الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لماذا لا يستقيل الوزير من حزبه؟ سامي جواد كاظم

المناصب تختلف حسب الغاية المرجوة منها وتتاثر بين السلب والايجاب حسب ما ببذل صاحب المنصب من جهد لتحقيق الغاية ، هنالك من ينافق بحيث انه يظهر للملا  بان غايته تحقيق ما يطلب منه الذي ائتمنه على المنصب ولكنه باطنا يعمل لمن رشحه لهذا المنصب .
ويلات العراقيين بسبب اداء الوزراء والمسؤولين في الحكومة العراقية لم تنتهي والجراح لم تندمل فالمشرحة لا زالت بيد من لايفقه قدسية المنصب الحكومي ، واسوء ما تعاني منه الحكومة هي الانسحابات المتكررة لبعض وزرائها ، والسبب خلافات كتلوية او حزبية او قومية او مذهبية .
منصب وزير في الحكومة العراقية يعني تحقيق خدمة للشعب العراقي وللوطن العراقي وغير ذلك يضرب به عرض الحائط ، ولكننا للاسف نرى ان الوزير يدين بالولاء  لحزبه او مذهبه او قوميته على حساب الوطن والشعب ، وقد يبدو منطقيا ان يطلب من الشخص الذي يسلم منصب حكومي ( من اعلى درجة الى ادناها) ان يعلن الاستقالة من حزبه حتى تكون جهوده منصبة لخدمة الوطن والمواطن ، نعم هو امر منطقي وسليم ولكنه لا يتحقق على ارض الواقع ، لماذا ؟ لان الذي رشحه شرط عليه شروطا يجب ان يلتزم بها قبل الترشيح وفي حالة الموافقة يتم الترشيح ، ومن بين اهم الشروط الولاء لرئيس الحزب على حساب الشعب ، بل ان بعض المسؤولين الذين تم تنصيبهم وزراء يدفعون جزءا من رواتبهم الى رئيس الحزب الذي رشحهم للمنصب .
هذه الظاهرة السلبية طالما انها لم تعالج فاننا سنبقى بين الاهات والاحن وتبقى الحكومة تعاني من المد والجزر ، واول من يجب ان يترك حزبه هو رئيس الوزراء ومن ثم الوزراء حتى تكون الحكومة خاضعة لحزب اسمه الشعب العراقي ومقره الوطن العراقي .
متى نتمتع بحكومة تعمل من اجل بناء مجتمع وبلد سيكتب التاريخ اعمالهم باحرف من نور ؟ متى تتمتع الحكومة بثقافة الاختلاف المنطقي ؟ ليس من الضروري ان يكون الكل متفق بل لا باس بالاختلاف ولكنه يجب ان لا يؤثر على عمل الحكومة ولا يؤثر على العلاقات الشخصية بين المختلفين ، فالعمل شيء وخدمة الشعب شيء اخر والعلاقة الانسانية بين المختلفين شيء لا تقل قداسة عن خدمة الشعب .
تكساس ولاية في امريكا تابعة لوطن اسمه الولايات المتحدة الامريكية مساحتها ضعف مساحة العراق ، وهي جزء من وطن ، والعراق بمساحته الصغيرة يراد له ان يقسم ثلاثة اجزاء بسبب المذهب والقومية ، فاي ثقافة يحمل هذا المتصدي لادارة هذا البلد ؟ وكم سيستفاد من الذين يدعمونه من دول الجوار ؟ من يفكر بالتقسيم لايبال ان عبث بشرفه داعشي، والله العالم لربما عبث  a

0
مثلث برمودا يعود للسياسة العراقية التحاصصية / عزيز
الحركة الشعوبية من ماضيها إلى حاضرها (7) / د. عمرا
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 18 تموز 2014
  3508 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

راضي المترفي
30 تشرين2 2016
نشر في اوامر القسم الثاني ليوم الاحد 31 /10 / 2016 :( فقد المرقوم 505966 ج.ط عمر حبيب علي قي من
3281 زيارة
حسام العقابي
14 آذار 2016
حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركيعاني الكثيرون من رائحة القدمين في فصل الصيف جراء
6564 زيارة
د. حسين أبو سعود
05 نيسان 2017
ان الغلو صفة غير محمودة قد تُبتلى به اي فرقة ، وقد ابتلت الطائفة الشيعية بالغلو والغلاة ايما اب
2994 زيارة
حسام العقابي
03 كانون1 2017
حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرح رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي عن إ
1155 زيارة
حنان جميل حنا
10 كانون2 2018
عفيفة إسكندر اصطفيان ولدت في10 كانون الاول 1921 في سوريا من أب عراقي مسيحي وأم يونانية.. لقبت ش
1828 زيارة
د. أماني القرم
05 نيسان 2018
ثمانية عشر شهيداً في يوم واحد .. ثمانية عشر حياة كان لكلٍّ منها أحلام وقصص اندثرت تحت التراب ..
424 زيارة
محرر
29 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت القوات العراقية، السبت 28 يناير/كانون الثاني، عن حجم
2875 زيارة
محرر
08 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -فتحت مراكز الاقتراع أبوابها الخميس أمام الناخبين البريطانيين
3748 زيارة
هادي جلو مرعي
14 تشرين2 2016
وهل إن تركيا عدو لنا؟ فالمعطيات على الأرض تشير الى صدام محتمل بين أكثر من طرف إقليمي ومحلي على
2993 زيارة
حسام العقابي
03 كانون2 2018
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك إذا كنتِ ممن يتابعون مواقعى التواصل الاجتماعي و مواكب
1534 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال