قراءة في قصيدة لون أسود للشاعر فاروق مواسي / بقلم: رلى جمل - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قراءة في قصيدة لون أسود للشاعر فاروق مواسي / بقلم: رلى جمل

بقلم: رلى جمل

تولي نظرية التلقي في النقد أهمية بالغة لعلاقة النص بقارئه، فهي تشكل حالة من الألق والتماثل قد تراوح بأهميتها علاقته بكاتبه. ذلك أنَّ القارئ يحفظ للنص عمقه ومعناه، بينما يحمّله الكاتب دفقة إحساسٍ يمضي بها نحو سكينة طالما نَشَدها وناشدها. من هنا سأحاول الخوض في بحر القصيدة التي رأيت فيها بعدًا ثقافيًا، وأسلوبًا مميزًا يوصلني إلى قناعة في المعنى بقدر ما يتجاذب هذا بين لعبتي المنطق والخيال.


قراءة في قصيدة لون أسود

 "لون أسود" قصيدة للشاعر فاروق مواسي، نشرها في مجموعته "أحب الناس". باقة الغربية: مطبعة الهدى- 2010، ص 14.

عتبة النص مستقاة من القرآن الكريم {يوم تبيضّ وجوه وتسودّ وجوه}.
رغم ذلك فالحديث هو عن ألم، عن معنى مجازي، فلا بدع أن يفاجئنا الشاعر باللون الأسود، فتبرز فيه قدرة هائلة في السيطرة على فضاء المعنى وفي القدرة على الفعل، وذلك حين
"ينذر يتربص بالنور
 يهمي بسخامٍ وبثور"
 اللون الأسود ليس مجرد لون، ولكنه  يبدو في القصيدة وكـأنه كائن حي فيه دلالة الفعل تلو الفعل في حركة متوترة.
 
نحن أمام أنسنة اللون الأسود، أمام صورة فنية بالغة القسوة، في تصوير طغيان هذا اللون الذي ينذر ويتربص بالنور. فالأفعال المضارعة-  ينذر يتربص...إلخ  دلالة الحدوث والتجدد والاستدامة المؤلمة، إذ في اللون الأسود سلطانه الذي يصيب النباتات وأشجار الزيتون والخوخ والبرتقال بطبقة سوداء، هو نقيض البياض، نقيض النصوع. الأسود  يهمي، فيصنع الوحشة، ويرسم لوحة البثور التي تشوه كل شيء جميل.
للون الأسود طغيانه الذي يجعل النور يمارس دوره على نحو خجول حين يمني اللون الأسود أن يصقل كالماس خداعًا وتمويهًا:
 لكن النور يظل يمنّــــي هذا اللون الأسود
الأسودَ كالأسْـــود
أن يُصـــقلَ كالمــــاس
نحن أمام جدل العلاقة بين المتناقضات، أمام مخاتلة الضوء النور، فهذا اللون الأسود ثمة من يمنّيه بأن يصقل كالماس. نحن أمام الحوار الناشئ عن هذه الوضعية الغريبة حين تبدأ الذات المبدعة باحتلال موقعها الرئيسي في كشف الغطاء عن مخاتلة النور لهذا اللون الأسود، وذلك حين يبدأ الشاعر بوضع جواب الاستحالة باسم الفعل "هيهات!"-   وهي كما نعلم اسم فعل بمعنى بعُدَ، فبعُد أن يصبح اللون الأسود مصقولا كالماس، فأنى له ذلك؟!
للنور قوة الصوت الذي يعد اللون الأسود أن يصقل كالماس، وللذات الشاعرة قوة الجواب حين تواجه هذا الخطاب المخادع للنور ببيان استحالة أن يكون الأسود مصقولا كالماس.
تبدأ تلك الذات جوابها باسم الفعل هيهات بمعنى بَعُدَ ،  وأقول له هيهات !!
فاللون الأسود مغرور
ذاك لأن اللون الأسود مأجور
اللون الأسود يصنع هذا الفضاء الكئيب، ويمتد تأثيره ليس فقط إلى النور الذي يخاتل، فيعد الأسود بان يكون مصقولا كالماس، ولكن تمتد الرؤية الضبابية والمنفعلة من خلال لغة الاتهام التي تسيطر على تلك الذات الشاعرة التي تجيد وضع التهم الواسعة أمام اللون الأسود باعتباره مأجورًا:
وأقول له هيهات !!
فاللون الأسود مغرور
ذاك لأن اللون الأسود مأجور

 فاللون الأسود مأجور ومغرور- جمع بين الغرور وبين كونه مأجورًا، بمعنى أنه يتبع جهة ما كأنه موظف لديها، ولأنَّ اللون الأسود كذلك فإنَّ الجواب يأتي في هذا المقطع حيث:

الشوق بحضن النور
ظل يطوف يطوفُ يدور
ويطوف على أحباب أحباب
ما عرفوا الحقد ولا غرقوا في كذب مجهور
أو مستور
حتى وصل الشوق إلى شر أحابيل تغور
إلى شبه الموت يصير

إذن نحن أمام مشكلة مصدرها هذا الشوق الذي له صفة الحدوث، وليس له صفة التجدد، فهو من حيث هو معنى إيجابي يطوف يطوف يطوف (لاحظ تكرار الكلمة إلى درجة اعتزاز الشاعر وقوة عزائه)، يبحث عن مساحة الضوء والحب، ومن حيث عدم تجدده فإنه ينتهي إلى الفناء ويصير إلى الموت.
ولأنَّ الأمر كذلك فإنَّ الفضاء مفتوح فقط للأمنيات والأحلام، حيث تتجه الأشياء إلى فضاء يعصمها من الموت على هذا النحو الذي نراه في هذا المقطع الشعري الباهر:

 ساعتها ،
نادى كل مشوق ربًا يعرفه
يعرفه بالحكمة والرحمة وهو بصير :
يا رب العقلاء !
هذا اللون الأسود يطغى ويجور
فمتى يضحي الإشراق على وجه الماء
صفو سماء وعبير ؟؟!!
قد يفضي هذا اللون إلى الصبحِ
كي يفصح
من بعد ُ ينيـــر
من يدري ؟!
قد يأتي يوم يبكي فيه
من بعد الظن
أن لن يأتي يومٌ يُبكَى
فيه عليه .....
يحور
من بعد ظلام الديجور ................

ثمة حوار يتجدد وأمنيات لا تنتهي بزوال هذا الطغيان والحضور الآسر للأسود.
 ثمة بحث عن لحظة للخلاص عن مسيح يأتي فيملأ الدنيا عدلا بعد أن مُلِئَت جورا.
ثمة رغبة بأنْ:

يضحي الإشراق على وجه الماء
صفو سماء وعبير ؟؟!!

ولكن متى ؟؟؟؟؟؟؟

قد يفضي هذا اللون الأسود للفجر. قد ينبثق الأمل من وسط الظلام الكثيف قد وقد وقد...، ولكنها ليست أكثر من أمنيات.
 ولكن ما العمل من أجل ان ينتصر الأمل، وترتحل تلك الظلمات إلى الأبد؟
 تحاول القصيدة الانتصار لهذا العالم الوردي الجميل، ولكن هذا الانتصار لم يغادر مساحة الحلم، لم يتحول إلى واقع حي.
 ولأنّ الأسود هو المسيطر فإنَّ القصيدة ترى أنه ربما كان لسطوته الشديدة إيذان بارتحاله وإلى الأبد على طريقة "اشتدي يا أزمة تنفرجي"، وأنَّ بعد العسر يسرًا، وأن لهذا الليل الدامس ثمة فجرًا يطل وقد تحققت ، وتبدى البياض مجازًا وبديلاً.

الرواتب .. خط أحمر أم أسود ؟! / أسماء محمد مصطفى
صح النوم يا لجنة التحقيق بسقوط الموصل / بقلم لؤي ف
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 18 آب 2018

شارك في عملية استطلاع الرأي

حكومة محاصصة طائفية ؟
1 صوت (أصوات)
حكومة تكنو قراط ؟
1 صوت (أصوات)
حكومة أغلبية سياسية ؟
1 صوت (أصوات)
التصويت فقط لاعضاء الشبكة المسجلين
0 صوت (أصوات)

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 15 حزيران 2015
  8116 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم عناوين نجفية حملت معاني الفخر والشهامة..!/ عدنان السوداني
17 آب 2018
صباح الخير وجمعة مباركة بإذنه تعالى مرحى لأهل النجف الكرام، فالغيرة عن...
: - مشرف المقالات نصوص من العراق/ عادل الراوي
16 آب 2018
تنويه : اخي العزيز لايحق لك ان تنشر قصيدة لكاتب اخر وفي مدونتك وباسمك....
لطيف عبد سالم سلوكيات تقوض المستقبل / لطيف عبد سالم
10 آب 2018
مساء الخير أشاطرك الرأي أخي الكريم الأستاذ القاص قصي المحمود فيما تفضل...
: - ناظم الصرخي الغبار الأسود .. / القاص قصي المحمود
08 آب 2018
حيّاك الله أديبنا الأريب أ.قصي المحمود وباركك على هذا البوح المنير ،نص...
: - القاص قصي المحمود قصيدة " ساكن الأعماق " / سامح فكري رتيب
08 آب 2018
التداخل الوجداني بين الحب الذاتي والوطني يدفع للتألق نص رائع مع تحيا...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
17 أيلول 2016
أعطت إيران الضوء الأخضر لنوري المالكي بالتحرك السياسي الجديد لتبييض وجهه أمام الشعب العراق
علي الزاغيني
21 تشرين2 2016
الرياضة حب وطاعة واحترام  ولكن متى ما  فقدت الرياضة  احداهن اصبحت اشبه بعالم بلا جمال ولا
حنان جميل حنا
25 حزيران 2017
صَنعتُ لكَ تمثالآ ..واسكنته قصراً في أعالي المُرتفعاتْرسَمتُ وجهك ..لينِيرُ كالفجر فَضاء ا
بهلول الكظماوي
09 كانون1 2016
وانا صبي لم اتجاوز السابعة من عمري في اواخر العهد الملكي, يصطحبني جدي لأمّي الى مقهى ( كهو
زكي الديراوي
18 آذار 2017
بدونك  انا هيكل نحيل يتنفس دخان  الموت بدونك انا لست أنا. اظنني م
عبدالكريم المدي
06 حزيران 2017
هل ستبتلع قطر سعودية سلمان ،كما أبتلعت الكويت عراق صدام ؟ وهل تكفي هذه الخيارات لإمتصاص ال
عبد الباري عطوان
01 كانون1 2017
التطوّر الأهم في الأزمةِ السوريّةِ هذهِ الأيّام، ليس ما يَجري في الجولةِ الثّامنة من مُفاو
أخطاء السياسيين كثيرة وهذه الأخطاء  لا تعيد للوطن الأمان والسلام ولعل  الانفراد بالسلطة وع
جورجيت طباخ
02 شباط 2017
خذوا أحرفي ..خذوا حنجرتي ..لست أملك ..إلا زمجرة مبحوحة..في ضلوع بلادي السبية ..أنا الأنثى
عبدالكريم لطيف
02 كانون1 2016
وحدة العراق بين النظرية والتطبيق ..!!رائع جدا إن نسمع دائما من قادة الكتل السياسية والحكوم

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال