Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 31 كانون1 2015
  5467 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

سمير اسطيفو شبلا
12 كانون2 2017
نعم انها محنة ومأساة انسانية بكل ما للكلمة من معنى! اهلي وشعبي يتركون ممتلكاتهم ومنازلهم وارضهم
2623 زيارة
رزاق حميد علوان
02 نيسان 2017
تنازلت عن لقبي منذ السبعينياتأسمي يغرد كطيور بجع حزينةعند ساعات أحتضارهامرسوم كالوشمّ : أسميعلى
2001 زيارة
زيارة الرئيس الأميركي القادمة لبعض دول الشرق الأوسط زيارة بؤس وحزن وتعزية وعزاء.  وزيارته تأتي
2647 زيارة
يحيى دعبوش
14 تشرين2 2016
يتفق الغالبية العظمي من الشعب اليمني ضد العدوان العربي الغاشم بقيادة السعودية، هذا ما جعل اليمن
2428 زيارة
الصحفي علي علي
25 شباط 2017
مع تصاعد صيحات المواطن وارتفاع حدة مطالبته بالتغيير الجذري والشامل، يقوم المغرضون ممن لهم باع ف
2341 زيارة
رعد اليوسف
26 شباط 2015
شبكة الاعلام / خاص•    ضمن فعاليات الملتقى الثقافي الشهري ، لكلية الفارابي الجامعة ، استعرض الد
2500 زيارة
محرر
12 كانون1 2017
في ثانوية كبرماتا (Cabramatta High School) في سيدني..افتتحت المهرجان الطالبة العراقية (نادين) ح
817 زيارة
علي دجن
24 حزيران 2016
بدأ التداول في قضية سبايكر, وبدأت بالتهافت والخروج من برنامجهم القضائي, حتى أصبحت قاب قوسين أو
2500 زيارة
فراقد السعد
26 آذار 2016
أتطلعُ حولي..يحتَسي ذهني أفكارهُ, رشفةً .. رشفة, يتهشمُ جسدي المُحدقَ بالصمتِ المُطبقِ, يتكسّرُ
2551 زيارة
ليس غريباً وعجيباً ما أصبحنا نسمعه من حكايات أو نشاهدة من أمور تمثل مأسي بالنسبة لما يتعرض له أ
2152 زيارة

شامل عبد القادر يتحدث عن العيد الأول ل"الف باء " الجديدة / رعد اليوسف

شبكة الإعلام في الدانمارك

  • اذا ذكرت "الف باء"المجلة ، ذكرت الصحافة العراقية في احد وجوههاالمزدهرة ..ف"الف باء" كانت مدرسة صحفية ، وحلما يستدعي الشباب وغيرهم للعمل فيها .
  • استطاعت المجلة في الثمانينات ، وقبلها ان تكون مجلة العائلة العراقية ..اذ كان الجميع ينتظر يوم صدورها ..لانها تميزت في مخاطبة كل الشرائح ، وتلك ميزة لا تتحقق الا من خلال مجموعة من المبدعين ..وهكذا كانت عائلة "الف باء " الصحفية انذاك .
  • بعد 2003 تم تسريح ذلك ال (ستاف) الصحفي من قبل المحتل برايمر اللعين ، فتوقفت عن الصدور ، وظلت صورتها تراود محبيها من الصحفيين ، فصدرت في ظل ظروف صعبة ، ما لبثت ان توقفت ثانية .

بعدها وبعد سنة ، تحديدا اي في 1/1/2014 انبرى الزميل شامل عبد القادر لاعادة صدور المجلة ، بمحاولة رائعة حملت التحدي والمغامرة ايضا .

شامل الصحفي المخضرم الذي عملت معه قبل اربعين سنة ، مذ كنا شبابا في مجلة الشباب ، يعشق المجلة ، ويعلم ان للعشق حقوقا على العاشق .. منها ان يصبر على المعشوقة ..وان يؤدي الحقوق والتضحيات المطلوبة ..وقد اداها بأمانة وصبر ومعاناة ، باذلا على صدورها من نفقته الخاصة لا من نفقة حزب او طائفة او كتلة .. فتمكن من استقطاب الاقلام النزيهة والشريفة التي رفضت ان تبيع شرف الكلمة في سوق ذل الدولارات ..صحفيون تثنى لهم الوسادة ..تطوعوا للعمل دونما انتظار مكافأة او راتب ..فاستحقوا التقدير والثناء.

لاصدار "الف باء " مجددا ..قصة جديدة ..لنستمع الى تفاصيلها من الزميل شامل عبد القادر رئيس التحرير :

رقم 2=104 ؟!!

غمرنا الفرح اليوم والشعور العالي بالفخر والامتنان ، بعد ان اكملنا السنة الاولى على استئناف صدور "الف باء" ..حيث اصدرنا 12 عددا نالت جميعها اعجاب ورضا القارىء العراقي الذي يصعب نيل رضاه ..ونلنا تقييم زملاء حرفيون في الصحافة والاعلام  ، وشهدوا لنا بالنجاح ، بعد ان توقع الكثيرون /بحسن نية/ ان نفشل بالاستمرار وينتهي صبرنا بحدود العدد الثاني او الثالث ونتوقف ..ولكن الذي فاجأ الجميع اننا واصلنا الصمود والتحدي بامكاناتنا المادية المتواضعة جدا ولاننا نعشق "الف  باء" وتاريخها الذهبي ، ولانها جزء اساس من حياتي الصحفية ، قررت خوض غمار المغامرة الى النهاية .

يضيف الزميل شامل : لا يمكننا هنا ان اتجاوز مواقف مشرفة لزملاء كرام منحوني النصيحة قبل الاقدام على تنفيذ المشروع وفي مقدمتهم المرحوم امير الحلو والاستاذ كامل الشرقي والاستاذ محسن حسين والدكتور طه جزاع والاستاذ ياسين الحسيني ..وكانت قلوبهم معي ولن انسىالموقف العظيم لامير الحلو عندما "تطوع" للكتابة في المجلة وهو رئيس تحريرها السابق وتواصل معنا حتى رحيله .

يزيد رئيس التحرير .. فيقول : ليس من السهولة علي ان استأنف اصدار "الف باء" لانها ليست مطبوعا ككل المطبوعات ..فقد عرفها قراء العراق منذ عام 1968 وضمت اسماء عظيمة من كتاب وصحفيين وشعراء ونقاد وسياسيين كبار طوال عمرها الذي توقف في نيسان 2003..كان تحدبا كبيرا جدا وكان يجب عليّ قبوله بأي ثمن ..وكان التحدي الاكبر يتجسد في ان لا اكرر تجربة اصدارها الثانية حيث توقفت عام 2007 لاسباب كثيرة .. وكان عليّ اولا واخيرا احترام مكانة "الف باء" ورصانتها وعنوانها باعتبارها مجلة العائلة العراقية الاولى..وبالفعل صدرت المجلة بشخصين انا وولدي المصمم احمد بعد دفع مبلغ قدره 700 الف دينار لصديقي صاحب المطبعة الاخ جورج كإجور للعدد الاول..وثبتت في سوق المجلات ونافست بورق عادي وغلاف ملون ، المجلات الباذخة وبالالوان والةرق الصقيل وتفوقت عليها..كنت اجري الحوارات واللقاءات واختار الموضوعات المناسبة للمجلة واصحح واراجع وحدي فيما يصمم ولدي في  "هول " بيتنا المتواضع ..بعد ان كانت تصدر المجلة ب 102 محرر واداري هم مجموع العاملين فيها قبل الاحتلال ..

العلوي ..وسر المفتاح !

ويقول الزميل شامل ..بعد ان نجحنا بتعاون الجميع في العام الماضي ..كسبنا الان الاستاذ حسن العلوي الى صفوفنا ..المفكر الاكثر مبيعا لكتبه في سوق الكتب ورئيس تحرير "الف باء"الناجح جدافي اوائل السبعينات حتى تركه المجلة مجبرا في تموز 1979..وهو كاتب اشهر عمود صحفي اسبوعي تحت عنوان "مفتاح" ، حيث التقيته قبل ايام وقدمت له نسخة من المجلة فاستغرب لصدورها مبديا اعجابه بها وبمحتوياتها واخراجها الفني ورصانتها ..وسرني انه ابدى رغبته في ان يكتب لنا عمودا لكل عدد شهري بنفس الاسم الذي كان يحمله مقاله سابقا "مفتاح"بعد انقطاع دام 36 عاما.. لكنه سرعان ما استبدل اسم العنوان الى "سر العنوان" ودفع لي بأول مقالة تنشر في عدد السنة الجديدة في اليوم الاول منها ..فتحية لابي اكثم ومرحبا .

شكرا لهذه النخبة

ولا يفوتني ، يقول الزميل شامل ..ان اثني على جهود زملائي الذين دعموا المجلة بكتاباتهم المميزة وابداعاتهم ..كعزيز عذاب ومحسن حسين وطه جزاع وحاتم حسن ورعد اليوسف وهاتف الثلج وعبد الرحمن عناد وعكاب سالم الطاهر وعبد المنعم حمندي ومالك عبدون وعلي خيون وسعد سعيد وحياة الريس وماهر فيصل وسعد شبيب وفلاح المرسومي ونجله الدكتور فراس المرسومي وهاني وعيسى الصباغ وسوينج قادر وعلي الملا وصداق عزيز الموسوي .

كما كسبنا ..والحديث لم يزل للزميل شامل ..ويشرفنا اننا كسبنا في هذه السنةالصحفي الزميل حمزة مصطفى والاستاذ البارع زيد الحلي والصحفي اللامع فؤاد العبودي ...والف تحية للصحفي الشاب المثابر احمد نزار ومعجزة الف باء احمد شامل وشكري للصديق جورج وعمال المطبعة والموزع القديرعباس شامل ..وبذات الهمة نعاهد قرائنا نمضي في السنة الجديدة على ان ننهض اكثر بمجلتهم الى مستويات تلبي طموحاتهم .

  • انتهى حديث الزميل شامل .. واذا كان لا بد من كلمة .. اقول ان المغامرة لم تكن سهلة فالقتال بالقلم في العراق يحتاج الى وسائل متعددة وادوات وتحديات ..ايسرها معقد وصعب ..ولكن الارادة اذا حضرت تلاشى كل امر صعب ..وعلت راية النجاح .
  • تحية لشامل وتقديرا كبيرا لانجازه الصحفي الكبير .

قيم هذه المدونة:
0
حقوق الطبخة السياسية محفوظة
الفن يوحدنا / عباس سليم الخفاجي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 19 كانون2 2018