Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 حزيران 2015
  5470 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

زبير الضيف
23 نيسان 2017
يعد التعليم العالي من أهم المرافق المجتمعية التي يتطلع إليها أي مجتمع في سعيه لتطوير نمط الحياة
2980 زيارة
من هو هذا الشيطان الذي يتسابق الملايين دون توقف لرجمه واشفاء الغليل منه ...هل هو نفسه ابليس الذ
2514 زيارة
تشكل قناة السويس الجديدة، نموذجا لثقافة الأمل والعمل والتفاعل مع الفكر الإنساني الخلاق بقدر ما
2237 زيارة
كانت جلسة صاخبة ومدوية، كانت قنبلة صغيرة رماها وزير الدفاع العراقي في قاعة مجلس النواب. فهل في
2116 زيارة
admin
12 تشرين1 2015
لايمر يوم إلا ونطلع فيه عبر وسائل الاعلام العراقية أو الخارجية على اخبار أو تقارير تتحدث عن واق
2191 زيارة
د. عمران الكبيسي
06 تشرين2 2014
مر عام كامل على سيطرة داعش على نصف مساحة العراق، بعد أن سيطرة على مساحات لا يستهان بها من الأرا
2395 زيارة
حيدر سهر
17 آب 2013
سمة التعايش السلمي في العراق بين أطيافه المتلونة لم تعد موجودة خاصة بين المكونات الرئيسية الشيع
2502 زيارة
معمر حبار
09 شباط 2017
قل عن ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ما شئت فلن يعارضك في شأنه أحد، وستجد  من يقدم
1609 زيارة
د. مروة كريدية
24 تشرين1 2016
توالت ردود الافعال الشاجبة للجريمة المروعة التي استهدفت الطيار الاردني معاذ الكساسبة كما توالت
1978 زيارة
احمد صبري
29 تشرين1 2015
.السلطَة الخامسة فرضتْ وجودها علينا بعد أن أزاحت سلطتنا الرابعة /الصحافة/ حيث تمكنت صحافة الشبك
2130 زيارة

قراءة في قصيدة لون أسود للشاعر فاروق مواسي / بقلم: رلى جمل

بقلم: رلى جمل

تولي نظرية التلقي في النقد أهمية بالغة لعلاقة النص بقارئه، فهي تشكل حالة من الألق والتماثل قد تراوح بأهميتها علاقته بكاتبه. ذلك أنَّ القارئ يحفظ للنص عمقه ومعناه، بينما يحمّله الكاتب دفقة إحساسٍ يمضي بها نحو سكينة طالما نَشَدها وناشدها. من هنا سأحاول الخوض في بحر القصيدة التي رأيت فيها بعدًا ثقافيًا، وأسلوبًا مميزًا يوصلني إلى قناعة في المعنى بقدر ما يتجاذب هذا بين لعبتي المنطق والخيال.


قراءة في قصيدة لون أسود

 "لون أسود" قصيدة للشاعر فاروق مواسي، نشرها في مجموعته "أحب الناس". باقة الغربية: مطبعة الهدى- 2010، ص 14.

عتبة النص مستقاة من القرآن الكريم {يوم تبيضّ وجوه وتسودّ وجوه}.
رغم ذلك فالحديث هو عن ألم، عن معنى مجازي، فلا بدع أن يفاجئنا الشاعر باللون الأسود، فتبرز فيه قدرة هائلة في السيطرة على فضاء المعنى وفي القدرة على الفعل، وذلك حين
"ينذر يتربص بالنور
 يهمي بسخامٍ وبثور"
 اللون الأسود ليس مجرد لون، ولكنه  يبدو في القصيدة وكـأنه كائن حي فيه دلالة الفعل تلو الفعل في حركة متوترة.
 
نحن أمام أنسنة اللون الأسود، أمام صورة فنية بالغة القسوة، في تصوير طغيان هذا اللون الذي ينذر ويتربص بالنور. فالأفعال المضارعة-  ينذر يتربص...إلخ  دلالة الحدوث والتجدد والاستدامة المؤلمة، إذ في اللون الأسود سلطانه الذي يصيب النباتات وأشجار الزيتون والخوخ والبرتقال بطبقة سوداء، هو نقيض البياض، نقيض النصوع. الأسود  يهمي، فيصنع الوحشة، ويرسم لوحة البثور التي تشوه كل شيء جميل.
للون الأسود طغيانه الذي يجعل النور يمارس دوره على نحو خجول حين يمني اللون الأسود أن يصقل كالماس خداعًا وتمويهًا:
 لكن النور يظل يمنّــــي هذا اللون الأسود
الأسودَ كالأسْـــود
أن يُصـــقلَ كالمــــاس
نحن أمام جدل العلاقة بين المتناقضات، أمام مخاتلة الضوء النور، فهذا اللون الأسود ثمة من يمنّيه بأن يصقل كالماس. نحن أمام الحوار الناشئ عن هذه الوضعية الغريبة حين تبدأ الذات المبدعة باحتلال موقعها الرئيسي في كشف الغطاء عن مخاتلة النور لهذا اللون الأسود، وذلك حين يبدأ الشاعر بوضع جواب الاستحالة باسم الفعل "هيهات!"-   وهي كما نعلم اسم فعل بمعنى بعُدَ، فبعُد أن يصبح اللون الأسود مصقولا كالماس، فأنى له ذلك؟!
للنور قوة الصوت الذي يعد اللون الأسود أن يصقل كالماس، وللذات الشاعرة قوة الجواب حين تواجه هذا الخطاب المخادع للنور ببيان استحالة أن يكون الأسود مصقولا كالماس.
تبدأ تلك الذات جوابها باسم الفعل هيهات بمعنى بَعُدَ ،  وأقول له هيهات !!
فاللون الأسود مغرور
ذاك لأن اللون الأسود مأجور
اللون الأسود يصنع هذا الفضاء الكئيب، ويمتد تأثيره ليس فقط إلى النور الذي يخاتل، فيعد الأسود بان يكون مصقولا كالماس، ولكن تمتد الرؤية الضبابية والمنفعلة من خلال لغة الاتهام التي تسيطر على تلك الذات الشاعرة التي تجيد وضع التهم الواسعة أمام اللون الأسود باعتباره مأجورًا:
وأقول له هيهات !!
فاللون الأسود مغرور
ذاك لأن اللون الأسود مأجور

 فاللون الأسود مأجور ومغرور- جمع بين الغرور وبين كونه مأجورًا، بمعنى أنه يتبع جهة ما كأنه موظف لديها، ولأنَّ اللون الأسود كذلك فإنَّ الجواب يأتي في هذا المقطع حيث:

الشوق بحضن النور
ظل يطوف يطوفُ يدور
ويطوف على أحباب أحباب
ما عرفوا الحقد ولا غرقوا في كذب مجهور
أو مستور
حتى وصل الشوق إلى شر أحابيل تغور
إلى شبه الموت يصير

إذن نحن أمام مشكلة مصدرها هذا الشوق الذي له صفة الحدوث، وليس له صفة التجدد، فهو من حيث هو معنى إيجابي يطوف يطوف يطوف (لاحظ تكرار الكلمة إلى درجة اعتزاز الشاعر وقوة عزائه)، يبحث عن مساحة الضوء والحب، ومن حيث عدم تجدده فإنه ينتهي إلى الفناء ويصير إلى الموت.
ولأنَّ الأمر كذلك فإنَّ الفضاء مفتوح فقط للأمنيات والأحلام، حيث تتجه الأشياء إلى فضاء يعصمها من الموت على هذا النحو الذي نراه في هذا المقطع الشعري الباهر:

 ساعتها ،
نادى كل مشوق ربًا يعرفه
يعرفه بالحكمة والرحمة وهو بصير :
يا رب العقلاء !
هذا اللون الأسود يطغى ويجور
فمتى يضحي الإشراق على وجه الماء
صفو سماء وعبير ؟؟!!
قد يفضي هذا اللون إلى الصبحِ
كي يفصح
من بعد ُ ينيـــر
من يدري ؟!
قد يأتي يوم يبكي فيه
من بعد الظن
أن لن يأتي يومٌ يُبكَى
فيه عليه .....
يحور
من بعد ظلام الديجور ................

ثمة حوار يتجدد وأمنيات لا تنتهي بزوال هذا الطغيان والحضور الآسر للأسود.
 ثمة بحث عن لحظة للخلاص عن مسيح يأتي فيملأ الدنيا عدلا بعد أن مُلِئَت جورا.
ثمة رغبة بأنْ:

يضحي الإشراق على وجه الماء
صفو سماء وعبير ؟؟!!

ولكن متى ؟؟؟؟؟؟؟

قد يفضي هذا اللون الأسود للفجر. قد ينبثق الأمل من وسط الظلام الكثيف قد وقد وقد...، ولكنها ليست أكثر من أمنيات.
 ولكن ما العمل من أجل ان ينتصر الأمل، وترتحل تلك الظلمات إلى الأبد؟
 تحاول القصيدة الانتصار لهذا العالم الوردي الجميل، ولكن هذا الانتصار لم يغادر مساحة الحلم، لم يتحول إلى واقع حي.
 ولأنّ الأسود هو المسيطر فإنَّ القصيدة ترى أنه ربما كان لسطوته الشديدة إيذان بارتحاله وإلى الأبد على طريقة "اشتدي يا أزمة تنفرجي"، وأنَّ بعد العسر يسرًا، وأن لهذا الليل الدامس ثمة فجرًا يطل وقد تحققت ، وتبدى البياض مجازًا وبديلاً.

قيم هذه المدونة:
0
سقوط الأردوغانية! / عبد الامير المجر
صح النوم يا لجنة التحقيق بسقوط الموصل / بقلم لؤي ف
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017