أضغاث أحلام / محمد المبارك - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أضغاث أحلام / محمد المبارك

1- في يوم حيث كان الجو معتدلا والسماء صافية كنت أرصد المارة ، وإذ بسيارة فارهة تتوقف بجانبي ويترجل منها اثنان ذوا أجساما مهيبة ونزلوا ليفتحوا بوابة السيارة لآخر وقد فاحت منه رائحة الأبّهة وهي ترفل من ثيابه الأنيقة وقبل أن تطأ قدميه الأرض ، بصرت عيني سيارات أخرى خلف السيارة التي تغله يستعدون للوقوف خلفها ، لينزل من مقصورته ويخاطبني قائلا:-
لابد أنك من سكان هذه المدينة هززت رأسي بالإيجاب ، فقال كيف ترى الحياة والمعيشة هنا؟! فكان ردي بأن الحياة جميلة (جدا) في مدينتنا سوى أن الخدمات في المستشفيات متردية قد نخرتها الأخطاء الطبية والمدارس لاتتوفر بها الوسائل التعليمية اللازمة وفي الدوائر الحكومية مواعيد المراجعة تتأخر فيها عدة شهور وربما أكثر وعندنا المحسوبية والعلاقات الخاصة في تسيير أمور العمل واللامبالاة والتهرب من الأداء الوظيفي وعندنا كذلك الشوارع المليئة بالحفر والمستنقعات والمطاعم ذات الطعام الفاسد والغلاء في الأسعار ، فقال حسبك.. كل هذا لديكم في هذه المدينة قلت : نعم ، فتكلم بكلام فهمت منه أنه مسؤول كبير وأنه سيسعى للإصلاح ، وبهذا الأمل - صحوت من غفوتي-  فلم أرى أحدا أمامي.

2- في إحدى الليالي وأنا أسير بالطريق إذ بأهازيج أفراح صاخبة تغلق الطريق على المارة فعلمت أنه عرس صديقي ، مرت الأيام وبعد فترة من الزمن ذهبت إليه لأستخبره عن حاله بعد الزواج فرأيته كئيبا فقلت له لما يا صديقي فشكا لي حال الغلاء في المهور وما تكلفه الزيجات اليوم من الأموال الطائلة التي لا تبقِ ولا تذر لشيءٍ منها في الجيوب بسبب الطلبات والشروط من الزوجة وأبيها وأمها ، فجاءتني فكرة بأن أتحدث مع الأب لعله يعي ما يقع فيه الشباب وما يعانونه ويكابدونه في جمع هذه الأموال ، وتم اللقاء فعلا وتحدثت معه في بعض النقاط من عدم التعجيز في طلب المهر والسيارة والشقة.. وغيرها من الطلبات ، وبكل رحابة صدر أبدى الرجل استعداده لقبول مثل هذه النقاط وتطبيقها فورا في الزيجات القادمة فابتسمت رضاء بما حدث – وعند صحوتي من نومي- وجدت نفسي مبتسما.

3- جاءنا خبر تناقلته وسائل الإعلام وبرامج التواصل الاجتماعي بأن هناك شيئا مفرحا ولاسيما للموظفين والموظفات ألا وهو زيادة الرواتب فاشرأبت الأعناق فكل بدأ يرسل الخبر للآخر وكل أخذ يبارك لأخيه بهذا الخبر المفرح فقد طال انتظاره من سنوات ليست باليسيرة ، وقد تم تناول الخبر متكهنين بنسبة الزيادة لأن جراننا في بعض (الأقاليم) المجاورة قد طالتهم هذه الزيادة.
لا زلت في حيرة من أن الخبر صحيح أم (كلام جرايد) حتى أتصل بي أحد الأصدقاء وأكد لي أن الخبر صحيح وأن نسبة الزيادة بلغت مئة في المئة فلم أتمالك نفسي فقفزت فرحا - وإذا بي أسقط من سريري وأجلس من غرقة نومي ومن هذا الحلم العجيب.
بعد هذا المرة قلت لنفسي لابد أن أسأل عن هذه الأحلام ما تأويلها ، فلما سألت ردّوا عليّ (( قالوا أضغاث أحلام وما نحن بتأويل الأحلام بعالمين)).
 محمد المبارك

السيدة زينب (ع).. الشخصية والخصائص / محمد المبارك
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 26 كانون2 2015
  3929 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

زيد الحلي
24 كانون2 2015
مازال امر اعتقاله او احتجازه مجهولاً ، رغم مضي اكثر من عقد من الزمن .. قيادة عمليات بغداد
من أي جُحرٍ قد يجيءُ تنبهي أني أحسُّ، وأنَّ لي شمسًا وغَد؟مِن أيِّ دَهر؟هذا رَبيعٌ تلوَ آخ
حسن العاصي
08 أيار 2018
هل ولّى الزمن الذي كانت فيه افريقيا صديقة فلسطين وحليفتها؟ هل تذكرون يوماً كانت فيه دول ال
 يبدو ان الاحداث التي جرت في الاشهر القليله الماضيه لم تاتي بما كانت تتمناه الاحزاب السياس
حيدر الصراف
03 تموز 2017
الشعب الأخير الذي لا حدود له قد يكون الشعب الكردي هو الشعب الوحيد من بين شعوب الأرض الذي ي
إذا كان للأسف صحيحا أن السياسي ليست شيئا آخر سوى ألم ضروري للمحافظة على الإنسانية، فإن هذه
سعد هدابي
17 حزيران 2018
مطية تنابلة يسرجون ثأرك خاملين ويقتاتون فجاجة على نسغ ظلك بانتظار المارد المخبوء عرفا في
رابح بوكريش
11 آذار 2019
يعترف الغربيون والسلطة الجزائرية والصحف العالمية على اختلاف مشاربها أن المسيرات السلمية ال
عصام العبيدي
15 آذار 2014
الديمقراطيه التى كنا نسمع بروعة حروفها .وجمالية مضمونها ونقف مندهشين .كيف ان العالم يمنح ا
احمد الجنديل
01 نيسان 2016
الكتابة وجع داخلي مصحوب برغبة جامحة لخلق شيء جميل، وهي ولادة قد يخرج المولود من خلالها بطر

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق