Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 16 تموز 2015
  2956 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

بعد أربع سنوات على الحرب في سورية، باتت القاعدة بؤرة جديدة للإرهاب العالمي، فكلما طال أمد هذه ا
2459 زيارة
ماجد زيدان
16 حزيران 2017
اعلنت وزارة الصناعة والمعادن انها حملت مديري الشركة العامة للاسناد الهندسي وشركة الصمود العامة
1326 زيارة
سامي جواد كاظم
24 نيسان 2017
من بين مهازل الديمقراطية في العراق مهزلة بدلاء الوزراء والروؤساء الثلاث ونوابهم ، فالديمقراطية
2728 زيارة
محرر
05 أيلول 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -تختتم اليوم في مدينة شيامن الصينية، أعمال القمة التاسعة لمجم
1098 زيارة
نتساءل دائما عن حال بعض النساء العربيات ،هل هناك مخطط لحجبهن عن الساحة الاجتماعية ؟؟ وكيف لنا ا
2545 زيارة
ادهم النعماني
21 تشرين1 2017
أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق أن بيان قيادة البيشمركة بخصوص إعادة انتشار القوات الاتح
938 زيارة
احمد صبري
17 شباط 2017
غيب الموت الكاتب والصحفي العربي محمد حسنين هيكل لتختتم مسيرة رجل بعد رحلة مثيرة في عالم الصحافة
2143 زيارة
سلام الجواهري
06 كانون2 2017
بسمه تعالى ما زالت التظاهرات التي تشهدها بعض مدن العراق الشغل الشاغل للحكومه وللسياسيين بل وحتى
3755 زيارة
يجري جيش العدوان الإسرائيلي مناوراتٍ عسكرية دائمة، يعدد في أشكالها، ويبدل في أماكنها، ويشكل في
2787 زيارة
لا ريب أن الانتماء لطائفة من الطوائف لا يحمل ما يعيب المرء وما يسُؤه، لكنه لا يعني إعلان الحرب
2506 زيارة

إبادة المسلمين بسربرنيتسا في أوربا الحديثة/ د. عمران الكبيسي

ما أكثر حديث الغربيين واهتمامهم بالهلكوست اليهودي وإبادة الأرمن، حتى باتوا يجرمون من يشكك بحدوثهما، رغم أنهما جرتا في ظروف صعبة وحروب عالمية كبرى تسببت فيها أوربا، وفقد فيها العالم عشرات الملايين من البشر يقدرون بثلث سكان الكون, لكن لا احد يتحدث عن إبادة المسلمين في أوربا الحديثة التي أثبتتها المحاكم الدولية في سربرنيتسا وسراييفو وراح ضحيتها مئات الآلاف من مسلمي البوسنا والهرسك غدرا تحت نظر قوات الأمم المتحدة التي لم تحرك ساكنا، لتبقى هذه المذابح شاهدا على التردي الأخلاقي الرسمي لدول أوربا الحديثة، جرائم لا تقل بشاعة عما ارتكبه أسلافهم في الحروب الصليبية.
البوسنة والهرسك بعد أربعة قرون من كونهم ولاية عثمانية تحكمها الشريعة الإسلامية انتقلوا للعيش 40 عاما حياة مختلفة مع الاحتلال النمساوي المجري المسيحي، بعد تخلى الأتراك عنهم بمعاهدة برلين .حيث تم توحيد السلوفينيين والكروات والصرب في إطار دولة يوغسلافيا عام 1917حصل مسلمو البوسنة فيها 24 مقعدا في الجمعية التشريعية الوطنية، إلى أن علق الملك ألكسندر في 1929العمل بالدستور وقسمت البوسنة لأول مرة منذ 400 عام إلى أربع مقاطعات ليصبح المسلمون أقلية موزعة بين المقاطعات، وفي 1941غزت القوات الألمانية يوغوسلافيا وأنشأت دولة كرواتيا واستثني المسلمون من قائمة الشعوب اليوغوسلافية.
من1945إلى1992استولى الشيوعيون على السلطة في يوغوسلافيا وبدلا من ابتلاع صربيا وكرواتيا للبوسنا، حصل المسلمون على حل فدرالي أضحت فيه البوسنة والهرسك وجودا قائما بعد مقتل مائة ألف منهم في الحرب العالمية، وتعامل الشيوعيون بقسوة شديدة مع المعارضين لحكمهم. فقضى على نحو 250 ألف مسلم أيضا بإعدامات جماعية على زمن الرئيس تيتو بمعسكرات الاعتقال في 1945 و1946. وأصبح الدستور اليوغسلافي شبيها بالسوفيتي يحافظ على حريات المعتقد ظاهرا، ويجتثهم في التطبيق. أغلقت محاكم المسلمين الشرعية وكتاتيب القرآن وحلت الجمعيات الإسلامية، وسجن المئات من أعضاء جمعية الشبان المسلمين في 1949 و1950، وأظهر إحصاء السكان عام 1948 أن نحو مليون شخص فقط سجلوا أنفسهم مسلمين، وفي عام 1988بلغت ديون يوغوسلافيا الخارجية  عشرين مليار دولار. وازدادت نسبة الفقر بين السكان مما أفسح المجال أمام القوميين بإظهار سياسات الامتعاض والاستياء.
تحولت الاحتجاجات إلى طوفان ومنازعات سياسية في1990 فانسحب الشيوعيون وأعلنت كل من سلوفينيا وكرواتيا استقلالهما في1991وصار لزاما للبوسنة والهرسك أن يعلنوا استقلالهم أيضا وإلا بقوا جزءا مهمشا تحت السيطرة الصربية. فأعلنوا استقلالهم في1992باستفتاء شارك فيه 63.4% من السكان وصوتت لصالح الاستقلال 99.7% من الناخبين، فباغتهم العدوان الصربي يوم استقلالهم رغم اعتراف الاتحاد الأوروبي  بدولتهم المستقلة، وبدأت عمليات القتل والتطهير العرقي للمسلمين، وحظر على يوغسلافيا السلاح في وقت كان قادة الصرب يتفاخرون بمخزون أسلحة وذخيرة تكفيهم لخوض الحرب سبع سنوات، بينما لم يكن لشعب البوسنا المسلم بدولتهم الحديثة سلاح، فكان الحظر  بمثابة حكم بالإعدام عليهم.  وطال أمد الحرب العدوانية حتى 1995 فأسفرت عن تهجير نصف سكان البوسنة من المسلمين، ونهب الممتلكات الخاصة والعامة والأوقاف الإسلامية وحرق وتدمير مئات القرى والمدن، ومقتل 250 ألف مسلم في حرب إبادة جماعية اعترفت بها المحاكم الدولية ولاسيما في سربرنيتسا معظمهم من المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ البوشناق بينهم 70إمام مسجد وأساتذة وطلاب دراسات إسلامية، وهجر ثلاثة ملايين مسلم.
 حرب البوسنة والهرسك نزاع دولي مسلح بحسب محكمة الجزاء الدولية وقفت يوغوسلافيا وكرواتيا وصربيا بجيوشهم وأموالهم ضد البوسنة والهرسك، وتعرض  مسلمو سربرنيتسا، المدينة الصغيرة الجميلة في مثل هذه الأيام قبل عشرين عاما لمجزرة إبادة باعتراف محكمتين دوليتين  جريمة نفذها الصرب في الأراضي الأوروبية الوحيدة بعد الحرب العالمية الثانية وجرم الصرب بقتل ثمانية آلاف من الرجال والصبيان المسلمين استجاروا بموقع  حماية الأمم المتحدة وخذلتهم، وعدت المجزرة دليلا قاطعا على الفشل الأخلاقي والسياسي الدولي،
 ففي إبريل 1993 أعلنت الأمم المتحدة مدينة سربرنيتسا شمال شرق البوسنة "منطقة آمنة"بحماية قواتها ممثلة بالكتيبة الهولندية تعدادها 400 عنصر، وأمرت المتطوعين البوسنييون المدافعين عن المدينة بتسليم أسلحتهم، لكن الهولنديين لم يتدخلوا لحماية المسلمين يوم قامت وحدة العقارب الصربية شبه العسكرية بأوامر هيئة أركان الجيش وقيادة رادوفان كاراديتش بتطهير عرقي ممنهج ضد المسلمين البوسنيين "البوشنياق"  على مرأى عناصر الفرقة الهولندية التابعة لقوات حفظ السلام الأممية التي تخلت عن عهدتها بحمايتهم، رغم تسليم أسلحتهم مقابل ضمان أمن البلدة، وخذلتهم بعد دخول القوات الصربية التي عزلت الرجال والشباب عن النساء الشيوخ والأطفال وصفتهم جسديا ودفنهم في مقابر جماعية ، تلتها عمليات اغتصاب ضد النساء المسلمات ولم تدافع قوات الآمم المتحدة عن المدنيين بل سلمت من فر منهم إليها للقوات الصربية ليتم قتله، ولكن لماذا نعتب على الأوربيين إذا كان المسلمون اليوم فيما بينهم يرتكبون ما هو أبشع وأكثر وحشية؟

قيم هذه المدونة:
0
رامز جلال "أكل الجو" بنجاحه وأفقد المشاهد إنسانيته
بشارة النصر قادمة من الأنبار / عبدالرضا الساعدي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 19 كانون2 2018