الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

حين يبكي الفاسدون (خشوعاً)! / د. حميد عبد الله

الكثير من الفاسدين يبكون بصوت عال حين يصلّون أو يؤدون مناسك الزيارة  للمزارات والأضرحة
كلّ فاسد كذاب، وكل كذاب مشروع فاسد!
اللصوصية أرضة تنخر الغيرة والمروءة، والنفاق والتلون أدوات اللص في الاختباء خلف عناوين البراءة والنزاهة والعفة!!
تنسكب دموع بعض الفاسدين وهم يركعون سجداً، ومن يراهم ينفطر قلبه لـ(خشوعهم)، إنهم في صلاتهم خدّاعون، وفي سلوكهم مراؤون، وفي دموعهم كذابون ومحتالون!
يصلّون على أرض حرام وفي بيت حرام وعلى سجادة.. يتوضؤون بالمعصية ويتمتمون بالشعوذة ويبسملون بالنفاق ويحوقلون بمزاعم يظنون أنها تغشي أبصار عباد الله، لكنهم يجهلون أن عين الله يقظة لن تنام!
ما من لص إلا وتراه مرتدياً لبوس الصدق، متعكزاً على صولجان الوطنية، متسربلاً بجلباب النزاهة، وجميعها لن تخفي سوءة ولن تستر عورة!
لبكاء الفاسد سببان، فإما يتخيل نفسه في يوم الحشر حيث لا ينفع اختلاس ولا ورشوة ولا مال حرام، وإما يتظاهر بالزهد عساه ينجح في خداع المساكين وطيبي النيات!
روى لي أحدهم أنه رأى أحد الفاسدين يستأذن سيدنا العباس بالدخول إلى ضريحه الطاهر لأداء الزيارة، وسمع صوتاً يزجر ذلك الفساد ويقول له لن أسمح لك بالدخول.
كان صاحبي على يقين بأن قمر بني هاشم هو من زجر ذلك الدعي، لأن العباس شجاعة، والفاسد جبان خرتيت.. العباس مروءة، واللص بلا مروءة.. العباس وفاء وغيرة، والحرامي لا غيرة له ولا وفاء!
كما العباس عليه السلام، فإن الإمام العظيم المعظم أبا حنيفة النعمان والشيخ عبد القادر الكيلاني وكل رمز من رموز القداسة والإيمان يرفضون أن تطأ أضرحتهم قدم لا مكان لها إلا في الجحيم.
لا تصدقوهم إذا بكوا، ولا تأخذكم بهم رأفة إذا خشعوا أو تمسكنوا..
السلام على المتقين الصادقين.. وعليكم يا أحفاد أبي ذر ألف سلام.

طـغاة السـياسة .. وطـغاة المــال / د. حميد عبد الل
بغـداد .. لا حـواجز ولا حـظر! / د. حميد عبد الله
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 25 شباط 2015
  4577 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال