الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة (عدد الكلمات 404 )

قصيدة "ذات" للشاعرة السورية ندى عادلة قراءة للناقدة التونسية خيرة مباركي

ذات ..ذات خطوة ..ذات يوم ..ذات لحظة ..ذات مساء ...ذاتات ..وذوات ...تهجر الأماني وتحلق في حواجز الممنوع ..وتشرنق لهفة دندنات من حريق مكتوم ..من جوفها تنفجر الأبجدية ..ومن عشقها تنتحر الدموع ..تبتهل لملح الظلم ..مطمورا تحت سراح الفضيلة .. ذات وذات ..تنعي رحيق الحياة ..تستغيث للمساء ..للأحلام المنسية على شرفات الموت النازف من جراحات الوطن ...ترثي زمنا ..حلب ..واحتمالات حساباتها تغتسل بزرقة السماء ..تشرب تشرئب الأعناق.. للذكريات ..لقبس من رضا من نور ..من أمل ..حريق ولهفة تؤججه ...وسيف الدولة والتوابع على الأرائك ينظرون ..يدندنون ..يرقصون للنزيف المقشب من نبض الياسمين ..المخضب بزفير الزيزفون ..شاعرة تبكي تتفجع ..ترثي الفضيلة وتقيم لها المآتم من حريق روما إلى ثغر حلب .. تحيض بدموع الثكالى وترسل لسمائها الدعاء ...صوتك شاعرتنا يخترق جدار الممنوع .. فتغدو ذواتنا ملطخة بتراب القبور ..الرعد يعبث بالسفينة الهاربة من مآقينا ..أبعاضنا تحترق ..وسفينة الداء توشك أن تبصر سيقانها وكأنها زنبق نار وماء ... تلك هي ذواتها ..خيبات مترسبة في قاع نفسها نحس وقعها ..وإيقاعها .. بطيء كأنه الاحتضار ..حزين كحسرات الفشل ..تنكس هامتها ...تلاشى الزمن وأصبح ذات لحظة وذات برهة .. وذات يوم ..ما بقي سوى تحسر و"ذات " .. ورعشة خافق وأنين روح لم تجد من الواقع سوى سين تنفيس (سأرسم ..سأستنبت ..سأشعر ..)وترنح للمجهول . ..إنه شعر من تقمصات حالمة بأنفاس تلتمع وتنطفئ في وجدان موجوع وأحابيل حسرات وفشل ...الحروف نكست هامتها إلى الأبد والدمع رقراق بأصداء المقابر ..بصمت الدجى . ببكاء المطر ..الذكرى لا تقدر أن تنهض من أشلائها لأن القصيدة بين أنياب الوحوش .. القلب يتضور حنينا ..ولهفة على الزمن الذي اغتالوه ..وعشتروت انشق عنها محارها .. رمت عظامها لعروس الموت ..وشاعرتنا تهوم حول شباكها ترتق الأبجدية لقصيدة منسية ...كسفينة محطمة ..ولكنها لم تستسلم ..الأمل ينزّ وتضطرم في نفسها حمى الشهوة المسعورة للفجر البعيد ...

النص:
ذات
ذات خطوة بالقرب من قانون الشك الأرض تقف على أوتاد الرعب ,
رأيت بعض الكلام يختبئ وبعضه يخرج من محاليل ألمي ,
ذات يوم رميت كل بحصة في فمي
على جسد الشيطان كتبت احتمالات حساباتي
وحدها جاذبية قلعة حلب تقبل النجوم وحدها تغتسل بزرقة السماء
شاهدت القاتل في كل هيئة يرمم بالدم السقوف والرموز
ذات لحظه عبرت كل حواجز الممنوع وتحريت عن ذكريات الجمال
أطلقت سراح الفضيلة استبدلت مشاعر سيف الدولة والحمداني بالمجون
ذات يوم أنت تأتي كسلاح وأنا ادندنك لهفة واعيد تشكيلك
أصغي لمن تكلم أشاهد حريق روما واتذكر نيرون
ذات مساء هجرت عشقك بعد أن طردني هواك
سأستنبت من مواهب الظلم أصابع قصيدة قادمة
سأرسم الحياة على بياض وقاري
سأشعر بالجمال وقد لا يستوطن الحب قلبي
عمري ذهب بين اللذة والألم بين الكلمة والغضب بين أنياب الوحوش
ندى عادلة .....

0
الأقسام الخدمية في العتبة العلوية تكمل استعداداتها
في ذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلام / عدي عد
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الثلاثاء، 24 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 03 أيار 2016
  4221 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
23 كانون2 2017
المدخلانعقد المؤتمر السابع لاتحاد الجمعيات المندائية في المهجر في الفترة الواقعة بين 19-2 /6/ 2
3947 زيارة
محرر
20 أيلول 2016
احتفل عدد كبير من أبناء الجالية العراقية في كوبنهاكن بمناسبة عيد الغدير امس الاحد .. فقد حضروا
4968 زيارة
رزاق حميد علوان
15 تشرين1 2016
المنزوع السلاح في معركة حاشدةتقتحمّ الرصاصات أجنحة القلبويسقط صريعا ؟يا أنت : يا معركتي الأخيرة
3314 زيارة
لا احد ينكر أن الجامعة العربية حين أسست انبثقت تحت ضغط الشعوب العربية الحديثة العهد بالاستقلال،
3504 زيارة
علي الزاغيني
27 نيسان 2017
الرياضة  توحدنا بعدما فرقتنا السياسة وجعلت وطننا ملاذا للارهابين  والقتلة  ولم يتبقى لنا سوى ال
3317 زيارة
الهام زكي خابط
30 آذار 2018
سوف أظفرُ أيامكَ  سوف أظفرُ أيامكَبـحلوها ومرّها في قلادةٍوفي اليمَّ ألقيهاما نفعهاوطيورُ الحبِ
360 زيارة
د. طه جزاع
17 حزيران 2015
نبضاتكانت مجمل التوقعات تشير إلى استمرار هبوط قيمة الدينار العراقي أمام الدولار حتى يصل سعر صرف
3598 زيارة
منيرة السبيعي
23 آذار 2014
يأخذ التأثر بالآخر أشكالاً متعددة، تتأرجح بين الوضوح والصراحة، وبين التأثر الخفي والمستتر كما أ
3392 زيارة
ساهرة رشيد
21 آذار 2017
 ساهرة رشيد : ضمن فعاليات مهرجان ربيع الطفولة التاسع الذي تتواصل فعالياته في دار ثقافة الأ
2806 زيارة
محرر
28 آب 2016
زار وفد رسمي من هيأة الحشد الشعبي فرع المسيب في محافظة بابل برئاسة السيد قاسم رحيم المعموري رئي
3256 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال