Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 28 تشرين2 2015
  2096 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

لَطيف عَبد سالم
18 تشرين2 2015
ليس من الإنصافِ تحديد سيرة العقيلة زينب بنت الإمام علي بن أبي طالب ( عليهما السلام ) الجهادية،
1695 زيارة
هادي جلو مرعي
21 تشرين1 2016
في البدء كانت كلمة قالها في الصحراء قيس بن ذريح حين أحب لبنى وخطبها وتزوجها، ثم طلقت منه بفعل ض
1787 زيارة
حسام العقابي
09 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركأصدرت السفارة العراقية في العاصمة الاردنية ع
1467 زيارة
تعد الفرقة السيمفونية الوطنية العراقية الواجهة الحضارية المتميزة وذات نشاط واسع محليا وعالميا و
1649 زيارة
من جملة الخدمات البلدية التي أصبحت تشكل أحد أبرز التناقضات التي تكتنف حياة أهل العراق المعاصر،
1754 زيارة
زكي رضا
05 حزيران 2016
في عموده الأسبوعي "تغريدة الأربعاء" كتب الشاعر والأديب إبراهيم الخياط مقالة تحت عنوان " إلى متى
2011 زيارة
أمل الخفاجي
28 حزيران 2016
آهات  ,   تخرج  وكلمات تتكسر  في صدري ..وبدمع القلب كتبت ,  بعد أ
1638 زيارة
هادي جلو مرعي
16 أيار 2017
الضحايا في تزايد، وكل تلك الدموع التي ذرفت لم تعد تغني شيئا عن الحزن، أو تخفف عنه ولو قليلا، فا
1722 زيارة
امال شاهين
10 آذار 2016
نعتبر كل حدث ينتابنا رفيقاً إما أن يجعلنا مسلوبي الإرادة ,لنقف مكتوفي الأيدي وإما أن نسلُك طريق
1768 زيارة
يُرهِقُني موتيأُطرّزُهُبنزيفِ صبرٍ مُتعجِّلٍ ***تلتهبُ النياطُتتأرجحُ الشرفةُأتلقّفُها ... مكفو
1678 زيارة

مقاطع كتابية مع الدكتور الوردي / عباس موسى الكناني

بعض ما بان لي عند مطالعتي لكتاب دراسة في طبيعة المجتمع العراقي  للدكتور علي الوردي اورده لكم على شكل مقاطع كتابية
الدكتور علي الوردي كان عمره ثمانية عشر عاما عندما انهى دراسته الابتدائية المسائية
بين الدكتور  ان المصير المعاشي والاجتماعي للفقيه الشيعي هو سبب تبحره في العلم والزهد عن الدنيا ولم يلحظ ان  هناك تناقضا بين ان يكون الفقيه الشيعي ذا  معاش ومركز اجتماعي وبين الزهد عن الدنيا
الدكتور علي الوردي يقول في كتاب دراسة في طبيعة المجتمع العراقي ص"194" (أن فقهاء الشيعة هم لا يعتمدون على مرتبات مخصصة لهم من الحكومة بل يعتمدون على ما يردهم من الناس من أموال . والناس بطبيعتهم حريصون على أموالهم فهم لا يعطونها إلا لمن يثقون بعلمه وتقواه من الفقهاء ولهذا اصبح كل فقيه شيعي واثقا بأن مصيره المعاشي والاجتماعي منوطا بمبلغ تبحره في العلم وزهده عن الدنيا
الدكتور كان قوميا السؤال الذي دار في خلدي ما هو أثر قومية المفكر والباحث الاجتماعي على بحثه الذي يتناول فيه المجتمع الذي ينتمي اليه ؟الدكتور علي الوردي يقول (الواجب القومي يحتم علينا ان نعالج مشاكل كل قطر في ضوء قيمه وظروفه الخاصة

وضوح الاسلام التيمي الذي يعتنقه الدكتور علي الوردي في قوله في كتابه دراسة في طبيعة المجتمع العراقي (من اشهر من انتقد التصوف ابن تيمية فهذا الرجل قد قاوم التصوف والتشيع معا ودعا المسلمين الى العودة الى التعاليم الفطرية الاولى التي جاء بها الاسلام ولكن رأيه لم يلق رواجا الا في صحراء العرب بعد بضعة قرون من وفاته .ذلك عندما ظهر محمد بن عبد الوهاب في منتصف القرن الثامن عشر يدعوا الى مثل ما دعا اليه ابن تيمية

قيم هذه المدونة:
صراخ مجنون / عباس موسى الكناني
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )