الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

The selected editor codemirror is not enabled. Defaulting back to codemirror.

إبادة المسلمين بسربرنيتسا في أوربا الحديثة/ د. عمران الكبيسي

ما أكثر حديث الغربيين واهتمامهم بالهلكوست اليهودي وإبادة الأرمن، حتى باتوا يجرمون من يشكك بحدوثهما، رغم أنهما جرتا في ظروف صعبة وحروب عالمية كبرى تسببت فيها أوربا، وفقد فيها العالم عشرات الملايين من البشر يقدرون بثلث سكان الكون, لكن لا احد يتحدث عن إبادة المسلمين في أوربا الحديثة التي أثبتتها المحاكم الدولية في سربرنيتسا وسراييفو وراح ضحيتها مئات الآلاف من مسلمي البوسنا والهرسك غدرا تحت نظر قوات الأمم المتحدة التي لم تحرك ساكنا، لتبقى هذه المذابح شاهدا على التردي الأخلاقي الرسمي لدول أوربا الحديثة، جرائم لا تقل بشاعة عما ارتكبه أسلافهم في الحروب الصليبية.
البوسنة والهرسك بعد أربعة قرون من كونهم ولاية عثمانية تحكمها الشريعة الإسلامية انتقلوا للعيش 40 عاما حياة مختلفة مع الاحتلال النمساوي المجري المسيحي، بعد تخلى الأتراك عنهم بمعاهدة برلين .حيث تم توحيد السلوفينيين والكروات والصرب في إطار دولة يوغسلافيا عام 1917حصل مسلمو البوسنة فيها 24 مقعدا في الجمعية التشريعية الوطنية، إلى أن علق الملك ألكسندر في 1929العمل بالدستور وقسمت البوسنة لأول مرة منذ 400 عام إلى أربع مقاطعات ليصبح المسلمون أقلية موزعة بين المقاطعات، وفي 1941غزت القوات الألمانية يوغوسلافيا وأنشأت دولة كرواتيا واستثني المسلمون من قائمة الشعوب اليوغوسلافية.
من1945إلى1992استولى الشيوعيون على السلطة في يوغوسلافيا وبدلا من ابتلاع صربيا وكرواتيا للبوسنا، حصل المسلمون على حل فدرالي أضحت فيه البوسنة والهرسك وجودا قائما بعد مقتل مائة ألف منهم في الحرب العالمية، وتعامل الشيوعيون بقسوة شديدة مع المعارضين لحكمهم. فقضى على نحو 250 ألف مسلم أيضا بإعدامات جماعية على زمن الرئيس تيتو بمعسكرات الاعتقال في 1945 و1946. وأصبح الدستور اليوغسلافي شبيها بالسوفيتي يحافظ على حريات المعتقد ظاهرا، ويجتثهم في التطبيق. أغلقت محاكم المسلمين الشرعية وكتاتيب القرآن وحلت الجمعيات الإسلامية، وسجن المئات من أعضاء جمعية الشبان المسلمين في 1949 و1950، وأظهر إحصاء السكان عام 1948 أن نحو مليون شخص فقط سجلوا أنفسهم مسلمين، وفي عام 1988بلغت ديون يوغوسلافيا الخارجية  عشرين مليار دولار. وازدادت نسبة الفقر بين السكان مما أفسح المجال أمام القوميين بإظهار سياسات الامتعاض والاستياء.
تحولت الاحتجاجات إلى طوفان ومنازعات سياسية في1990 فانسحب الشيوعيون وأعلنت كل من سلوفينيا وكرواتيا استقلالهما في1991وصار لزاما للبوسنة والهرسك أن يعلنوا استقلالهم أيضا وإلا بقوا جزءا مهمشا تحت السيطرة الصربية. فأعلنوا استقلالهم في1992باستفتاء شارك فيه 63.4% من السكان وصوتت لصالح الاستقلال 99.7% من الناخبين، فباغتهم العدوان الصربي يوم استقلالهم رغم اعتراف الاتحاد الأوروبي  بدولتهم المستقلة، وبدأت عمليات القتل والتطهير العرقي للمسلمين، وحظر على يوغسلافيا السلاح في وقت كان قادة الصرب يتفاخرون بمخزون أسلحة وذخيرة تكفيهم لخوض الحرب سبع سنوات، بينما لم يكن لشعب البوسنا المسلم بدولتهم الحديثة سلاح، فكان الحظر  بمثابة حكم بالإعدام عليهم.  وطال أمد الحرب العدوانية حتى 1995 فأسفرت عن تهجير نصف سكان البوسنة من المسلمين، ونهب الممتلكات الخاصة والعامة والأوقاف الإسلامية وحرق وتدمير مئات القرى والمدن، ومقتل 250 ألف مسلم في حرب إبادة جماعية اعترفت بها المحاكم الدولية ولاسيما في سربرنيتسا معظمهم من المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ البوشناق بينهم 70إمام مسجد وأساتذة وطلاب دراسات إسلامية، وهجر ثلاثة ملايين مسلم.
 حرب البوسنة والهرسك نزاع دولي مسلح بحسب محكمة الجزاء الدولية وقفت يوغوسلافيا وكرواتيا وصربيا بجيوشهم وأموالهم ضد البوسنة والهرسك، وتعرض  مسلمو سربرنيتسا، المدينة الصغيرة الجميلة في مثل هذه الأيام قبل عشرين عاما لمجزرة إبادة باعتراف محكمتين دوليتين  جريمة نفذها الصرب في الأراضي الأوروبية الوحيدة بعد الحرب العالمية الثانية وجرم الصرب بقتل ثمانية آلاف من الرجال والصبيان المسلمين استجاروا بموقع  حماية الأمم المتحدة وخذلتهم، وعدت المجزرة دليلا قاطعا على الفشل الأخلاقي والسياسي الدولي،
 ففي إبريل 1993 أعلنت الأمم المتحدة مدينة سربرنيتسا شمال شرق البوسنة "منطقة آمنة"بحماية قواتها ممثلة بالكتيبة الهولندية تعدادها 400 عنصر، وأمرت المتطوعين البوسنييون المدافعين عن المدينة بتسليم أسلحتهم، لكن الهولنديين لم يتدخلوا لحماية المسلمين يوم قامت وحدة العقارب الصربية شبه العسكرية بأوامر هيئة أركان الجيش وقيادة رادوفان كاراديتش بتطهير عرقي ممنهج ضد المسلمين البوسنيين "البوشنياق"  على مرأى عناصر الفرقة الهولندية التابعة لقوات حفظ السلام الأممية التي تخلت عن عهدتها بحمايتهم، رغم تسليم أسلحتهم مقابل ضمان أمن البلدة، وخذلتهم بعد دخول القوات الصربية التي عزلت الرجال والشباب عن النساء الشيوخ والأطفال وصفتهم جسديا ودفنهم في مقابر جماعية ، تلتها عمليات اغتصاب ضد النساء المسلمات ولم تدافع قوات الآمم المتحدة عن المدنيين بل سلمت من فر منهم إليها للقوات الصربية ليتم قتله، ولكن لماذا نعتب على الأوربيين إذا كان المسلمون اليوم فيما بينهم يرتكبون ما هو أبشع وأكثر وحشية؟

0
رامز جلال "أكل الجو" بنجاحه وأفقد المشاهد إنسانيته
بشارة النصر قادمة من الأنبار / عبدالرضا الساعدي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 تموز 2015
  3734 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

مديحة الربيعي
17 كانون1 2016
بعد أحداث الموصل أصبح العراق بقايا بلد,  ذلك واقع لا يمكن انكاره, أعباء متراكمة وتركة ثقيلة لا
3226 زيارة
د.عامر صالح
24 آذار 2017
بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام موسى الكاظم وأثناء المسيرات المخصصة لإحياء هذه الذكرى وا
3265 زيارة
 أهدى الدكتور محمد عبدالمطلب البكاء مكتبته الخاصة والتي تحتوي على أكثر من 2000 كتاب في اللغة وا
261 زيارة
محرر
13 أيلول 2014
حسين مردان (1927- 1972) شاعر فطري ذو مخيلة متفتحة لكل ما هو جديد... وهو بوهيمي الكتابة بقدر بوه
2957 زيارة
خاص : شبكة الاعلام في الدنمارك - عقد في قاعة اكاديمية البورك للعلوم اجتماعا لممثلي بلدية فردريك
2600 زيارة
مديحة الربيعي
12 تشرين1 2016
ينقسم الناس في التعاطي مع ثورة الحسين ( عليه السلام) الى أكثر من صنف, الأول يتعامل مع الثورة وج
3537 زيارة
صباح عطوان
30 نيسان 2016
من دون الغاء الدستور المحاصصي، الطائفي، التقسيمي للعراق ،الذي وضعته المخابرات الأمريكية، والصهي
3623 زيارة
سامي جواد كاظم
24 حزيران 2014
اسلوبان لانهاء الخلاف اما الاقتناع او السكوت والمداراة مرفوضة مهما كانت الاسباب لاسيما تلك الاح
3612 زيارة
ادهم النعماني
21 تشرين1 2017
كنوزميديا تعدُّ الأطعمة الغنية بـ”البوتاسيوم”، مثل الموز والبروكولي والبطاطا والسمك والدوا
1554 زيارة
حيدر حسين الاسدي
17 كانون2 2015
بدأت الحملة الانتخابية للكتل السياسية، للتنافس على مقاعد البرلمان الـ "328" في المحافظات العراق
3310 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال