الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قراءة في قصيدة لون أسود للشاعر فاروق مواسي / بقلم: رلى جمل

بقلم: رلى جمل

تولي نظرية التلقي في النقد أهمية بالغة لعلاقة النص بقارئه، فهي تشكل حالة من الألق والتماثل قد تراوح بأهميتها علاقته بكاتبه. ذلك أنَّ القارئ يحفظ للنص عمقه ومعناه، بينما يحمّله الكاتب دفقة إحساسٍ يمضي بها نحو سكينة طالما نَشَدها وناشدها. من هنا سأحاول الخوض في بحر القصيدة التي رأيت فيها بعدًا ثقافيًا، وأسلوبًا مميزًا يوصلني إلى قناعة في المعنى بقدر ما يتجاذب هذا بين لعبتي المنطق والخيال.


قراءة في قصيدة لون أسود

 "لون أسود" قصيدة للشاعر فاروق مواسي، نشرها في مجموعته "أحب الناس". باقة الغربية: مطبعة الهدى- 2010، ص 14.

عتبة النص مستقاة من القرآن الكريم {يوم تبيضّ وجوه وتسودّ وجوه}.
رغم ذلك فالحديث هو عن ألم، عن معنى مجازي، فلا بدع أن يفاجئنا الشاعر باللون الأسود، فتبرز فيه قدرة هائلة في السيطرة على فضاء المعنى وفي القدرة على الفعل، وذلك حين
"ينذر يتربص بالنور
 يهمي بسخامٍ وبثور"
 اللون الأسود ليس مجرد لون، ولكنه  يبدو في القصيدة وكـأنه كائن حي فيه دلالة الفعل تلو الفعل في حركة متوترة.
 
نحن أمام أنسنة اللون الأسود، أمام صورة فنية بالغة القسوة، في تصوير طغيان هذا اللون الذي ينذر ويتربص بالنور. فالأفعال المضارعة-  ينذر يتربص...إلخ  دلالة الحدوث والتجدد والاستدامة المؤلمة، إذ في اللون الأسود سلطانه الذي يصيب النباتات وأشجار الزيتون والخوخ والبرتقال بطبقة سوداء، هو نقيض البياض، نقيض النصوع. الأسود  يهمي، فيصنع الوحشة، ويرسم لوحة البثور التي تشوه كل شيء جميل.
للون الأسود طغيانه الذي يجعل النور يمارس دوره على نحو خجول حين يمني اللون الأسود أن يصقل كالماس خداعًا وتمويهًا:
 لكن النور يظل يمنّــــي هذا اللون الأسود
الأسودَ كالأسْـــود
أن يُصـــقلَ كالمــــاس
نحن أمام جدل العلاقة بين المتناقضات، أمام مخاتلة الضوء النور، فهذا اللون الأسود ثمة من يمنّيه بأن يصقل كالماس. نحن أمام الحوار الناشئ عن هذه الوضعية الغريبة حين تبدأ الذات المبدعة باحتلال موقعها الرئيسي في كشف الغطاء عن مخاتلة النور لهذا اللون الأسود، وذلك حين يبدأ الشاعر بوضع جواب الاستحالة باسم الفعل "هيهات!"-   وهي كما نعلم اسم فعل بمعنى بعُدَ، فبعُد أن يصبح اللون الأسود مصقولا كالماس، فأنى له ذلك؟!
للنور قوة الصوت الذي يعد اللون الأسود أن يصقل كالماس، وللذات الشاعرة قوة الجواب حين تواجه هذا الخطاب المخادع للنور ببيان استحالة أن يكون الأسود مصقولا كالماس.
تبدأ تلك الذات جوابها باسم الفعل هيهات بمعنى بَعُدَ ،  وأقول له هيهات !!
فاللون الأسود مغرور
ذاك لأن اللون الأسود مأجور
اللون الأسود يصنع هذا الفضاء الكئيب، ويمتد تأثيره ليس فقط إلى النور الذي يخاتل، فيعد الأسود بان يكون مصقولا كالماس، ولكن تمتد الرؤية الضبابية والمنفعلة من خلال لغة الاتهام التي تسيطر على تلك الذات الشاعرة التي تجيد وضع التهم الواسعة أمام اللون الأسود باعتباره مأجورًا:
وأقول له هيهات !!
فاللون الأسود مغرور
ذاك لأن اللون الأسود مأجور

 فاللون الأسود مأجور ومغرور- جمع بين الغرور وبين كونه مأجورًا، بمعنى أنه يتبع جهة ما كأنه موظف لديها، ولأنَّ اللون الأسود كذلك فإنَّ الجواب يأتي في هذا المقطع حيث:

الشوق بحضن النور
ظل يطوف يطوفُ يدور
ويطوف على أحباب أحباب
ما عرفوا الحقد ولا غرقوا في كذب مجهور
أو مستور
حتى وصل الشوق إلى شر أحابيل تغور
إلى شبه الموت يصير

إذن نحن أمام مشكلة مصدرها هذا الشوق الذي له صفة الحدوث، وليس له صفة التجدد، فهو من حيث هو معنى إيجابي يطوف يطوف يطوف (لاحظ تكرار الكلمة إلى درجة اعتزاز الشاعر وقوة عزائه)، يبحث عن مساحة الضوء والحب، ومن حيث عدم تجدده فإنه ينتهي إلى الفناء ويصير إلى الموت.
ولأنَّ الأمر كذلك فإنَّ الفضاء مفتوح فقط للأمنيات والأحلام، حيث تتجه الأشياء إلى فضاء يعصمها من الموت على هذا النحو الذي نراه في هذا المقطع الشعري الباهر:

 ساعتها ،
نادى كل مشوق ربًا يعرفه
يعرفه بالحكمة والرحمة وهو بصير :
يا رب العقلاء !
هذا اللون الأسود يطغى ويجور
فمتى يضحي الإشراق على وجه الماء
صفو سماء وعبير ؟؟!!
قد يفضي هذا اللون إلى الصبحِ
كي يفصح
من بعد ُ ينيـــر
من يدري ؟!
قد يأتي يوم يبكي فيه
من بعد الظن
أن لن يأتي يومٌ يُبكَى
فيه عليه .....
يحور
من بعد ظلام الديجور ................

ثمة حوار يتجدد وأمنيات لا تنتهي بزوال هذا الطغيان والحضور الآسر للأسود.
 ثمة بحث عن لحظة للخلاص عن مسيح يأتي فيملأ الدنيا عدلا بعد أن مُلِئَت جورا.
ثمة رغبة بأنْ:

يضحي الإشراق على وجه الماء
صفو سماء وعبير ؟؟!!

ولكن متى ؟؟؟؟؟؟؟

قد يفضي هذا اللون الأسود للفجر. قد ينبثق الأمل من وسط الظلام الكثيف قد وقد وقد...، ولكنها ليست أكثر من أمنيات.
 ولكن ما العمل من أجل ان ينتصر الأمل، وترتحل تلك الظلمات إلى الأبد؟
 تحاول القصيدة الانتصار لهذا العالم الوردي الجميل، ولكن هذا الانتصار لم يغادر مساحة الحلم، لم يتحول إلى واقع حي.
 ولأنّ الأسود هو المسيطر فإنَّ القصيدة ترى أنه ربما كان لسطوته الشديدة إيذان بارتحاله وإلى الأبد على طريقة "اشتدي يا أزمة تنفرجي"، وأنَّ بعد العسر يسرًا، وأن لهذا الليل الدامس ثمة فجرًا يطل وقد تحققت ، وتبدى البياض مجازًا وبديلاً.

قيم هذه المدونة:
0
سقوط الأردوغانية! / عبد الامير المجر
صح النوم يا لجنة التحقيق بسقوط الموصل / بقلم لؤي ف
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 حزيران 2015
  7158 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

عبدالكريم لطيف
17 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عبدالكريم لطيف -في اللحظات الحرجة التي يمر بها الانسان او ال
3469 زيارة
خالد حسن التميمي
21 تشرين1 2016
ليس لداعش إلا الموت أو الأسر (وهو موت محتوم )أو ربح المعركة والمراهنة على التطورات التي يحلم قا
2783 زيارة
حسين عمران
08 أيار 2016
ما الذي حدث في بعض شوارع بغداد وبعض المحافظات بعد أحداث الثلاثين من نيسان الماضي؟ما الذي حدث بع
3063 زيارة
محرر
18 حزيران 2016
اختتمت شعبة تنمية الموارد البشرية التابعة الى قسم الشؤون الفكرية والثقافية برنامجها المتضمن دور
2596 زيارة
علاء الخطيب
28 شباط 2017
بسم الله الرحمن الرحيمرسالة مفتوحة الى دولة رئيس وزراء العراق السيد نوري المالكيوالى كل العراقي
3083 زيارة
عباس عبد الصائغ
31 كانون2 2016
شبكة الاعلام في دنمارك / عباس عبد  اقيم مساء اليوم الخميس  28/1/2016  بمدينة السليمانية مراسيم 
2522 زيارة
محرر
01 شباط 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - اعلنتْ رئاسة مجلس قضاء الخالدية، دخول قوات الجيش الى منطقة
2620 زيارة
ثامر الحجامي
18 تموز 2017
لم يعد دراكولا يعيش في الأنفاق المظلمة، ليخرج في الليل يبحث عن ضحية يمتص دمائها، وما عاد يخاف ض
1298 زيارة
الدين الإسلامي الذي يشمل على جميع القوانين الإلهية والدستورية التي جعلها الله تبيان للناس في م
650 زيارة
د. إبراهيم علوش
27 تشرين2 2014
 قصة الصراع بين خط "نابوكو" الغازي التركي، الذي يمر معظمه عبر تركيا من بحر قزوين مروراً بالبحر
2747 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال