Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 16 آذار 2016
  2631 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

لطيف عبد سالم
14 تموز 2016
في إشارةٍ إلى عدمِ تغطية حجوم المياه المنتجة حالياً لأغراضِ الشرب حاجة الاستهلاك الفعلي لسكانِ
2737 زيارة
ادهم النعماني
02 أيلول 2017
كتابة : ادهم النعماني تصوير : مصطفى رغد جبل ألأنسان منذ نشأته الاولى على حب وعشق الموسيقى والفن
954 زيارة
سمير اسطيفو شبلا
12 كانون2 2017
نعم انها محنة ومأساة انسانية بكل ما للكلمة من معنى! اهلي وشعبي يتركون ممتلكاتهم ومنازلهم وارضهم
2595 زيارة
محرر
16 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن السلطات السورية هي التي تت
1970 زيارة
محمود كعوش
05 نيسان 2017
على خلفية حادثة "تشارلي إبدو" يمكن القول أن العاصمة الفرنسية قد تحولت منذ يوم الأحد الموافق 11
2707 زيارة
جمال الهنداوي
17 آذار 2016
 قد يكون من المفيد اثناء تناول القضايا السياسية التي تتخذ شكل الازمة, ان يتم النظر الى الصورة ا
2229 زيارة
د. زهير الخويلدي
22 أيلول 2017
"لماذا نتفلسف؟ يبدو أن اللفظ يجاب عليه من ذاته: من أجل الحكمة (صوفيا) حيث الفلسفة هي الحب ( فيل
816 زيارة
محرر
02 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -انسحب النواب المصريون الخمسة المشاركون بمؤتمر المعارضة الإير
1987 زيارة
علاء القصراوي
14 أيار 2017
في الخامس عشر من أيّار (مايو) من كل عام يستذكر الفلسطينيون ومعهم الأمة العربية والإسلامية ذكرى
1623 زيارة
محرر
04 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عاد صياد فليبيني إلى وطنه أخيرا بعد أن تقطعت به السبل في عرض
4480 زيارة

وطن يبحث عن القائد الضرورة ...! / د هاشم حسن التميمي

سالت مؤرخ معروف عن مشكلة الشعب العراقي وهل تكمن فيه ام في قياداته ...؟ فاجاب فيه وفيهم وبكليهما ....!! الاول مازالت تصلح عليه توصيفات الراحل الكبير علي الوردي منذ سبعة قرون والذي يرى باننا امة نفاق وشقاق وازدواجية وعلى الرغم من كل الجامعات والتاريخ العريق والثروات الهائلة والنتاج الفكري والشعري وسلسلة الثورات والانتفاضات وملايين الشهداء والمغدورين والمغيبين والمهاجرين والمهجرين مازلنا مثل البدو نهيم في الصحراء نبحث عن الكلأ ننتزعه بالدم وبالمذلة والخنوع ، وننقاد لاسيادنا مثل الخراف نسيدهم علينا ثم نمل منهم ونخلعهم بالبحث عن قائد جديد او نفعل مثل اقوام الجاهلية الاولى نصنع الهة من التمر الرطب نعبدها ونسجد لها ليلا ونهارا وننحر لها القرابين من الابناء والاحفاد وحين نجوع نلتهمها ونبحث عن الهة اخرى نتذلل اليها ونستجديها القسوة والتحقير وفي ذلك بالتاكيد مرض نفسي خطير يمكن لخبراء السايكلوجيا تفسيره والتعرف على دوافعه ونتائجه. ويمكن ذلك من خلال تحليل اشارة او شعار وهتاف ابسطه مانكرره مع كل قائد ضرورة نصنعه بنفاقنا ونهتف له بالروح بالدم نفديك يافلان..! هذا هو توصيف الشعب وهذه ليست شتيمة او تجني على التاريخ بل وقائع ندفع فواتيرها من دمنا واعمارنا ومستقبل اجيالنا التي لم تعرف الاندماج والهوية والاستقرار او التمدن بل موجات لمجانين من البدو والمعدان تجتاح اخر ماتبقى من مدن ومدنية بعد ان ادى الزحف لتدمير العاصمة وحواضر العراق كلها ورفعت تلك المدن المستباحة الرايات البيض لتتحول لقرى متخلف تنتمي للقرون المظلمة وازمنة قطاع الطرق. واعلن الانسان الذي لايرفع رايات الولاء الكاذب والمزيف تخليه هن انسانيته او كرامته او القبول بالذبح مثل الخراف... وربما كنا وسنبقى شعبا منقادا ولانريد ان نعيد تفسير النظريات الجماهيرية ، بل نشير للطرف الاخر من المعادلة وهو نوعية القيادات التي اجتاحت البلاد عبر الانقلابات الدموية او الاحتلال والغزو المسلح وبالتاكيد ان اسوء مامر بارض السواد من سلطات جاهلة غبية هو مانراه اليوم من ديمقراطية دموية تسلط الجاهل وتحقر العالم وتكرم اللص والحرامي وتهمش الشريف النزيه وتقرب المزور وتغدق عليه القاب النضال والجهاد. وهكذا كما قال صاحبنا المؤرخ الخبير بان المشكلة فينا وفيهم ، فنحن امة تبحث عن قائد ضرورة يجمل لها الدجل والكسل ويسايرها باحتقار القانون ويحلل لها النفاق والكذب مادام يصغي اليها وهي تهتف له بالروح بالدم نفديك ياهمام ياسيدنا الذي يختصر لنا كل رموز الزمان والمكان. ويتركنا نهيم في الصحراء مثل البعران فقد انتهت اسطورة النفط وعدنا عربانا وقبائلا تتقاتل على حفنة من الحنطة وننتحر من اجل عنزة ونختال الانبياء من اجل مومس او درجة وظيفية وحفنة دنانير. وندعي في اشعارنا واعلامنا المزيف الحرية والاصلاح والتغيير..!

قيم هذه المدونة:
0
إجازة خارج المعايير الدولية / عماد آل جلال
الجامعة العربية بين الجذور والقشور / احمد الجنديل
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 16 كانون2 2018