Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 18 تموز 2014
  2856 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

د.علي شمخي
10 شباط 2017
ثمة اسماء لامعة تبؤات مقعدها في البرلمان وحظيت بثقة الشعب ..وحتى لاتتكرر اخطاء المرحلة السابقة
2546 زيارة
على ضوء وعلى ظلّ تشدد الحزب الديمقراطي الكردستاني – البرزاني – دون الأحزاب الكردية الأخرى بعدم
605 زيارة
جمال الهنداوي
07 شباط 2017
أناة العبادي..أم طيش ترامبجمال الهنداوي  في عالم آخر اكثر واقعية..كان يمكن ان يحسب لل
1911 زيارة
حسام العقابي
06 أيار 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك طرح الروائي السعودي هاني نقشبندي، الرواية السابع
3151 زيارة
قررت هيئة رئاسة البرلمان العراقي تشكيل لجنة مكونة من 27 عضواً تشترك فيها اللجنة القانونية في مج
2917 زيارة
كثيرة هي التصريحات التي يطلقها مسؤولون غربيون سابقون، وحاليون، حول الاوضاع في منطقتنا العربية و
2713 زيارة
إنعام كجه جي
24 آذار 2016
لم يكن من المعتاد، في أربعينات القرن الماضي، أن يهاجر العراقيون بعيدًا عن وطنهم. لكن نصيب البنت
3893 زيارة
رائد الهاشمي
20 حزيران 2017
انتقال الادارة التشغيلية الى القطاع الخاص  الخصخصة من المفاهيم الاقتصادية الحديثة التي ظهرت في
1298 زيارة
في خطوة إلهيّة ثوريّة كنا ننتظرها بشغف منذ أكثر من عشر سنوات أقدمت الدولة الأسلامية المباركة عل
2584 زيارة
محرر
04 تشرين2 2016
الاعلامي احمد السامرائي : شبكة الاعلام أستقبل معالي وزير ألأتصالات الأستاذ حسن الراشد السفير ال
2299 زيارة

النتيجة / مصطفى عبد الحسين

أذا جمعنا 2+2= 4  هذه النتيجة الصحيحة لكن هناك من  يقول كلا خمسه و ممكن عشره  أو عشرين  و بما انه صاحب سلطة لا يمكن مواجهته هذا ماحصل في انسحاب قادة وحدات  الجيش في الموصل  و السبب واضح قبل أزمة الموصل لا يمكن الانتساب إلى الجيش أو الشرطة اللا بمبلغ مادي يصل مليون و نصف إلى ثلاثة ملايين دينار عراقي خدمة الوطن و الشعب مقابل مال طبعا من يدفع و ينتسب يكون مبادئه مادية  و ليست وطنية  حاليا بظروف هذه  ألازمه تتطلب استدعاء جنود لقتال داعش الارهابيه هل من المفروض أخذ منهم  المال مقابل دفاعهم عن الوطن .           احد المتطوعين  جذب انتباهي شاب  يحمل ملابس عسكرية   يقف بجانب سيطرة شرطة من اجل سيارة أجره  توقفت و قلت له اصعد أين وجهتك قال اسكن في بيت حواسم بجانب معامل الطابوق التعب واضح عليه و جسمه متعرق
اخرج سيجاره  و أشعلها و قال انا تطوعت خدمه للوطن قلت له لم تلتحق بالجيش سابقا
قال لقد طلبوا مني مبلغ ثلاثة ملايين دينار 
من طلب منك ؟
احد الضباط  .... لم يكن عندي هذا المبلغ اقترضت   و سرق مني المحتال المبلغ    و هرب لكني كل يوم احلم ان أكون جندي يدافع عن وطنه وصلنا إلى بيته  كان منزل حواسم صغير فقير جدا  قال لن أنسى ألك معروف التوصيلة
قلت له كلا الوطن لن ينسى انك تطوعت للدفاع عن أرضه
هذا الرجل اشرف من كل سياسي قايض داعش من اجل المناصب و إشاعة الخراب  و باع الموصل .
ان التدخل من بعض الأطراف الفاسدين  الذين حولوا الجيش إلى تجاره  كما فعل صدام عندما أمر بتعيين بائع الثلج عزت الدوري  إلى وزير و الكارثتين حرب إيران و غزو الكويت و ماذا حل بالجيش العراقي من بعدها  من انحلال و فساد في الإدارة  يجب اتخاذ موقف جدي و اختيار قادة عسكريين أبطال   و استئصال  داعش          و حلفاءها  و خاصة أذاعه  صوت شبح عزت الدوري
ما اطلبه هو طلب كل مواطن محب لوطنه على الحكومة التخلص من مافيات تعينات الجيش و الشرطة 
لكي تكون بالتالي النتيجة صحيحة يجب اختيار رجال أكفاء لا تجار فالتاجر لا تهمه النتيجة أنما الربح المادي فقط .

الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر
كتبت بتاريخ : 16/7/2014

قيم هذه المدونة:
0
خصلة شعر / مصطفى عبد الحسين
زعيم 2014 / مصطفى عبد الحسين اسمر
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 16 كانون2 2018