هل تكون حكومة العبادي العراقية، كذبة نيسان؟ / عزيز الحافظ - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 525 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

هل تكون حكومة العبادي العراقية، كذبة نيسان؟ / عزيز الحافظ

اليوم من كل سنة في بداية شهر نيسان تتسارع اغلب البشرية لتفريغ الشحنات القشفية والهزلية والكوميدية من ذواتها ودواخلها... للتصدي لكذبة بيضاء بصياغات قريبةمن الخيال والعقلانية،إسمها كذبة نيسان... رغم أن الامام جعفر الصادق أحد أسطع إئمة المذاهب الإسلامية يقول (إن للشرور أقفالا ومفاتيحها الكذب) ولان كل البشر في كل بقاع الارض مشغولة بهموم كل يوم فلاتعرف مذاق الأيام ولا هيكلها العظمى وخاصة في بلد مدمّر كالعراق... تجد الكثير يُصّدق ما يُقال هذا اليوم متناسين دور الفكاهة وصياغات التصوير الخبرية المُحكمة أحيانا...
اليوم تبدلت تكنلوجيا الحياة.. فهناك التويتر وهناك قطار اليابان السريع وهناك الفيسك بووك وهناك الفايبر والماسنجر وكيم باسنجر..و من يحمل لك الخبر بسرعة لمح البصر... لذلك تنتشر الحقائق وحتى الاكاذيب بسرعة البرق ومن يفرز الحقيقة من الاكاذيب... يحتاج لفطنته قبل أن يستعين بالأخرين...
بعد مخاض غريب في السياسة العراقية المتشاكلة التشابك...قدّم الدكتور حيدر العبادي تشكيلته الوزارية من وزراء لم يسمع الشعب بإسمهم وقبل يوم من كذبة تيسان... وقف زئير السياسة قليلا.. وتوقف الاحتقان الشعبي رويدا رويدا عن الصراخ... لقد تحققت أول خطوات التغيير المنشود وبقيت بعده فقط مليون خطوة!!!
هذه واقعية وليست تلامسا لنجوم السماء أو إصطيادا لإشعة الشمس ومعانقة الأشعة البنفسجية فالوطن مدمّر من ترليون جهة وليس من الفكاهة ان نضع شماعة الاصلاح المحال على تغيير وجوه الوزراء ودمج الوزارات مهما قست وعلت كذبة نيسان شهر الحزب الزنيم!
الكرة الآن في ملعب مجلس النوام.... عفوا للخطأ المطبعي...فهو كتلة لامتناسقة وليس لها علاقة بفيزياوية الحدث من ناحية الكثافة والحجمية على قانونها المعروف...الكتلة تساوي الكثافة على الحجم... وعذرا للاستعارة الفيزياوية قد تكون خطأ لان إستعار الوطن وناريته وكتلته اللهبيه أسطع من القانون الفيزياوي...
هل سيصوت البرلمان على التشكيلة الجديدة التكنوقراطية؟
هل سيقبل الاكراد بها وهم أطلقوا مسبقا رصاصة الرحمة عليها بإنهم الآن فوق سحاب الاستقلال وانهم الان غير معنيون بالوطن الذي يحلبون منه اصلا ولايعترفون حتى دبلوماسيا بكينونته؟ يقينا لن يوافق الاكرادواذا هددوا الوطن بإعلان الاستقلال فهي الآن حقا كذبة نيسان وآذار وشباط وكانون الاول والثاني والثالث!! فهم مستقلون مستغلون!!! عن الوطن وللوطن!!
اما القوة المذهبية الكبرى في البرلمان فهي ايضا كقطار تائه العربات... في سكة واحدة متفرعة متشعبة هدفها واحد ومحطاتها تمر بطويريج وعويريج... عربات القطار غير متناسقة و لاتحمل مواصفات الأمان للسفر القريب والبعيد ولكنهم سيصوتوا حتما مرغمين على التشكيلة رغم أنها نزعت الأنياب والانصال والزئير عن الكثير منهم! تبقى القوة التي حكمت العراق بالحديد والنار منذ زمن حمورابي...فهي هنا ستثبت وطنيتها بالرضا عن التشكيلة الجديدة او بالصمت او بالاعتراض ولكنها ستنظر للجانب المذهبي فقط للوزراء!!
وهذه واقعية لامفر من تسطيرها...
اليوم الشعب يريد إجتثاث الفاسدين وهذا صعب جدا لانه لاتوجد مفصلية في الوطن لم يصل لها الفساد! وستنقلب الجموع الاعتصامية ضد البرلمان في القادم من الايام حيث سيدرسون تفاصيل البراعة الاكاديمية لكل وزير على الاقل في الجانب الظاهر....C.V للوزراء الجدد لا في ال
هل هي كذبة نيسان؟ هذه تشكيلة المنتخب الوطني الوزاري العراقي؟ هل سننسى ان هذا شهر 7 نيسان و28 نيسان والذاكرة المهشمة لن تنسى مافعلت بالوطن ولازالت تفعل كل يوم من جرائم؟ من الغباء أن ننسى ذاك الربط....
وعذرا لغير العراقي الذي لايعلم
ان 7 نيسان هو ميلاد حزب العبث العربي الاشتراكي ذو مسيرة الدم سابقا ولاحقا في العراق وان 28 نيسان ميلاد سجين الحفرة الزكزاكية ،لعين تربة الوطن والمخدوعة الناس به لحد الآن..!!!
قال الحواريون لعيسى ع ( دلنا على عمل ندخل به الجنة)؟ قال (لاتنطقوا أبدا)!!!
قالو يانبي الله لانستطيع... قال ع فلاتنطقوا إلا بخير... هدية لكل برلمانيي الوطن الجريح- الذبيح.
عزيز الحافظ

54 مليار دولار فقط احتياطي العراق من العملة الصعبة
لسيد سين / علي عزيز السيد جاسم

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 01 نيسان 2016
  3738 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

علي حسين الجبوري
04 كانون1 2017
إن المتابع للشأن العراقي بعد زوال النظام البائد عام 2003 الى يومنا هذا هناك تخبط سياسي بإد
واثق الجابري
14 كانون1 2016
في العراق فقط؛ ما أن تنتهي إنتخابات؛ إلا ويبدأ العد التنازلي والإستعداد، وتسخير وسائل العم
ألون بن مئيـر
12 تشرين1 2017
إن القلق من أن تواصل إيران تطوير الأسلحة النووية حالما تنتهي صفقة خطة العمل الشاملة المشتر
د. كاظم حبيب
24 نيسان 2017
يقدر عدد سكان إقليم كردستان بـ 5 مليون نسمة أو ما يعادل 17% من مجموع سكان العراق. ولكن هذا
عدنان نعمة سلمان
03 كانون2 2018
كانت الطائفية في الغابر البعيد محصورة بين أشخاص ومجاميع محدودة ، ثم صارت بين كتل طائفية مت
سيد صباح بهبهاني
11 حزيران 2014
المقدمة|  نعم أن كل من سولت له نفسه لزرع الطائفية والنفاق في صفوف المواطنين هو خائن والخائ
حسام العقابي
20 أيلول 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك بدأ مهرجان بيت الشعر في جمعية الثقافة والفنون
د. قحطان الخفاجي
20 نيسان 2018
المساهمة في مهمة ما ، من أجل التغيير أو التطوير ، هي أمور معروفة بالعموم ومعتمدة . بل هي ض
ورة على الجوع.. ثورة على الظلم و الإستبداد.. ثورة على حكام فاسدين.. ثورة من أجل الحرية وال
د. كاظم حبيب
19 آذار 2016
الشعب العراقي يعيش حالة فريدة، ليس الآن، بل بدأت منذ سنوات. حالة لا تبشر بالخير للشعب العر

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال