الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

جامعة الدول العربية .. تساؤل لابد منه ؟ / عبد الرحمن عناد

تركيا تخطط وتعلن أنها ستدخل الأراضي السورية ، لتقيم منطقة عازلة ، بينها وبين المدن الكردية ، بطول ١١٠ كم وعرض ٣٠ كم ، خشية من قيام إقليم كردي مستقل في سوريا ، والذي سيضر بالأمن القومي التركي كما تقول السلطات التركية ، وأنها أعدت كل مستلزمات هذا التدخل ، من خطط وقوات ومعدات عسكرية ، والتنفيذ مرهون بالوقت وتطورات الأوضاع على الأرض ، وبالتأكيد - وهو ما لم تقله - بإمكانات التوافق الداخلي ورضا العسكرتاريا ، وقبل اشهر أعلنت جامعة الدول العربية ، عن تشكيل قوة عربية لحماية أية دولة عربية تتعرض للخطر ، وجاء ذلك بعد ( عاصفة الصحراء ) والسؤال الذي يثيره هذا التحول الخطير في السياسة التركية ، ان انتقل الى التنفيذ الفعلي ، والذي يعني اغتصاب ارض عربية أخرى ، لتضاف الى ما اغتصبه من سوريا وهو لواء الإسكندرون ، هل ستتحرك جامعة الدول العربية لمواجهة الخطر الذي يهدد الأمن القومي لدولة عربية ،كما قيل لتبرير تدخل مجموعة من هذه الدول ضد اليمن بحجة حمايتها ، وهل ستتحول رياح. ( عاصفة الحزم ) لتضرب التهديد التركي لحماية سوريا ، سوريا الوطن والتاريخ والمصير المشترك ، وليس سوريا النظام المختلف عليه عربيا ؟ ! ان جدية القرار العربي على المحك ، ومصداقية الجامعة العربية ، في قرار قومي موحد ، هي الأخرى معرضة لتساؤل جديد ، يضاف الى عشرات التساؤلات التي صاحبت أقامتها نهاية الحرب العالمية الثانية ، وبعد ان تلاعبت بها مطامع وأهواء أجنبية بأياد عربية . الأمة العربية وجامعتها ، والقرار العربي اليوم ، أمام مفترق طريقين لا ثالث لهما ،اولهما مظلم غير معروف النهاية ، وثانيهما ان تكون جامعة حقاً ، وان تواصل مسيرتها المرجوة منها ، لان المشروع القومي العربي ، يواجه أخطر تحد له منذ ستينات القرن الماضي ، وهزيمة حزيران ، وهو مشروع تعرض أساسا الى عوامل ضعف ذاتية وخارجية ، ويفترض بالجامعة ان تكون من عوامل قوته ، لا ضعفه وتدميره ، وبالتأكيد فأن هذا القرار هو ما تريده الجماهير العربية في كل أقطارها ، وهو الطريق السليمة التي تحافظ على مقدرات ومصير ومستقبل هذه الأمة .

يستحق القراءة - إشارات عابرة ( ٥٢ ) / عبد الرحمن ع
الجيش المصري .. آخر قلاع القوة العربية / عبدالرحم
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 23 حزيران 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 05 تموز 2015
  3986 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

باوکی دوین
15 أيلول 2016
بمناسبة إختفاء أوجلان عن الأنظار ولایعرف أحد مصیرە هل هو حی أو فی عداد الأموات . باوکی دوی
ليتَ الفضا لُغَةٌ... ليتَ النّجومَ شِفاه!ليتَ المدى ثقَةٌ... كُنا تَعَلّمنا... نمضي للهفَت
د.يوسف السعيدي
02 حزيران 2017
ربما يكون البعض قد اعترض لانني في مقالات سابقه ركزت على أهمية الرفاهية الاجتماعية كمطلب أو
محمود الربيعي
17 شباط 2014
المقدمة الموضوعيةقد تكون الإنتخابات العراقية الأخيرة أصعب وأدق من أية إنتخابات سابقة لما ح
ألطلاق و خصوصاً المبكر ظاهرة بدأت بالأنتشار في مجتمعاتنا خاصةً في الآونة الأخيرة فهناك من
ساهر عريبي
13 أيار 2017
تحول ملف اجتثاث البعث خلال السنوات الماضية من ملف قضائي بحت الى ملف سياسي أفقد القانون محت
بهذا المقال أكون قد ودعت المشرق آملاً أن أطل على أحبتي ممن يتابعون ما أكتب عبر منابر أخرى
فلاح المرسومي
01 تشرين1 2016
في نادي السرد ..  محمد الكاظم و مجموعته القصصية بين النص المتناثر والتقنيات الحديثة ف
تنعقد الدورة السنوية العادية الحالية للامم المتحدة وهذه المنظمة غارقة بالملفات  المختلفة و
جعفر محمد
27 كانون2 2017
حتى لا يُتهم الاعلام وممارسوه في كل الأدوات الإعلامية، بأنهم ومؤسساتهم الإعلامية وراء إشاع

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال