بصمات / عبداﻻمير الديراوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بصمات / عبداﻻمير الديراوي

نحن نعرف وكما يعرف الجميع الى ان لكل مرحلة بصماتها
سواء في الحياة السياسية او اﻻجتماعية وكذلك الشؤون العامة
لحياة الناس .كما ان للانسان ايضا بصماته الواضحة في عمله او بيته ومحيطه اﻻجتماعي خصوصا عندما يكون هذا الشخص فاعﻻ
في ذلك المحيط .
من هنا  يمكن القول بان تلك البصمات لها قوة التاثير الهام في
مسيرة الناس والمجتمع عموما ويجدر القول ان السياسة دائما
تطبع بصماتها على الواقع المعاش فعليا سواء في اطار رسم مﻻمح الفكر التي تسير باتجاهه وهو ما يحدث باستمرار في
عالمنا الحالي بحيث يتطبع الناس بتلك المؤشرات التي طبعت
حياته .
ونحن نتساءل هنا ماهي البصمات التي اوجدناها اليوم في مجتمعنا الجديد الذي من المفترض ان تكون مسيرته متصاعدة نحو
التقدم والرقي بعد التغيير الذي مضى على حدوثه اكثر
من 12 عاما فاية رؤى جديدة اكتسبها المواطن العراقي
بعد تلك المسرة الحافلة باﻻحداث الدامية  والتي جعلت بصماتنا
سوداء وبعيدة عن كل عناصر الحياة الشفافة التي ترتقي بالمواطن
الى الصور الحضارية المتقدمة فقد افرزت بصمات الدم والموت
والتطاحن المقيت عن خلفيات وسلفيات عقيمة اكل الدهر عليها وشرب ..لقد كنا نأمل ان نغادر صيغ الخﻻف والعنف خصوصا وان
الاسﻻم قد زرع في نفوسنا بذور المحبة والتسامح والتعامل اﻻخوي
السليم المبني على العﻻقة المثلى لكل مكونات المجتمع   الذي كان يعاني من الكثير من الضغوط النفسية والسياسية ..وكان من اﻻولى بنا ان نعتمد سياسة جديدة تطبع بصمات الخير والتقدم
والتواصل الشفاف بين كل اﻻطياف وتلك مهمة يتحملها رجال السياسة واﻻطراف مجتمعة.. ترى هل وجدنا السبل الكفيلة للوصول الى هذه الغاية خصوصا ونحن نأمل ان تتغير صورة الحياة في بلدنا لتكون مشرقة في مختلف اﻻتجاهات ﻻ ان نطبع بصمات الشر والتقاتل والدماء التي لا نحصد منها غير الاذى والتفرق والفتن ونظل خارج  سياقات البلدان المتحظرة التي تريد ان تبني الوطن بعقلية جديدة تؤمن بالتطور والحرية والتقدم

المطارات...والمرض المسافر / عبد اﻻمير الديراوي
اسئلة بلا اجوبة / عبداﻻمير سلطان الديراوي
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 19 تموز 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 10 تشرين1 2014
  4020 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

مديحة الربيعي
29 تشرين1 2016
ما من فائدة تذكر للطاووس سوى الأستعراض بريشه الملون, بمجرد أن ينتف ريشه يصبح مجرد قطعة لحم
لاشك ان الفيس بوك يُعدّ أكثر وسائل التواصل الاجتماعي تداولاً في العالم وأصبح ملاذاً للكثير
 يبدو أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية قررت بصلفٍ وكبرياءٍ، وعنجهيةٍ وغباءٍ، وغطرسةٍ وخي
عبدالكريم لطيف
12 كانون2 2018
                                      الحكومات ودورها في الفساد ..!!طال الحديث كثيرا عن ال
هناك آثار كبيرة وكثيرة للعائدات النفطية على مختلف المجالات سواء بشكل مباشر او غير مباشر، و
جمعة عبدالله
15 آذار 2016
العقول المعطوبة بالفساد لا يرجى منها الاصلاح المحاصصة السياسية التي جاء بها العهد الجديد ل
شاكر فريد حسن
13 حزيران 2018
لم يسبق للثقافة أن انحطت مثل هذا الانحطاط المريع والفظيع، بعد أن تحولت الى مهرجانات غنائية
التأكيدات التي كان يكرّرها رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتانياهو”، والتي حصلنا عليها ط
د. طه جزاع
03 آب 2016
عندَما توفي رجل الاستقلال الماليزي، والشخصية الإسلامية المعروفة تانكو عبد الرحمن بوترا في
مدخل عام للحوار:في الاربعاء 29 أيار (مايس) 2013م عقدنا جلستنا الحوارية الثالثة بحضور عدد م

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق