Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 25 حزيران 2015
  2809 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

راضي المترفي
18 تشرين1 2016
تعودت ان اجلس وحيدا على ارائك المقاهي في انتظاراتي لـ( غودو ) الذي تختلف اسمائه من موعد لآخر وف
2476 زيارة
شيرين فريد
24 آب 2016
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتاب
10061 زيارة
حسام العقابي
01 نيسان 2015
 حسام هادي العقابي – شبكة أعلام الدانماركطلبت السعودية من كندا الاربعاء التوقف عن انتقاد المملك
2224 زيارة
محرر
12 كانون1 2016
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يواجه حكام آل سعود ومملكتهم اليوم نفاد المال، وعلى ال
2182 زيارة
محرر
04 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - حكم على أربعة عناصر ينتمون لخلية متطرفة في ألمانيا بعقوبات
4496 زيارة
فراس الكرباسي
29 كانون2 2016
شبكة الاعلام في الدنمارك/ بغداد/ فراس الكرباسي/ دعا خطيب وامام جمعة بغداد السيد رسول الياسري في
2157 زيارة
عبدالجبارنوري
20 نيسان 2017
أولاً أكنُ لوزير النقل العراقي " كاظم فنجان الحمامي " كل الأحترام والتقدير على وطنيته وعراقيته
1826 زيارة
محرر
14 تشرين2 2016
متابعة / إنعام عطيوي نظم البيت الثقافي العراقي في (كوتمبرغ) بالسويد وقفة تضامنية مؤيدة لانتصارا
2363 زيارة
لقد عرف منذ ملايين السنين أن الكون والسموات السبع والأراضي السبع والحيوانات والطبيعة جميعها  ما
2895 زيارة
عماد آل جلال
06 نيسان 2016
عاش العراق وتستمر مأساة ومهزلة لا تشابهها رواية خرافية أو قصة خيالية؛ أبطالها ساسة صدفة وزمن با
2464 زيارة

شجرة الحكمة والعِزة / سلام محمد العامري

كثيرة هي الأشجار المثمرة في عراقنا الحبيب, لذلك فقد تكالب عليه أعداء الحياة! ليقوموا بقطع الأشجار المثمرة  ناهيك عن القيام بحرقها أحياناً.
منذ تسلط الطاغية المجرم هَدّام, حورب العراقيون بشتى الوسائل, فمنهم من قضى بالشنق ودفن بعضهم بمقابر جماعية, بينما كان حصة غيرهم من المعارضين للبعث, القتل أثناء التعذيب, حيث يقوم الجلاوزة بحرق جثثهم, أو رميها في مكبات النفايات, لتصبح عرضة للحيوانات السائبة, دون أي وازع من ضمير.
تناسى حزب العفالقة الذي فاقت جرائمه نازية هتلر, أن أرحام العراقيات لا تعرف العُقر, وهي كأرض الوطن الحبيب خصبة معطاء, لا تؤثر في أشجارها عواصف الحقد وأعاصير الضغينة, لقد كانت أكبر عائلة مستهدفة هي آل الحكيم, التي تمثل بستان نخيلٍ متنوع الثمر, فهم أبناء مرجعٍ جامع للشرائط.
قد لا يعلم بعض أفراد المجتمع, ماهية جامع الشرائط, فأقول: إضافة لمعرفته بالعبادات والمعاملات, وكيفية استنباط الحكام, فإن له إلمام بالعلوم الأخرى, وهذا ما لا تجده عند الساسة السطحيين, الذين لا يعلمون من السياسة غير سياسة الحكم؛ دون الرجوع إلى ما هو حق وباطل!
لذا نرى أن مدرسة آل الحكيم, قد دربت من انتمى إليها على كل ما تحتاجه الدولة العادلة, فأصبحوا هدفاً للرماة ليضحوا صابرين, متأسين بقول الحسين عليه السلام:" هيهات منا الذلة", ذلك الشعار الخالد خلود الفكر الإسلامي.
سقط الصنم ليقوم أتباعه, باغتيالٍ شنيع لشهيد المحراب, فلم تكفيهم تلك الأشجار المحمدية العلوية المجاهدة, ليلحق بالركب الحكيمي, صابراً محتسباُ لرفضه المشروع الأمريكي, لينهض بالراية شقيقه السيد عبد العزيز الذي كان يعمل بصمت.
عمل السيد عبد العزيز جاداً, لرفض كل ما يضر بالعراق, علما أنه القائد الوحيد, الذي وحد الأحزاب الشيعية, تحت قائمة شعارها الشمعة, ليقول للشعب العراقي: أن هذه القائمة مثال التضحية ونكران الذات.
هكذا هم المجاهدون أصحاب المبادئ, يعملون بهدوء ويُضَحونَ بِصَمت, كنخيل العراق الشامخ, يحمل ويعطي الثمر, لينعم المواطن بما أخرج من ثمر مبارك.

قيم هذه المدونة:
0
ويكي ليكس بين التزوير والتوقيت / سلام محمد العامر
مؤسسة الحشد الشعبي, من المُعارض؟ \ سلام محمد العام
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 19 كانون2 2018