانى منها المصريون لاحقا، بعد ان واجهوا شرخا اجتماعيا كبيرا، بسبب هيمنة الاخوان على مفاصل الدولة، وقد قلت في حينه، ما معناه، ان سلبية المواطن المصري وعزوفه عن الذهاب الى الانتخابات، كانت السبب في المشكلة التي واجهتها مصر لاحقا، بعد ان اخذ الانقسام في الشارع المصري طابعا دمويا، وضع البلاد على حافة فوضى، لم تجد مؤسسة الجيش سوى التصدي لها باقصاء مرسي في عملية مخاض عسيرة ما زالت ذيولها تتحرك في معظم المدن المصرية.
لقد فاز مرسي بنسبة واحد وخمسين بالمائة من اصوات الناخبين، الذين لم يحضر منهم سوى اقل من نصف العدد الذي يحق له التصويت، وبذلك فان فوز مرسي كان باقل من ربع الناخبين، منوهين هنا الى ان الاخوان حشدوا قواعدهم من اجل الذهاب الى صناديق الاقتراع، بينما تقاعس العدد الاكبر من الناخبين، الذين هم بالضرورة من غير الاخوان، ولم يذهبوا الى صناديق الاقتراع، وبذلك فهم وفروا فرصة ذهبية، منحت الاخوان كرسي الرئاسة، الذي لم يقف على ارضية جماهيرية كافية، ستتضح فيما بعد، او عندما خرجت الملايين الى الشوارع بعد ان طفح كيلها من طريقة حكم الاخوان في ادارة البلاد، بينما كان بالامكان منع هذا الامر بالذهاب الى صناديق الاقتراع ومنع الاخوان من الوصول الى الحكم الذي بات من الناحية النظرية (شرعيا) وقد احرج الجميع ابعاد مرسي، بل ان ابعاده التي جاءت بصيغة انقلاب مغلف بشرعية جماهيرية، كان من الممكن ان تكون بوسيلة اكثر شرعية في انتخابات العام 2012.
قبل انتخابات مجالس المحافظات في العام الماضي، كان الجميع، تقريبا، ساخطين على الحكومات المحلية لانعدام الخدمات، التي كان من المفترض ان تقدمها هذه الحكومات لهم، وكان من المفترض ايضا، استبدال هؤلاء من خلال الذهاب الى الانتخابات وابعادهم عن مواقعهم، لكن الذي حصل، هو ان الغالبية لم يذهبوا الى صناديق الاقتراع، وبالنتيجة بقي الفاشلون في مواقعهم او تبادلوا المواقع لا اكثر، فهل بعد ذلك يلام هؤلاء، ام يلام الناخب الذي كان سلبيا في تعاطيه مع مشاكله؟
الانتخابات القادمة، ستكون حاسمة بالنسبة لمستقبل العراق، على مختلف المستويات، بل انها ستكون المحطة الحاسمة التي ستجعله على مفترق طرق، اما ان يبقى موحدا او يتقسم، اذا لم يذهب الناخب ويدلي بصوته لمن يراه من المؤمنين في التمسك بوحدة البلاد، وقريبا من الوحدة الوطنية، التي اخذت السهام تنهال عليها من جهات عدة، من اجل فك عراها وتدميرها، لان بقاء العراق موحدا يزعج قوى دولية واقليمية كثيرة.
ان الذهاب الى الانتخابات ليس من المستحبات، بل من الواجبات التي على كل مواطن يحب بلده ان يمارسها بمسؤولية بعيدا عن الاهواء والنظرة القاصرة التي كانت وما زالت سببا في مآسينا الطويلة!!

0
جحا .. وأموال العراق التي في بطن القط !! \ عبد الا
المسؤولون والإعلام!! / عبد الامير المجر
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الثلاثاء، 24 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 07 نيسان 2014
  3684 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

محرر
08 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشف متشدد إندونيسي يدعى سيف الأنام يقضي العقوبة القصوى في سج
1835 زيارة
من المؤكد ان السيد مقتدى الصدر لازال حوزويا مخلصا لمرجعية السيد محمد الصدر ويقود تياره بموجب هذ
1659 زيارة
يعد الاكتئاب احد اكثر الامراض النفسية شيوعا في العالم وهو مرض يؤثر على طريقة التفكير والتصرف وي
4446 زيارة
حسام العقابي
25 شباط 2018
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك في تصريح نقلته قناة “الميادين” عن مطالبة الإدارة الأم
521 زيارة
إقتربي ... فقد ضاع الشذا بين الحروف عفّري ثناياك بوهج اللون الأحمر مزقي بكارة الجليد بإنثيال ا
3026 زيارة
قال الرئيس صوتوا ::لا:: نعم هتف الجميع كما تريد سيدي ...يا واهب النعم وصفقوا مرددين لا لا ::: ن
3219 زيارة
هادي جلو مرعي
20 أيلول 2016
قد يلتبس الأمر على البعض ويتحدث عن العراق في المرحلة التي تلت 2003 بقليل والمعطيات على الأرض ون
3140 زيارة
محرر
15 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى جلسة الاستماع إلى الجنرال الأم
2975 زيارة
واثق الجابري
15 كانون2 2018
الوطن لولا الإنسان المواطن؛ مجرد احجار ورمال وربما بدون أشجار، ولا يعتبر المواطن نفسه مواطناً،
921 زيارة
شلال عنوز
13 تشرين1 2016
سلامٌ على الطفّ في كربلاءسلام على صرخة الأنبياءسلامٌ على دمعةٍ لم تَزلإلى الآن تمطرُ
3392 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال