Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 20 تشرين2 2014
  2870 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

معمر حبار
20 تشرين1 2015
يمتاز كل مجتمع بمناسبات وطنية ودينية وشخصية، يعبّر عنها بما تعلّمه عبر الزمن، وعايش ممارسات ممن
2427 زيارة
لطيف عبد سالم
01 كانون1 2017
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة للإن
477 زيارة
 زعيم التيار الشعبي العراقي .... يزور محطه الزعفرانيه الزراعيه ويلتقي مع الكوادر الهندسيه
3525 زيارة
لم يخطر على بالي يوماً أن أكون ناقداً أو معارضاً للسيد مسعود بارزاني، رئيس الاقليم الكردستاني،
2534 زيارة
د. هاشم حسن
28 تشرين1 2016
لاندري اين سترسي سفينة العراق وربانها يفتقد البصر والبصيرة وفاقد للبوصلة وللخريطة  ومعرفته
2290 زيارة
محرر
13 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -افتتح مهرجان برلين السينمائي في دورته الـ67 بالفيلم الفرنسي
4105 زيارة
في ظل اجواء الفرح ..باستقبال سنة جديدة .. عقدت اكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك ، وجامع
292 زيارة
علي السراي
01 كانون1 2010
على ضؤ الدعوة التي وجهت الى السيد علي السراي رئيس المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الدين
2607 زيارة
الصحفي علي علي
09 كانون1 2016
لما كانت السلبيات والإيجابيات مرافقة لبني آدم كلهم، يكون حريا بنا جميعا وضع أنفسنا في موازين عد
2275 زيارة
لطيف عبد سالم
03 آذار 2017
تتنامى عمليات الإرهاب، وتتسع مسارح موت الإنسان في العراقِ وسوريا، وتسبى النساء وتباع في أسواقِ
2569 زيارة

السبي في العراق من بابل إلى سنجار! / د. حميد عبد الله

تعود أول ظاهرة للسبي في العراق إلى عصر نبوخذ نصر الكلداني..
لمْ يعرف العراق السبي إلا في مرحلتين، الأولى في زمن نبوخذ نصر الكلداني عام 597 و586 ق. م عندما سبى يهود مملكة يهوذا ونقلهم إلى مدينة بابل في أشهر عملية سبي في التاريخ القديم عرفت بالسبي البابلي، أما موجة السبي الثانية فتمت عام 2014 على أيدي تنظيم داعش الذي سبى المئات من الأيزيديات وعرضهن كسبايا في سوق النخاسة.
من يبحث في التاريخ الإسلامي يكتشف أن الإسلام لم يشرع ابتداء سبي النساء، بل هو نظام كان معمولاً به في الأمم السابقة، وقد كانت له مصادر كثيرة تسترق بها النساء، فحصرها الإسلام بمصدر واحد وهو القتال المشروع مع الكفار.
المرأة لا تسبى في الإسلام لمجرد كفرها، بل تسبى من يشتركن في قتال المسلمين، والمهيجات للكفار على القتال، ولا شك أن أسر هؤلاء النساء وسبيهن خير لهن من القتل كما يقول الفقهاء لأن السبية ستدخل في دين الله تعالى فتصير مسلمةً، وهي بذلك تُنجي نفسها من الخلود في نار جهنم كما يقول أهل الشريعة.
بين سبي اليهود وسبي الأيزيديين آلاف من السنين نزلت فيها أديان وظهرت ملل ومذاهب لم تقر بمعظمها السبي الذي تم في سنجار وما جاورها حيث يقطن الأيزيديون منذ مئات السنين.
تنظيم داعش اعترف في بيان رسمي له بسبي الأيزيديات وساق الحجج والقرائن الشرعية التي تبرر ذلك من غير أن نسمع رأياً من المسلمين في العراق سنة وشيعة يرد على داعش بحجة شرعية مقابلة.
جاء في بيان داعش (بعد الاستيلاء على سنجار، كُلف طلبة العلم الشرعي في الدولة الإسلامية بالقيام بالبحث في أمر الأيزيديين ليتم تحديد هل يجب معاملتهم كطائفةٍ شركيةٍ في الأصل أم أنها جماعةٌ من المسلمين الذين ارتدّوا فتبين أن الأصل الواضح لهذا الدين وُجد في المجوسية في بلاد فارس القديمة، لكن دخلت فيه معتقدات من الصابئة، واليهودية، والمسيحية ووفقًا لذلك، تعاملت الدولة الإسلامية مع هذه الطائفة، كما بين أغلب الفقهاء، كتعاملها مع المشركين)!
أين رجال الدين الذين يتبارون ويتبارزون في السجالات والشتائم الطائفية؟ أليس واجبهم الشرعي أن يدحضوا هرطقات الداعشيين وتخريفاتهم ويردوا عليهم الحجة بالحجة والقرينة بمثلها؟
المرأة العراقية تُسبى في القرن الحادي والعشرين، والرجل العراقي يُنحر، والمال العراقي يُهدر، والوطن العراقي يُباع ويُشترى.

قيم هذه المدونة:
0
عودة العلاسة / عصام فاهم العامري
رسالة مفخخة للسيد مسعود / هادي جلو مرعي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 19 كانون2 2018