انسحاب ام زعل صبيان ...؟ / فلاح المشعل - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 310 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

انسحاب ام زعل صبيان ...؟ / فلاح المشعل

انسحاب عدد من نواب البرلمان ضمن قائمة اتحاد القوى الوطنية ، يشكل خطوة غير مجدية في مسار العملية السياسية ، بل هي لاتختلف عن الغايات السياسية التي كانت تحرك المجرمين الذين نفذوا جريمة مصعب بن عمير في قتل المصلين العزل .

الجريمة ليست الاولى ولم تكن الأخيرة ، نظرا لفساد الحكومة وانهيارها وتصاعد مسلسل الإجرام المنتشر في البلد منذ عشر سنين ، لكن توقيت الانسحاب في ذروة التفاوض والنقاش والجدل لتخطي اخطاء الماضي ورسم خارطة طريق لخلاص الوطن من الأزمات والأختناقات ، يعني ان ثمة توجهات سياسية لعرقلة عمل المكلف حيدر العبادي وفريق التحالف الوطني الذي يسعى لتشكيل حكومة وطنية تحظى بالمقبولية والفريق القوي المنسجم .

لااريد تكرار مايقوله البعض بان سنة المالكي هم الذين انسحبوا في محاولة لأفشال مساعي العبادي والتحالف ، في إطار اتفاق لاستمرار الحكومة الحالية أو محاولة اعادة الحياة لرئيس الحكومة المنتهية ولايته..؟

خلاصة القول ان التحقيق في جريمة جامع مصعب بن عمير سوف لن تعطي نتائجها في 24ساعة ولا24 سنة ..! كما اختفت نتائج التحقيق في جريمة سبايكر والفلوجة وجسر الأئمة وعشرات بل مئات الجرائم والمقابر الجماعيةالتي ارتكبتها المليشيات الشيعية والسنية على حد سواء ..!
ومن هنا ينبغي ان يتصرف السياسي في الظرف الراهن ، بوعي عال واحتراف يتوفر على قدرة قراءة ماخفي من المشهد الظاهر ، ويفوت الفرصة على زعماء الحرب الأهلية ، من خلال تحقيق قدر من الوفاق الوطني والتعاون من أجل تجاوز الأزمة وحقن الدماء وتخفيف التوتر والسعي الحثيث لاسناد الرئيس المكلف بهدف الأصلاح السياسي الشامل المنتظر ان يتحقق بتظافر كل الجهود السياسية والوطنية النزيهة .

مقاطعة المفاوضات تعني استمرار منهج الثأر والقتل المتبادل وهذا ماتطمح له قوى الشر وتحركه الأجندات التي تريد الخراب ، أو سلطة الأستبداد وفتح ابواب الجحيم الذي سيغطي الشعب والوطن بالموت والدمار .

انسحاب بعض النواب عن مفاوضات تشكيل الحكومة والانطلاق نحو المستقبل والحلول ، ان لم ينطو على غايات مبيتة سلفا ، فانه لايعدو كونه زعل صبيان ، قادهم قدر العراق السيء لتبوء مواقع وادوار سياسية في في تمثيل هذا الشعب البائس

الامام الصادق (ع) يصف زماننا وينصحنا / سامي جواد ك
لن ارحل كمسيحي من بلدي لان مسيحيتي ثقافتها اسلامية
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 18 تموز 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 24 آب 2014
  4363 زيارة

اخر التعليقات

: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...

مدونات الكتاب

العرب في الجاهلية، كانوا يتشاءمون من شهر صفر من كل عام، لدرجة انهم يكادون يوقفون تجارتهم خ
سأعرض لهذا الموضوع الشائك الفاعل في الساحة اليوم في كل ساعة كما يلي:1-  المعنى المقصود من
عصام العبيدي
19 أيار 2016
قدمنا الشهداء والتضحيات عبر المسيرات الاحتجاجية  والاعتصامات…كل هذا ونحن لازلنا سائرو
إن رأسمال البعثيين هو الكذب والتلفيق وتشويه صورة وسمعة خصومهم السياسيين، وكل من لا يسير عل
من مفاجآت مرحلة ما بعد الموصل – ان صح التعبير – تَمدد الكرد في اطراف الموصل والاستيلاء على
 اتسم علماء العصور الغابرة بأنهم يغترفون من كل علم غرفة، ولهم في كل حقل يد، وأقدامهم
شهد العراق ثورة الغضب والتي تجسدت بالتظاهرات السلمية المليونية منذ10 شباط وحتى اليوم, وتعد
جميل عودة
23 كانون2 2019
عرفت الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، لسنة 1989، لأول مرة، الطفل، على أنه: (كل إنسان لم يتجا
د.حسن الخزرجي
13 نيسان 2016
ان مفهوم الشرف لدينا ربط بالجنس ، وعلقت مسؤوليته على المرأة ، ولم يربط بشتى اعمال الانسان
 لا نضيف امرا جديدا اذا قلنا ان المحاصصة الطائفية والعرقية السائدة اليوم في الحياة العراقي

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق