الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 376 كلمة )

العمامة وجمعها عمائم / حسين أبو سعود

يجب ان لا يكون خافيا على احدبان العمامة ليست حكرا على رجل الدين ورجال الكهنوت وانما هي زينة يغطى بها الراس ، يتزين بها الكبير والصغير والشريف والوضيع والحاكم والمحكوم، وتختلف العمائم فيما بينها في الألوان والاحجام وطريقة الربط حالها حال ربطة العنق او ما يسمى بـ الكرافتة وهناك عمائم بسيطة صغيرة مقابل عمائم ضخمة كبيرة ومعقدة، وفيما يخص عمائم رجال الدين فان الحجم الكبير للعمامة لا يدل مطلقا على كثرة العلم كما ان صغر العمامة لا يدل على قلة العلم ، وكانت عمامة العلامة الفيلسوف الطباطبائي صاحب تفسير الميزان صغيرة ومبسطة كما ان المرحوم الشيخ الدكتور احمد الوائلي عميد المنبر الحسيني أيضا كانت عمامته البيضاء صغيرة.
ولا شك بان أصحاب العمائم هم من مزقوا الدين الواحد وجعلوه مذاهب ومشارب زادت على السبعين ومنهم من أفتوا واراقوا الدماء وسبو العباد ولكن هذا لا يعني ان الجميع على نفس النمط لان فيهم حمامات سلام وأصحاب علم وفهم ودراية وقدموا للبشرية دروسا خالدة في الحب المطلق والتسامح.
اعيد وأقول بان العمامة ليست حكرا على رجال الدين كما انها ليست حكرا على المسلمين وحدهم ولنا في طائفة السيخ خير مثال حيث انهم يتباهون بها ويتمسكون بارتدائها كتقليد ديني مقدس واذكر بان وزير الدفاع الوطني الكنديالأخير أدى القسم حال تسلمه مهام منصبه وهو يرتدي العمامة التقليدية لطائفته.
وكما قلت فان للعمامة ألوان، بعضها زاهية وقد اختص السودانيون بالعمامة البيضاء الخفيفة والكبيرة وتمتاز بطول القماش المستخدم فيها الا ان العمامة الأفغانية أكبر منها وأكثر طولا منها والتي تتميز بألوانها القاتمة، ولكن أجمل الألوان واروعها هي ما نجدها في العمامة العمانية التي تسمى (مصر) حيث يتفننون في لفها بشكل بديع.
وقد صارت العمامة هذه الأيام علامة مميزة لرجال الدين الشيعة وصارت العمامة السوداء تشير الى ان مرتديها من ال بيت الرسول الاكرم (ص) والبيضاء للشيخ العامي، ولعل لف العمامة الخاصة برجال الدين هو من الفنون الصعبة على طالب العلم تعلمها كما يتعلم المقدمات والالفية والاجرومية، وصادف ذات مرة وجود احد عملاء السافاك في مجلس درس السيد الخميني متخفيا بزي رجال الدين وانتبه السيد لذلك فامر الطلبة ان يفكوا عمائمهم ويحلوها ففعل الجميع ذلك ثم امرهم بلفها ثانية كما ينبغي ففعل الجميع الا واحدا وهو السافاكي المنتحل الذي انكشف امره.
ولعل أشهر ما قيل في العمامة هو قول سحيم بن دثيل الشاعر المخضرم
انا بن جلا وطلاع الثنايا متى اضع العمامة تعرفوني
وقد استشهد الحجاج الطاغية بهذا البيت متوعدا اهل العراق واعتقد الكثيرون خطأ بانه هو قائل هذا البيت.

 

المتحولون / حسين أبو سعود
تشتيت الجماعة في صلاة الجماعة نسخة منه للمراجع الع
 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 12 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 17 نيسان 2016
  4299 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال