الطاقة الانسانية الجاذبة / خالد سعود الصالحي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الطاقة الانسانية الجاذبة / خالد سعود الصالحي

من الامور العجيبة في هاذي الدنيا هي المودة والرحمة والعطف والحب الذي انعمه الله سبحانه على عباده عندما خلق ربنا سبحانه وتعالى الكرة الارضية جعله مكان مهيئا للحب والأمان فلا يمكن للإنسان ان يحب وهو غير امن فلابد ان يكون واثقا ومرتاح نفسيا ومستأمن في حاله بعد ذلك تأتي المحبة ذلك الشعور العجيب الذي يجذبك الى اشخاص في هاذي الارض بالارتياح والدفاع عنهم وأعظم هاذي المحبة هي حب الله سبحانه وتعالى ثم يأتي بعد ذلك انواع من المحبة الكثير يفكر ماهو الحب ؟ هل هو شئ مادي ام روحي ونفسي او نسبي ما هو ذلك الشئ الذي يجذبني الى امي وأبي وأخي وصديقي وزوجتي هل استطيع ان اتحسسه وأستطيع ان انظر اليه ما هذا الربيع الذي اعيش فيه واسكن فيه وتلك الورود التي اقطفها في بستان ذلك الربيع ثم اعيش معها لماذا اعيش في هذا العالم ولماذا اريده ولا اريد الخروج منه هكذا هي الاسئلة التي تدور في ذهن كل واحد منا اولا الحب هو طاقة لها فوائد ايجابية ولها فوائد سلبية من ايجابيات الحب هو الشعور بالراحة والسعادة عندما تقترب الى من تحب والشعور بالاستقرار النفسي عند محبوبك والكثير يجزم بان الحب طاقة معنوية ايجابية فهنالك قانون في الفيزياء ينص بان الطاقة لا تستحدث ولا تفنى من عدم انما تتحول من صورة الى اخرى دعونا ننظر اولا الى حب الابن امه اجزم بان الذي يحب الام محبة عالية فسيعيش ذلك الحب تماما او من يحب زوجته مع العلم بان الحب قسمين هنالك حب محمود وحب مذموم الحب المحمود هو الذي لا يعارض الرب سبحانه وتعالى كحب الابن لوالديه وحب الزوج لزوجته عندما تحب يا هذا الانسان امك او زوجتك تشعر بأنك في عيشة السعداء فتكون قريب لمحبوبك لكي تعيش في ذلك الربيع الذي تسكنه به انت ومحبوبك فهي محبة لانهائية تكون وتنقص في امور عندما تفقد حبيبك وتتحول من طاقة ايجابية الى سلبية عليك فتشعر بأنك فقدت اغلا الناس لديك ويراودك العزلة عن الناس والبقاء وحيدا ومن الممكن ان يسبب انهيار نفسيا يؤدي الى المرض الخطير فسبحان من خلق هذا الامر الذي يجمع الناس وحتى الحيوانات تحب والوحوش وكل من على وجه الارض لديه تلك الصفة الجميلة التي تنبع من القلب وترسمها العيون وتحفظها الذاكرة ثم اذا فقدت حبيبك تسترجع ذاكرتك تلك الامور التي حدثت في ذلك الزمان تتذكر اما بالشتاء او الصيف او أين ما كنت تسترجع تلك الذكريات التي هي حياة الاغنياء والفقراء ما الذي جعل الفقراء سعداء ما الذي جعل الاغنياء سعداء ما الذي جعل الكبار سعداء ما الذي جعل الصغار سعداء هو الحب ولولا الحب لما عاش الانسان وهذا من حكمة الله سبحانه وتعالى خلق الحب وقسمه على درجات متفاوتة هنالك حب العبد لربه وهذا الاعظم وحب الاب لعائلته وحب الابن لوالده وحب الام ابنها وحب الزوج لزوجته وحب الاخ الى اخيه وحب الصديق لصديقه وكثيرا من الحب له درجات متفاوتة سبحان من خلق تلك الطاقة الايجابية التي تجذبنا لناس كالمغناطيس والى كل شئ حتى الاكل او اللباس يحتاج الى حب فتجد فلان يحب تلك الفاكهة بنوع معين وفلان يحب ذلك الملبس وفلان يحب ذلك المكان وفلان يحب ذلك الزمان فالحب هو صمام الحياة في هذا الكوكب المعين هو ذلك الشعور الغير ملموس والغير منظور والغير معروف يأتي من الله وليس با اختيار الانسان فالحب يمتلك القلب ويشغل العقل ويرخي الاعصاب لو وجد في هذا الارض الحب فقط لكانت المحاكم مقفلة والبيوت متقاربة والدماء لا تسيل والناس جميعهم على قلب واحد ولكن من حكمة الله سبحانه في هذا الارض هنالك حب وبغض فالله سبحانه هو احكم الحاكمين في خلق تلك الطاقة على الارض الحب يكون في كل حي على وجه الارض فلولا الحب لما كنا على وجه الارض ذكر ابن القيم في مفتاح دار السعادة (انه سبحانه يحب من عباده امورا يتوقف حصولها منهم على حصول الاسباب المقتضية لها ولا تحصل إلا في دار الابتلاء والامتحان , فانه يحب الصابرين ويحب الشاكرين ) هكذا كلام ابن القيم في مفتاح دار السعادة أي بان الحب لابد منه في هذا الارض لكي الانسان ينال رضا الله سبحانه وعفوه وغفرانه وتيسير اموره فتبارك الله احسن الخالقين الذي خلق طاقة كالمغناطيس تجذبنا جذب لبعضنا البعض فسبحانه وتبارك احسن الخالقين

بجسد الاغنياء وحياة الفقراء / خالد سعود الصالحي
لاتفتخر وانت بشر / خالد سعود الصالحي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 15 حزيران 2019

مقالات ذات علاقة

يمكن أن يكون الطب بالنسبة للفلسفة العامة في العلوم مناسبة التفكير الابستيمولوجي الأساسي في
0 زيارة 0 تعليقات
15 أيلول 2018
أظلل عالصديج وعلي ماظلوينه العن طريجه اليوم ماضلأغربل بالربع ظليت ماظلسوى الغربال ثابت بين
1 زيارة 0 تعليقات
30 أيار 2017
لا أظن أن مكتبة بحجم قصر شعشوع، بإمكانها احتواء ما دوّنه النقاد والكتاب بحق ماسكي زمام أمو
2 زيارة 0 تعليقات
15 حزيران 2019
في لقاء معها ، قالت نائبة مشهورة بتصريحاتها النارية بأن كتلة دولة القانون تتعاطى بوداعة مع
27 زيارة 0 تعليقات
15 حزيران 2019
 ونحن نرى صراع العشائر الذي يصل بعض الأحيان لاستعمال الأسلحة الثقيلة تشعر بالبداوة وم
32 زيارة 0 تعليقات
15 حزيران 2019
قَالَ جالينوس" الْجَهْل بِالْجَهْلِ جهل مركب، لِأَن أَجْهَل وَأعلم أنني أَجْهَل، أحب إِلَي
33 زيارة 0 تعليقات
لاتولد كلمة عميقة الوقع خالدة الاثر من فرح وترف ، لذا فإنّ كل المؤثرين في التاريخ مدينون ل
38 زيارة 0 تعليقات
15 أيار 2019
تتطور مفاهيم الانتقاص بمرور الزمن وليس من المعقول ان تبقى مقتصرة على أشكالها الأولية كهجاء
41 زيارة 0 تعليقات
11 حزيران 2019
   العيد وفق الطريقة الزنكَلاديشية لهُ طريقتهُ الخاصة، حيث يظهر الخلل في الإجهزة الأمنية و
42 زيارة 0 تعليقات
الهوايات كثيرة ومتنوعة، ومن تلك الهوايات التي كانت منتشرة في الماضي (هواية جمع الطوابع)، و
43 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 02 تشرين2 2015
  4157 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...
: - SUL6AN التربية بين متغيرات الزمان والمكان / غازي عماش
15 حزيران 2019
كاتب مرموق ومبدع دايما اتمني لك النجاح ياابوعماش تستاهل كل خير
: - خضر حجي رشو مسؤول الملتقى الايزيدي في سنجار عندما يكون الفن والأدب والثقافة رسالة للسلام / رائد الهاشمي
03 حزيران 2019
بإسمي وباسم الملتقى الايزيدي في سنجار نقدم شكرنا وتقديرنا لكل من ساهمة...

مدونات الكتاب

ما انتجته الانتخابات الاخیرة تعطي انطباعاٌ فی ان تکون الحکومة المنبثقة منها مختلفة فی أداؤ
رندة صادق
29 تشرين1 2015
قراءة الكف نتاج طبيعي لخوف الإنسان الأزلي الذي جعله يبحث في عالم الغيب محاولا التكهن بالمس
بعد تهديدات علنية و سرية من الجماعات الأرهابية التابعة لحركة الأخوان المسلمين في مصر و الع
واثق الجابري
24 حزيران 2018
لم تعد كرة القدم مجرد لعبة ساحرة بين فريقين، بقدر إنعكاسها سياسياً وسياحياً وإقتصادياً وإج
صفقة الطائرات أف 16 المثيرة للجدل, والتي أبرمتها حكومة المالكي, مع الإدارة الأمريكية, ودفع
في الوقت الذي يتابع العالم اجمع منذ اكثر من شهر الضجة الكبرى التى اثارها الاختفاء الرهيب ل
حاتم حسن
11 تشرين1 2015
كانَ على ذلك الصوفي أن يضيف امتلاك المال لاختبار حجم الرجال, بعد ان قال انه اذا رأينا الرج
أخشى الظلام للكاتبة التونسية شيماء العُبيدي في ساحة تلحفت الظلام و اغتالت النور وقفت احترا
الحروب التي جرت على مدى التاريخ كثيرة ،واختلفت الأسباب أو الدوافع لقيامها ،ومهما بلغت من ا
ان مشروع الخير والعطاء مشروع متجدد عبر الزمان وفي عالمنا الحالي والعولمة اخذ مجال انساني ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق