الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الإرهاب المختبئ بعباءة الولاء! / وداد فرحان

لاتخيفني قرقعة القدور الفارغة لانها اولا واخيرا فارغة وإن امتلأت بخزعبلات طائفية وعنصرية مستهترة بحقوق الانسانية جمعاء. إنك تختبئ بين كراريس الحقد المنفعل الذي لايوصلك إلا الى استهتار تعتقد أنه البطولة التي تشمر بها عن ساعديك المرتجفتين أمام حواءك التي تصفق لك نفاقا وتنفخ في قربة ارهابك المثقوبة. إذن إنك بطل بين المخابيء الممتلئة بدخان سيجارتك التي حرمتها على غيرك. لاتمثل إلا نفسك ولاتتعدى زجاج نافذتك الموصدة الذي لم يدخل هواء نقي يوما الى رئتيك الممتلئتين غيضا ومرضا وجهلا تعتقده علما لايتعدى حفظ أصغر آية في كتاب الله العظيم. أيها الفارس الذي أضاع فرسه فأضحى خائبا في صحراء الحيرة والالتباس والاشتباه، حافيا في لهيب صحراء التهديد الفارغ والبطولة المتكررة أمامها وهي ضائعة تبيع كل مالديك لبنات جنسها، فانت المجنون، وأنت المتشدد، وأنت الذي لايرى أبعد من أرنبة أنفه، وأنت الذي تجيز لنفسك ماتحرمه عليها... ودلوك الكثير على مائدة الحديث اليومي لحوائك التي تشاركك اليوم إطلاق رماح الغدر المختبئ بأسرار الكمبيوتر، وكأنك لاتعلم أن أسرار الدول قد أصبحت في متناول ويكيليكس، فما بال جممجتك التي فقدت كل محتواها وأطلقت زفير حقدك ووعيدك وتهديدك عبر الفضاء. تعلم قبل أن تكتب أن للانسان قدسية وكرامة لايساء لها بالقدر الذي اسأت به، واعلم أن مقتنيات الحقد ستبقى بين أوراقك الصفراء المهترئة ولن تكون شجاعا ماحييت. اليوم أصبح التهديد سلاح الفاشلين، ووضعت الأخلاق على رفوف الحقد الدفين لكل ما له سمو ورفعة وعزة . أيها الضليع في الهمس المسموع، الحاقد على الانسانية، ما أنت إلا إرهابي مختبئ بعباءة الولاء لأقدس مسمى وأطهر وجهة لايأتيها الباطل من أي منفذ سوى منفذك المتشرب حقدا على بني البشر. توضأ قبل صلاتك وواجه الكريم بنصاعة القلب وطهر الروح.

1
جهل ومال!!! / وداد فرحان
لو سبية لو فصلية؟ / وداد فرحان
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 27 أيار 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 03 تموز 2015
  3692 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - الصحفي مجيد السعدي كلاب لا اباء لهم عرب ولا امهات !! / صادق فرج التميمي
24 أيار 2018
نعتبرها كتابات خالدة صورة من ماضي عشناه وحاضر يقتل فينا بدل الشفاء حرو...
: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري
: - احمد قصيدة : بمناسبة انتخابات العراق / موفق نعمة الكرعاوي
02 أيار 2018
حبيبي يحفظكم الله دمت أديبا معبراً عن هموم شعبك

مدونات الكتاب

محرر
19 آذار 2016
السويد   - سمير ناصر ديبس                  شبكة الاعلام في الدنماركأرشفة وتصوير اللقطات النادرة
3436 زيارة
د. سناء الشعلان
14 حزيران 2017
   قدّم الباحث الأردني سيف الدين الغماز دراسة بحثيّة عن روائيّة "أعشقني" في مؤتمر طلاب الدّراسا
2411 زيارة
محرر
26 أيار 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتصريح مثير آخر، ورأى أن لا
34 زيارة
باوکی دوین
20 تشرين2 2016
مقتبسة / من حدیث أوتونبشتم  إلیکلکامش حاکم مدینة  أورأتذکرأن الموتحتمیوقاس لایرحمأتذکر أن الحبی
3613 زيارة
مديحة الربيعي
12 تشرين1 2016
ينقسم الناس في التعاطي مع ثورة الحسين ( عليه السلام) الى أكثر من صنف, الأول يتعامل مع الثورة وج
3784 زيارة
لست قاضياً حتى احكم على احد بتهمة بل الشواهد والادلة التي تتوفر من خلال الاعلام وما تطرحه لانها
1873 زيارة
لم تتمالك نفسها وهي تسمع لصديقتها التي امسكت بكف يدها لتقرأ طالعها مع من تحب، خاصة ان مشاعرها ق
1935 زيارة
احمد الغرباوى
15 حزيران 2016
أمامها يجلس.. شغف روح لإلتهامها قطعة حلوى.. سُكّر يسرى فى شرايينه.. قطعة شيكولاته تسيح فى منحني
4217 زيارة
في العراق الديموقراطي الفديرالي الجديد: تسمو ثقافة التعددية والتنوع والوحدة الوطنيةومضات وإضاءا
5153 زيارة
سارة حسين
08 تموز 2014
قضية فلسطين والتي كل الشرق الاوسط يعاني من نتائجها.ليست قضية اسلامية يهودية..ومن الغبن أن تختصر
3764 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال