ظل البيت لمطيره ! / وداد فرحان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ظل البيت لمطيره ! / وداد فرحان

إن الادارة علم يكتسبه الشخص أما من خلال الدراسة، أو الخبرة التي يحصل عليها من ممارسة العمل. ومن المؤسف أن يفتقد العديد من موظفي الدولة العراقية، ونعني هنا الذين يتصدون للمشهد الوظيفي في درجاته العليا، إذ يفقتدون المنهج العلمي في ادارة عملهم الوظيفي. ففي النظام السابق كانت الدرجة الحزبية هي معيار الدرجات الوظيفية العليا مثل مدير عام، أو سفير، أو وكيل وزير، أو وزير وقد عشنا عنجهيتهم وأوامرهم التي تدلل على الفراغ العلمي لمفهوم الادارة وذلك طوال السنوات التي عملنا فيها كموظفين في دوائر الدولة العراقية.
الأمر اليوم في عراق ما بعد العام 2003 لم يتغير حاله فقد وصل الى المناصب الادارية المتقدمة العديد من الأشخاص الذين لم تسنح لهم فرصة العمل في الوظيفة الحكومية من قبل، لكنهم وجدوا أنفسهم بين ليلة وضحاها، او في غفلة من الزمن في منصب متقدم بسبب موقعه الحزبي أو من خلال تنظيف أكتاف المسؤولين، أو ربما لقرابته أو صداقته بهذا المسؤول أو ذاك، وقد ساهم نظام المحاصصة الطائفية الذي بنيت عليه الدولة العراقية الجديدة في زيادة عدد الذين تسنموا المناصب المتقدمة والكبيرة على حجم مستواهم التعليمي، أو خبرتهم الادارية، الأمر، الذي أوقعهم وأوقع العراق في مطبات كبيرة.
لن ننجر الآن الى مناقشة مشكلة الفساد المالي في الدولة العراقية التي استفحلت في السنوات الأخيرة بشكل مذهل فهذه قضية لا يمكن مناقشتها بسطور في مقالة، لكننا نعتقد أن من بين أسباب تفشيها كظاهرة خطيرة هو اختيار الأشخاص غير الكفوئين اداريا.
ما أريد في حديثنا هذا عن الجانب الاداري المتردي في العراق هو النموذج الحي الذي يحصل في السفارة العراقية في استراليا، لاسيما خلال الأيام الماضية فمَن يصدق أن سفارة جمهورية العراق خالية من كبار بعثتها الدبلوماسية وتدير شؤونها الدبلوماسية والادارية بكل أسرارها موظفة محلية من جنسية عربية، درجتها الوظيفية، سكرتيرة السفير.
نعم، السفارة خالية من كادرها الدبلوماسي المتقدم فالسفير مؤيد صالح غادر الى بغداد بعد طلب الاستدعاء الفوري الذي وصله من وزارة الخارجية بسبب حادثة المشاجرة غير المسبوقة في تاريخ الدبلوماسية العراقية التي حصلت بالسفارة بينه وبين الدبلوماسية ليلى أحمد كاظم، وقبله غادر الشخص الثاني محمد العبيدي الى بغداد متمتعا باجازته السنوية، وقبلهما غادر القنصل عمار محمد فاضل الى بغداد أيضا، وقبل هؤلاء جميعهم غياب الدبلوماسية، سكرتير أول، ليلى أحمد كاظم بسبب الطرد العنجهي الذي تعرضت له من قبل السفير وهي الآن تتمتع باجازة اجبارية ولا تستطيع ممارسة صلاحياتها الممنوحة لها بالقانون نتيجة تعسف وتسلط السفير.
لم يتبق في السفارة الا صغار الموظفين، سنا ودرجة وظيفية، ومنهم ضياء أوسي، سكرتير ثالث، وهو، الذي يكون من المفترض المخول الرسمي بادارة شؤون البعثة الدبلوماسية، لكن حقيقة ما يجري في السفارة تؤكد على أن السيد أوسي لا حول له ولا قوة أمام الصلاحيات الممنوحة حصريا من قبل السفير لسكرتيرته الشخصية المحلية، الحاكم الفعلي للسفارة.
فهي التي تأمر وتنهي، وهي التي تمنح الاجازات الاعتيادية، وهي التي يجب تبليغها عند خروج أو دخول أي موظف أو عامل في السفارة، وهي التي تستلم البريد العادي والسري، وهي التي تقوم بتوزيعه على أقسام السفارة وسفيرها الذي يحب أن يسمى ب“سفير العراق العظيم“ والعظيم يحبها معطوفة على المبتدأ وليس ما أضيف اليه، كون المضاف اليه لايعني للسفير بشيء.
المثل العراقي يقول : "ظل الدار لمطيرة وطارت بيه فرد طيره" ينطبق تماما على حال سفارتنا العراقية في استراليا ...
ويا أسفاااااه على حال عراقنا!!.
وداد فرحان
www.panoramanews.com.au

شهرزاد الاختيار الأمثل! / وداد فرحان
مفهوم الدبلوماسية والصحافة / وداد فرحان
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 10 كانون1 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 27 تشرين1 2014
  4640 زيارة

اخر التعليقات

: - DR MAXWELL الإهداء إلى من رحل إلى الأرض الغريبة / سناء أبو شرار
10 كانون1 2019
هل ترغب في شراء كلية أو تريد بيع كليتك؟ هل تبحث عن فرصة لبيع كليتك مقا...
: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...

مدونات الكتاب

صباح اللامي
25 حزيران 2016
هل يُفكر الساسة الأمريكان، بمزيد من "التدخل" في العراق؟.. هل هم "نادمون" على بعض ما مضى، ل
د. هاشم حسن
28 نيسان 2018
 نردد هذه الايام بكثرة عبارة (المجرب لايجرب)، وبغض النظر عن مصدرها الاسلامي او العلما
سامي جواد كاظم
28 أيلول 2013
كل انسان يحمل فكر او يستنبط فكرة تكون قوتها من قوة الادلة التي يعتمدها صاحبها فالواثق من ف
د. كاظم ناصر
03 نيسان 2018
الشعب الفلسطيني أثبت للقادة العرب الانهزاميين وللصهاينة ودول العالم أنه شعب عصيّ على الكسر
بتواضعه الجمّ وعلمه الوافر لفت المفكر المغربي عبدالله الساعف، في كلمته المكثفة التي ألقاها
سامي جواد كاظم
10 تشرين1 2014
الدجاجة من البيضة ام البيضة من الدجاجة ؟ والاكثر ايضاحا من هو سبب الاخر ؟ هل التحالف جاء ب
منذ سقوط النظام العفلقي في العراق، وبُعَيْد إعدام الرئيس السابق المجرم "صدام" انصبت الأنظا
علي دجن
19 كانون2 2017
الحمى الطائفية والمذهبية؛ جعلت من العالم في حالة أحتراب فضيع ومرعب، يحتاج في مثل هكذا مواق
مريام الحجاب
13 تشرين1 2017
وافقت في منتصف سبتمبر الدول الضامنة للهدنة في سورية (إيران وروسيا وتركيا) في أستانا على إن
جواد العطار
30 تشرين2 2018
لعل خروج رئيس الوزراء من المنطقة الخضراء المحصنة وفتح شوارعها امام المواطنين لم يكن حدثا ع

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال