ذكرياتي عن شنشل / شامل عبد القادر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ذكرياتي عن شنشل / شامل عبد القادر

رحلَ الفريق الاول الركن عبدالجبار شنشل اقدم ضابط عراقي تبقى من الجيش العراقي الوطني الى رحاب الله.. وشنشل من الضباط العراقيين القلة لم يتأثر بصراع القوى السياسية والحزبية في عراق ما بعد 14 تموز 1958 ولم ينتم لاي حزب او حركة سياسية وكان انتماؤه الوحيد لمؤسسة الجيش واحترافه العسكري حتى انه لقب بـ"الجندي الامين"!!
اول مرة شاهدت فيها الفريق عبدالجبار شنشل وجها لوجه كان في تموز 1973عندما زارنا في مقر "مديرية مدفعية الميدان" ومقرها في ثكنة وزارة الدفاع وكنت وقتها أؤدي الخدمة الالزامية لسنة واحدة بعد تخرجي في كلية القانون في جامعة بغداد.. جاء لزيارة مدير المدفعية الجديد المنقول الينا من الموصل وكان قائدا للفرقة الرابعة ولكنه – اي المدير الجديد – لم يكن راضيا عن نقله وممتعضا جدا من موقعه الجديد.. كان شنشل في موقع رئيس اركان الجيش انذاك.. بلغنا نحن منتسبي المديرية بمجيء شنشل وتهيئنا لاستقباله مع الحرص الشديد على الاهتمام بمظهرنا العسكري الخارجي والالتزام الصارم بالضبط العسكري.. كان شنشل يحاسب  بشدة – كما قيل لنا – من  يخرق قواعد الضبط العسكري.. جاء شنشل الى مقر المديرية مشيا على الاقدام تحيطه كوكبة من ضباط ثكنة الدفاع ولمحته من بعيد: رجلا ضخم الجثة يهتم بقيافته العسكرية وبدا انيقا برغم حرارة صيف بغداد انذاك  وكان يعكف قميصه العسكري وبدا زنداه قويان بعظام خشنة جدا.. اقترب من غرفة المدير الجديد وهو العميد الركن "...." وتوقف قليلا بعد ان اعلمه الضابط الاقدم في مديريتنا بمغادرة المديرية المقر برغم علمه وتبليغه بزيارة رئيس اركان الجيش لكنه غادر غرفته الى جهة لم يعلم بها الا سائقه الخاص!!
كان موقف ضباط مديريتنا لا يحسدون عليه امام الاحراج الكبير الذي وضعهم فيه مديرنا الجديد.. توقف شنشل امام غرفة المدير المقفلة دقيقة واحدة وتحرك نحو مقر المديرية!!
بصراحة كان دخول شنشل علينا قد جمد الدم في عروقنا ولسوء حظنا انه وجه سؤالا لجندي يعمل معنا في "قلم المديرية" "شسمك؟" فاجاب الجندي ببساطة "اسمي.." فغضب شنشل وقال للجندي "انت شنو ما متدرب؟" قالها بلهجته الموصلية العربية النقية ذات الجرس الجميل.. ثم اصدر امره العسكري: "الجميع يتدرب لمدة شهر"!! وغادر زعلان  ساخطا لان الجندي لم يقدم نفسه وفق السياقات العسكرية المعمول بها في الجيش العراقي منذ تأسيسه وتسبب لنا هذا الجندي الجاهل بقواعد تقديم نفسه للاعلى – كما يقال في الجيش – ان نتدرب في الساعة الاولى من الدوام على سطح المديرية لشهر كامل!!
وكنا عندما نغادر الثكنة الى بيوتنا نتريث كثيرا ونتوقف بل ونختبئ بين مباني الثكنة لكي لا يلمحنا شنشل وهو يغادر ثكنة وزارة الدفاع وعيناه تتلصصان من وراء نافذة سيارته وهو يتصيد اية مخالفة من اي عسكري ليحاسبه بشدة!!
وفي احدى المرات وبينما كنت اقترب من الباب النظامي في نهاية الدوام كالعادة صاح بي عريف في الانضباط العسكري ان اختبئ داخل بناية بعيدا عن انظار رئيس اركان الجيش وبالفعل اختبأت ورحت اتلصص على شنشل وهو داخل سيارته وقد اخرج رأسه الكبيرة من نافذة السيارة الى حد ما وهو يراقب الجنود الذين توقفوا عن المسير احتراما له وقد امتلؤوا خوفا ورعبا!!
رحم الله الفريق عبدالجبار شنشل الذي التزم بحرفية الحياة العسكرية بنسبة تقارب الـ 100%!!

البعير العربي / شامل عبد القادر
مبدأ (اوباما) / شامل عبد القادر
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 19 تموز 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 25 أيلول 2014
  4096 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

احمد طابور
02 تشرين1 2011
وَلَـوْ أَنَّ الحَيَـاةَ تَبْقَـى لِحَـيٍّلَعَـدَدْنَـا أَضَلَّنَـا الشُّجْعَـانَـاوإِذَا
د. خديجة صبار
26 حزيران 2017
إن القوة التنظيمية التي تميز بها حراك الريف وسيرانه وسط الجماهير، وتوالي الاحتجاجات عبر تر
صباح اللامي
04 تشرين2 2016
قيلَ لنا - ونحن صحفيون وإعلاميون وكتاب بالعشرات- لا تكتبوا شيئاً، لا تسجلوا شيئاً، وتحدّثو
عبدالجبارنوري
11 تشرين2 2016
طلع علينا مجلس النواب الهمام بطرقة صبيانية جديدة يوم السبت 22-10-2016 بالتصويت على أغلاق م
أنَّ للجنـّةِ في الأرضِ عراقْيا عراقَ المجدِ  والسبعِ الطباقْيا عراقَ المجدِ  تأييدٌ ونصرٌ
( العلم نوعان علم الاديان وعلم الابدان) حديث شريفشاع على صفحات الفيس قبل أيام إتهام طبيب ا
وداد فرحان
26 تشرين1 2017
التطرف هو حالة من الغلو والإسراف المبتعدة عن منهجية الاعتدال السائدة والمتفق عليها من أطرا
اليوم هو يوم المسرح العالمي الذي يحتفل به العالم باسره اعترافا بما للمسرح من اهمية في الحي
يعاني مجتمعنا من ظاهرة التسول التي يراها البعض بسب ارتفاع البطالة والفقر والمشاكل الاقتصاد
لطيف عبد سالم
04 شباط 2015
يعاني القطاع الزراعي العراقي من مشكلاتٍ تراكمت عبر أكثر من ثلاثةِ عقود من الزمان، حيث شكل

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال