Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

ريم أبو الفضل
04 كانون1 2016
كثيرا ماتستوقفنى أحداث..أشخاص..مواقف قد أكون فيها بطلة، أو كومبارس ..متفرج، أوقارئوليس مايستوقف
2725 زيارة
تمرّ علينا هذه الأيام ذكرى شهادة الفيلسوف الفقيه المظلوم محمد باقر الصدر(رض), الذي ما زال مظلوم
1885 زيارة
ينبغي عدم الاستخفاف بقبول عضوية دولة فلسطين في المنظمات الدولية ومؤسسات الأمم المتحدة، ولا يجوز
834 زيارة
إستوقفني تقرير قرأته بعنوان ” نساء بلا رجال ” , واختصر التقرير على وضع النساء في ظل الظروف الرا
2314 زيارة
شهادات وهمية عن بعد ! وجامعات مفتوحة اوربية وعربية ٥٦ ( الثور سيقضي عمره  ثورا فلايمكن لجميع ال
1317 زيارة
ادهم النعماني
25 تشرين2 2017
 تخفي أمريكا عدد وحداتها العسكرية في سوريا لكي لا يعرف أحد العدد الحقيقي للجنود الأمريكيين
624 زيارة
توطئة / رحماك وطني ---كأنني ذنبٌ وأنت عقابُ (الشاعر قاسم والي )--- لِمَ أحبك حد البكاء الذي يجع
836 زيارة
عادل الخطيب
30 نيسان 2016
أهَذي حُروبٌ للردة ..أم هَذي حروبٌ للتَكفير ؟ أم حَربُ خُزَاعَةَ والماضي أم داحسَ والغَبراءِ أُ
2558 زيارة
مطالب بعض الاكراد في الحصول على دولة مستقلة لم ولن تشهد النوران بقيت كما هي عليه الان,فهذه المط
2707 زيارة
لاأظن أحدا يخالفني الرأي والقناعة بأن أقسى ما مر بها العراقيون من أحداث بعد عام سعدهم 2003 هي
774 زيارة

أماكن تُوْلَدُ فيها الجريمة / أحمد كاطع البهادلي

بعد سقوط النظام القمعي في العراق وحالة الانفتاح الكبير على جميع دول العالم، وكذلك حالة تزعزع الأمن في العراق في بعض الأحيان؛ بسبب الإرهاب دفع الكثيرين تجاراً ومواطنين إلى الاتجار والتعاطي بأنواع المخدرات والحشيشة ذات المناشئ المريبة التي تقف وراءها جهات وهيئات ودول تعمل على تدمير الشباب المسلم وتحطيم الشعوب، وكلُّ ذلك يصبُّ في مصلحة قوى الشر والاستكبار, فانتشرت في الآونة الأخيرة حالة جديدة ،مستغلة انشغال الأجهزة الأمنية بمقارعة قوى الإرهاب الظلامية، حالة  تُسمَّى( بالكوفي شوب أو المقاهي الليلية) التي تباع فيها بشكل علني أنواع عديدة من المخدرات والحشيشة والحبوب المخدرة والدعارة والجنس الثالث ... فبمجرد تردُّد الشخص أكثر من مرة إلى هذه المقاهي واطمئنان العاملين فيها للشخص يتم تزويده  بهذه المخدرات وبالحشيشة وبأسعار مُـخفَّضة ومدعومة من قبل من؟ لا أعلم!!! لكــــــــــن على السلطات المختصة أن تعلم، وعليها أن ترصد هذه الأماكن الموبوءة بالجريمة والدعارة والمخدرات، وتقوم بزرع العناصر الأمنية فيها ومراقبتها باستمرار للوقوف على مصادر تمويلها، وإني على يقين أن مصادر تمويلها هي نفسها مصادر تمويل الإرهاب الأعمى لأن الاثنين يشتركان في المخطط الممنهج نفسه؛ لتدمير الشباب والمجتمع, فأخذ الحيطة والحذر واجب وطني وشرعي، فمن باب انقاذ شبابنا من الإدمان والخطف والأمراض الجنسية، ومن باب حماية البلد والشارع من خطر المترددين على هذه الأماكن؛ كونها ــ وبلا أدنى شك ـ أصبحت واضحة بشكل جلي للقاصي والداني، إنها مرتع للعصابات والقتلة وشذاذ الآفاق و"المسجلين خطر"وأصحاب السوابق, فعلى الحكومة والأجهزة المختصة أن تأخذ بعين الاعتبار هذه التخوفات وأخذ الحيطة والحذر للوصول إلى حالة الكمال الأمني من خلال سد الثغرات هنا وهناك, والضرب بيد من حديد على كل من يحاول المساس أو العبث بأمن المواطن أو التلاعب بمقدرات البلد, فسلَّم الله شعب العراق، وحفظ الله أبناءنا وعوائلنا الكريمة وجنبهم شرور هذه الفتن

قيم هذه المدونة:
0
اسلام اليوتيوب / د. حسين ابو سعود
الإرهاب مآله الفشل / د.عبدالخالق حسين
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 16 كانون2 2018