فن إدارة الخوف / هادي جلو مرعي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 322 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

فن إدارة الخوف / هادي جلو مرعي

أجادت التنظيمات الإسلامية المتشددة فن إدارة التوحش حين مارست الرعب بأشكال مختلفة وتفنن الإرهابيون بالفعل في خلق حالة من الهلع بين المجموعات البشرية المترقبة لمزيد من الجرائم اليومية خاصة في المناطق التي سيطر عليها المسلحون التابعون لداعش، فكان الذبح بالسكين وقطع الرؤوس بالسيوف والحراب والحرق والسحل والرمي من أعلى البنايات وفي الأودية السحيقة والتعذيب الشديد أساليب روتينية في عرف تنظيمات تدعي تمثيل الإسلام لكنها تبتعد عن الطرق الشرعية التي حددتها الشريعة وأوجبت على أتباعها الإلتزام بها.

كان لابد من فن مقابل يبرع فيه الذين يخافون من شرور داعش ويحاولون وقف خطر الإرهاب المتنامي والمدعوم من الداخل والخارج، ولعل بعض الفتاوي الدينية كانت ملائمة لمرحلة ظهور التنظيم الإرهابي الداعشي في الموصل حين بدأت بعض المناطق تتهاوى رويدا على يد مسلحي داعش، فكان لابد من تصد غير مسبوق يتطلب وعيا بنوع الخطر الداهم الذي يتهدد المجموعات البشرية المستقرة لضمان ذلك الإستقرار والحفاظ عليه، أو إستعادته كماهي الحال الآن لإستعادة المناطق المحتلة من التنظيم.

الخوف مهم في مواجهة التحديات، ولعله سبب ضروري لجمع الخائفين وتحفيزهم للمواجهة وحشد الجهد الكامل لتحقيق النصر الكامل ووقف الخطر وتحجيمه قدر المستطاع لتجنب الأضرار التي قد تترتب على سيطرة الإرهابيين على مدن معينة، وتجربة الأنبار تمثل درسا قاسيا لابد أن نستفيد منه مهما إستطعنا الى ذلك سبيلا فالرمادي تركت مدمرة بشكل شبه كامل نتيجة التفجيرات الرهيبة التي حدثت بفعل القصف الجوي والعبوات الناسفة والسيارات المفخخة ونوع القنابل التي زرعت في البيوت والشوارع وكذلك المعارك العنيفة للغاية التي أدت الى تهجير الملايين من الناس ونزوحهم الى مناطق يعتقد أنها أكثر أمنا من سواها، أو مقارنة بالمكان الذي غادروه مضطرين.

ليس عيبا أن نخاف، لكن لابد من التماسك ونشر الوعي بضرورة الخوف كمصدر قوة، وليس نوعا من الضعف، ولايمكن أن ننتصر على عدو ونحن نعيش حال الإستهانة به ، أو الرعب منه، وينقل عن علي بن أبي طالب قوله، مابارزت رجلا إلا وأعانني على نفسه. فالخصم يبرز للقتال وهو يرتجف فتكون ضربة واحدة كافية لتقضي عليه. المهم أن تصنع من الخوف شكلا من القوة لتنتصر لاحقا.

 

هادي جلو مرعي
نقابة الصحفيين العراقيين

المغفلة للروائي الروسي تشيخوف مقاربات تأريخية في م
عراق بلا ثقافة ...! / فلاح المشعل
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 24 أيار 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 06 نيسان 2016
  3844 زيارة

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

د.عامر صالح
07 تشرين2 2016
أن وجود العشائر والقبائل ودورها في المجتمع يعكس مرحلة تاريخية من مراحل التطور الاقتصادي وا
د. هاشم حسن
20 تشرين1 2018
تعرض مجتمعنا العراقي قبل الاف السنين ومنذ عصر فجر السلالات والامبراطوريات القديمة حتى عصر
فلاح المشعل
04 آذار 2016
مات زهير الدجيلي .. هل تعرفون من هو زهير الدجيلي ....؟هو صاحب أكبر حقل غنائي يزهر بالعذوبة
سمير حنا خمورو
08 كانون1 2017
تقوم السينماتيك الاميركية بطبع وترميم نسخة جديدة هذا الشهر، من فيلم (لورانس العرب Lawrence
يفكر بعض الناس انه ما فائدة الأنبياء والأئمة والمراجع , ما دام البشرية يحصلون على ما يحتاج
رباح ال جعفر
07 شباط 2015
إذا سقطت معايير السياسة فهذا لا يعني سقوط معايير الثقافة. الدولة العباسية ارتفعت فيها المع
لم يكن التثقيف سهل الإنتشار مالم يكن له استعداد للتلقي داخل النفس، ولايتحقق الإستعداد مالم
قَبلَ وبعدَ الإنتخاباتلاجئونَ ومعسكراتنازحون ومخيّماتشعبٌ يُجَزِّؤوهُ الى تشَعّبات .!Oيبقى
د. جاسم الشمري
04 شباط 2017
الحروب -في غالبها- لا تأتي بخير للشعوب، وهذا ما حدثنا به التاريخ والواقع والمنطق، إلا تلك
لا مكان للخبرة والكفاءة والمهارة في العراق الجديد، فالمؤهلات التخصصية غير مطلوبة في معظم ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق