واقعنا في وطننا / مها حاتم - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

واقعنا في وطننا / مها حاتم

لاادري لماذا كل هذه المماطله والتسويف من قبل الساسه في اتخاذ القرار
يراودني شعور عندما اشاهدهم واسمع كلامهم انهم لايحملون اي شهادات علميه
متقوقعين في مكاتبهم لايعلمون ماحولهم
عجباً كل من هب ودب في البرلمان العراقي هؤلاء
لايعون مايفعلون حقاً (مسخره)
لم نشاهد احد عمل او بنى
نحن بلد الثروات والاموال اين هي؟
نحن شعب نسمع الاقوال لكن الافعال رفعت الاقلام عنها
اي نوع من الساسه نخاطب نحن
نريد حقوقنا المغتصبه
نريد دماء شبابنا
نريد محافظاتنا المسلوبه
نريد ضياع اطفالنا اليتامى
نريد صرخات امهاتنا على فلذات قلوبهن
فسلاماً على متظاهرينا في ساحات الحق
وسلاماً على شبابنا وشيبتنا في ساحات القتال

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 25 آب 2015
  3985 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

كانت الساعة الثانية عشر ظهرا حين أوصلني سائقي الخاص الأرتيري "آتي"، أو بالأحرى صديقي الذي
مديحة الربيعي
26 نيسان 2014
لا زالت كربلاء,صرخة الحق التي تصك مسامع الطغاة, ومأثرة حفرت أحداثها في صفحات الدهر, تلك ال
حسين عمران
11 شباط 2016
اعترفُ... أن البعض انتقدني قائلا باني لا اكتب في همساتي سوى عن القضايا السلبية، ولم نقرأ ي
حمزة مصطفى
06 حزيران 2017
فجأة وبدون أية مقدمات شاعت حكاية إنتشار الإلحاد بين الشباب في العراق. مواقع التواصل الإجتم
صباح عطوان
21 تموز 2016
أحبـب عِــراقك ..؟لاحِـــلاّ لـــهُ صـــمد‘ولا حبيبا في تخوم الكون عنوانا له تجد‘هــذا الـ
عصام العبيدي
06 أيار 2016
من جديد يخرج علينا مسرور بارزاني نحن لسنا مواطنين عراقيين، ولا توجد اية روابط ثقة بيننا وب
لطيف عبد سالم
12 كانون1 2018
تعمد بعض دول العالم إلى اعتماد سياسة خاصة تقوم آلياتها على إدخال سلعة في تجارة دولة أخرى ب
سامي جواد كاظم
29 نيسان 2016
موقف دول الجوار من ما يدور في العراق موقف معلوم ولا يحتاج الى تفكير او تأويل ودول الجوار ه
يجب ان يفهم الانسان المسلم المتدين ان الدولة الاسلامية قد تتنافى مع بعض مفاهيم الديمقراطية
ريم أبو الفضل
22 كانون2 2015
كثيرا ما تستوقفني أحداث..أشخاص..مواقف قد أكون فيها بطلة، أو كومبارس ..متفرج، أو قارئوليس م

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال