الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كيف نقرأ الوضع في الساحة السياسية في العراق / عبد الامير الديراوي

عبداﻻمير الديراوي:

البصرة مكتب شبكة اﻻعلام في الدنمارك

المتتبع للاوضاع السياسية في العراق يجد إن من الصعوبة قراءة تكوراتها المتسارعة اوفي تعبير ادق المتصادمة ﻻن كل المؤشرات توحي ان المستقبل ﻻينطوي على آمال عريضة لتكون تلك الاوضاع تسير بشكل سليم يضمن الوصول الى صيغة عمل دائمة تتوفر خلالها فرص الامان والفهم المشترك لبناء دولة ديمقراطية حقيقية تتصارع اﻻفكار ﻻ من اجل الاختﻻف والتصادم بل من اجل البناء الانسجام الذي يحقق العيش الكريم لابناء الشعب العراقي الذي عانى من ويﻻت الحروب والاقتتال والنكبات والازمات .

لذلك فن المشهد السياسي يوحي وكإنه مشهد مشوش وغير واضح ليس فيه قرارات تبعث رسائل اطمئنان للناس بان امر البلد تسير وفق سياقات مدروسة وواضحة او على اﻻقل متقف عليها بين مراكز القرار.فباﻻمس اعيد قانون الحرس الوطني الى الحكومة او ديوان شورى الدولة لدراسته في الوقت الذي اعلن عنه انه كان قد اتفقت علية كافة الكتل السياسية لتمريره في البرلمان واذا كانت بعض فقراته قد تم تغييرها حسب ادعاء بعض النواب فمن الذي تﻻعب بها ومارد تمرير صيغة لم تحصل على موافقة الكتل . ومن حانب آخر نﻻحظ إن انحيازرئيس مجلس النواب الى كتلته امثر منكونه رئيس لجلس عراقي يظم كل اﻻطياف والكتل وهو ما برز في عدة مواقف ومنها قضية قانون الحرس الوطني ..

وكذلك ما حدث امس حول حادثة اغتيال احد الشيوخ خلال الاعتداء على احد النواب والذي انسب هو وكتلته ووزراء الكتلة ايضا ..فمن يصنع القرار اذن ؟وﻻ ندري ما هو المفهوم الاداري والعرف القانوني هل ان سلطة مجلس النواب اعلى من سلطة الحكومة ام إن سلطة الحكومة هي اﻻعلى ؟تلك متناقضات ﻻ نعرف لها اي اساس ﻻننا نرى ان المفروض ان مجلس النواب هو مرجع الحكومة ﻻ ان يطالب المجلس الحكومة باتخاذ موقف محدد من هذه القضية او تلك . ورغم ان السياسة كما يقولون إنها ..بحر..واسع لكننا نراه عندنا ضيق اﻻفق يبتعد كثيرا عن السياسات المتبعة في العالم او حتى الدول المحيطة بالعراق واذا عدنا الى الموقف من داعش نجد ايضا ان هناك تذبذب في المواقف من محاربته او تهيئة الظروف المﻻئمة لذلك..

فتجد الحماس عند طرف معين دون اﻻطراف اﻻخرى وهو امر خطير للغاية ﻻن يدخل البلد في متاهات كبيرة تضع البلد في مهب الريح . وهناك تساؤﻻت يطرحها الشارع العراق وابرزها هل ان تحرير اﻻراضي العراقية من سيطرة داعش تستدعي ان يكون اﻻمر بيد اﻻمريكان في الوقت الذي ﻻ يخفي اﻻمريكان تمويلهم لداعش بشكل علني ثبت من خﻻل تزويد داعش بالاسلحة في مواقع القتال حيث تقوم الطائرات اﻻمريكية بجسر جوي شبه اسبوعي لتجهيز داعش بكل اﻻحتياجات من الاسلحة واﻻعتدة الحديثة والمؤن والمعدات العسكرية المختلفه امام مرأى ومسمع مجلس النواب والحكومة والكتل السياسية التي تلوذ جميعها بالصمت ازاء ما يحدث . فهل سمعتم ان امريكا قامت بتزويد العراق بقطعة سلاح واحدة منذ بدء المعارك مع داعش بل هي تقوم بتاخير تزويد العراق بالسﻻح الذي تم ابرام صفقاته منذ سنوات بحجج واهية اذن ..ما الذي تقرره السياسة عندنا وما الذي انجزه رجال السياسة غير صنع المشاحنات وتسويقها للشارع ..فهم اتفقوا على ان ﻻيتفقون ابدا اللهم ان اتفاقهم على قضية واحدة هي رواتبهم وامتيازاتهم وسياراتهم وايفاداتهم ..

0
الايزيديات .. / عبداﻻميرالديراوي
هكذا نحب العراق ياعيد الحب / بقلم : عبد الامير الد
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 22 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 16 شباط 2015
  3615 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

عماد آل جلال
13 تموز 2016
هرع مفجوعا من هول الصدمة، كان ليث قد ذهب لتوه الى الفراش بعد تناول سحوره المعتاد ليبدأ يوما جدي
3238 زيارة
حسن حاتم المذكور
14 تشرين2 2016
انها لعبة المشروع الأمريكي واطماع الجوار يلعبها الفرقاء على بساط دولتنا, انها سكة الضعف العراقي
2988 زيارة
منير الجمالي
01 حزيران 2017
ما أن يحل شهر رمضان في النجف حتى تغادر المدينة حركتها الدؤوبة ونشاطها العملي المختلف، فمعظم الم
2326 زيارة
مديحة الربيعي
30 آذار 2018
ثمة دوامة بدأت وتكرر مع كل أنتخابات, نفس الوجوه تصل الى الصدارة وتتحكم بمصير بلد نفطي وشعب كان
335 زيارة
محرر
07 أيلول 2015
في الوقت الذي يدك فيه الجيش العراقي أوكار ( داعش ) الارهابية ويسحق رؤوسهم العفنة نجد ان بعض (ال
3236 زيارة
مديحة الربيعي
20 نيسان 2016
كان لجحا داراً, قرر أن يبيعها وترك في أحد جدرانها مسماراً, وأشترط من أهل الدار الذين أقدموا على
3356 زيارة
علّقتُ على موضوعٍ كتبهُ السيد نوري المالكي ألذي أشار إلى قدرة حزب آلدّعوة و الدّعاة على المراجع
1156 زيارة
عذراً .. عذراً يا رسول الله .. عذراً يا حبيبي .. عذراً يا سيدي .. عذراً لم نحفظ الامانة .. وك
3958 زيارة
بعد أن سيطر الثوار الحوثيون الشيعة بشكل كامل على العاصمة اليمنية صنعاء، وسط غياب تام للقوات الح
3244 زيارة
د. طه جزاع
19 آذار 2018
فِي كوالالمبور فإن شبكة المواصلات العنكبوتية لوحدها هي متعة سياحية، فوسط المدينة مرتبط بأحيائها
418 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال