التربية بين متغيرات الزمان والمكان / غازي عماش - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

التربية بين متغيرات الزمان والمكان / غازي عماش

لفظ التربية يشار به دائماً إلى معانٍ عدّة منها (النمو) أو (التنمية)، وهناك اختلاف في أصل هذا اللفظ عند اللغويين، فبعضهم يرى أنّها مشتقة من (ربا يربو) .. والتربية في الاصطلاح هي عملية التنشئة الاجتماعية أو التطبيع الاجتماعي، بمعنى أنّ المجتمع يقوم على تنشئة أو تطبيع الطفل على الثقافة والقيم والسلوكيات التي ارتضاها المجتمع لأفراده، فهو من خلال التنشئة الاجتماعية يقوم بعملية تلقين الطفل للثقافة النظرية لتكون سلوكاً تطبيقياً كلما تقدم في مراحل العمر، أي بشكل تدريجي في الحياة. وهنا يرى الكثير من العلماء أنّ التربية تبدأ قبل خروج الطفل إلى الحياة فلا بدّ أن تكون هناك عناية مع بداية تكوين الوليد نفسه في رحم أمه، وذلك عن طريق حث الأم على استخدام الوسائل العلمية لتقديم الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية واستشارة المختصين لما في ذلك من أثر إيجابي وفعلي في تكوين الطفل وكذلك على حياته الصحية أو الاجتماعية أو النفسية فيما بعد الولادة، فالتربية ليست فقط بعد الولادة بل قبل الولادة، وبذلك نكون قد رسمنا سمة إيجابية في حياته وطريقة تعامل جيدة مع الطفل في وقت تكوينه في رحم أمه مراعياً في ذلك متغيرات المكان والزمان معاً.

ولهذا يرى عالم الاجتماع الفرنسي (أميل دور كايم) أنّ التربية هي ظاهرة اجتماعية معللاً ذلك بقوة العمومية والإلزام في جميع المجتمعات مراعياً في ذلك اختلاف الزمان والمكان، بمعنى أنّ أي مجتمع سواء المجتمع القديم أو الحديث توجد به ظاهرة التربية وهي ظاهرة اجتماعية تنشأ من وجود جيلين جيل الكبار وجيل الصغار وجيل المعلمين وجيل المتعلمين .. وهنا وضع الفيلسوف الفرنسي (أميل دور كايم) التربية كظاهرة اجتماعية بين الزمان والمكان، باعتبار أنّ التربية تتأثر بين الزمان والمكان، فالزمان هو محك مهم للتأثير على ظاهرة التربية من خلال الأحداث والوقائع الاجتماعية التي تحدث في أي زمان مثل الحروب والكوارث والأمراض والصراعات، والتي سوف ترسم سمة واضحة في تشكيل شخصية وسلوك الطفل، وكذلك المكان فهو العامل البيئي الذي يتدخل في عملية التربية، فالبيئة تشكِّل نمطاً رئيسياً للتأثير في تربية الطفل، فالطفل الذي تربّى في البيئة الجبلية يختلف في سلوكه وتعامله وثقافته عن الطفل الذي تربّى في بيئة ساحلية أو صحراوية.

  إنّ الدراسات العلمية التي قام بها الفيلسوف الفرنسي (أميل دور كايم) في التربية اتجهت الاتجاه السليم نحو تحديد التأثير الذي يلعبه الزمان والمكان على عملية التربية كظاهرة اجتماعية تتأثر بين متغيرين مختلفين هما (الزمان والمكان)، ولهذا يُعرف (أميل دور كايم) التربية بأنّها : (ذلك الأثر الناشئ عن تدريب الآباء أو جيل الكبار للأجيال الناشئة في مجتمع ما، وتتركز التربية حول تنمية القدرات الجسمية والخلقية للناشئ طبقاً للنمط الذي تتطلّبه الدولة من ناحية وجماعته التي ينتمي إليها من ناحية أخرى) .. وبعد أن عرفنا وبشكل علمي سليم طبقاً للتفسيرات العلمية الخاصة بالفيلسوف الفرنسي (أميل دور كايم) الذي وضح ذلك من خلال دراساته في التربية باعتبار أنّها ظاهرة اجتماعية تتأثر بين متغيرات (الزمان والمكان) حقاً علينا فعلاً بعد هذه الدراسات أن نراعي متغيرات المكان والزمان في عملية التربية وصياغة مناهجها لأنّها سوف ترسم سمة من سمات ذلك الزمان أو المكان في تشكيل شخصية وسلوك واتجاهات وثقافة الطفل وليس هذا فقط بل سوف تفرض هذه المتغيرات نفسها على التربية وبكل ما تحمله من إيجابيات أو سلبيات وضحية هذه المتغيرات بالتأكيد هم أطفالنا

عيون امرأة / غازي عماش
الجمهوريات الصورية / غازي عماش
 

التعليقات 1

: - SUL6AN في السبت، 15 حزيران 2019 07:32

كاتب مرموق ومبدع دايما اتمني لك النجاح ياابوعماش تستاهل كل خير

كاتب مرموق ومبدع دايما اتمني لك النجاح ياابوعماش تستاهل كل خير
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 21 تموز 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 09 تشرين2 2015
  4259 زيارة

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

ليس الرياضيون وصناع الالعاب الرياضية وحدهم من يمتلكون قدرة ابتكار الخطط والاساليب الاستباق
ادهم النعماني
22 نيسان 2014
برعاية حزب الدعوة الاسلامية اقيم يوم الاربعاء الموافق 16-4-2014 الحفل التابيني السنوي . لل
عامٌ مضى ، إذ هكذا الأعوامُ لكأنَّها - ياحسرتي - أحلامُ!!تأتي وتذهبُ كالضُّيوفِ سريعةً في
د. هاشم حسن
16 كانون2 2018
رحم الله الفنان الساخر عزيز علي الذي جسد لنا بدقة متناهية مهزلتنا العراقية في منلوجات معبر
فيصل القاسم
05 كانون1 2016
 • هل حقيقة اصبح التشيع شماعة يعلق عليها العرب مشاكلهم ؟!!..• وهل حقيقة اصبح الشيعة مشكلة
مؤرخ ، ومرب عراقي ، أستاذ جامعي ، وسياسي ، وباحث متميز ، كان له ، رحمه الله ، حضوراً متميز
حسن الخفاجي
06 نيسان 2016
إذا لم تستجب لطلبنا فإمامك خياران، الأول الاستقالة المبكرة، الثاني الاجتثاث من الدنيا، وقد
الجغرافيا المقدسة فی صفقة القرن !الوصایا الهاشمیة فی مهب الریح ماذا ینتظر جلالة الملك عبد
سامي جواد كاظم
11 شباط 2017
المعصوم له علمه واخلاقياته في تصرفاته وقد نعلم دوافع البعض ونجهل البعض ولكن بالنتيجة نحن ن
وداد فرحان
12 أيار 2016
علاقة تشابهية تربط ماجد، اللعبة الخشبية -التي كنت مولعة بمشاهدة حلقاتها الكارتونية في ثمان

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق