Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

التعليم سلاح يعتمد تاثيره على من يمسك به والى من تم توجيهه - جوزيف ستالين ليس من الضرورة ان اكو
482 زيارة
مرام عطية
14 أيار 2016
إنَّهُ عالمُ الاحتضارِ أصمٌّ لا يسمعُ الأطفالَ أخرسٌ ينطقُ بالمدافعِ ويُتقًنُ أبجديةَ النّارْ
2250 زيارة
قال الحقيقة, عندما كان الشهيد عبد الكريم قاسم يؤكد في خطاباته وتصريحاته على عظمة الشعب العراقي
2295 زيارة
بعد إطلالة التاسع من نيسان 2003 وانبلج نور الحرية في الوطن حتى اعتقد ابناء شعبنا العزيز بتحقيق
2317 زيارة
ما عادَ يُمكِنُ أن أسافِرَ في سؤالٍ لا جوابَ يطيقُهُلأكونَ لونًا للتّجانُسِ بينَ ما اصطَنَعوا،
2277 زيارة
محرر
07 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - احتفل أساطير ريال مدريد الإسباني، بتتويج كريستيانو رونالدو،
1606 زيارة
حسام العقابي
03 تشرين1 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تنظر محكمة ألمانية في قضية بطل
1195 زيارة
محرر
14 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، توفر عدد من الزمال
3344 زيارة
أحمد جويد
18 كانون1 2016
إعلانات ومبادئ وقواعد واتفاقيات حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية ووثائق توفير الحماية الجنائية
2004 زيارة
ستار الجودة
02 حزيران 2017
هذه العبارة التي تصدرت أصبوحة  اليوم, والتي  أطلقها المواطن الكفيف  رئيس جمعية المكفوفين العراق
2327 زيارة

حسن النواب من فرسان " الزمان " ! / زيد الحلي

اتسعت مساحة الفرح عندي كثيرا ، حين علمتُ ان جائزة العمود الصحفي في مسابقة يوم الاعلام العربي الذي رعته الجامعة العربية ، كان من حصة العراق عن عمود نشرته صحيفة ( الزمان ) للزميل حسن النواب ... جاء الفوز من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من عضوية سبع دول عربية ، وتم الاعلان عن الجائزة في احتفال حضره وزراء الاعلام العرب في القاهرة ، بحضور امين عام الجامعة العربية .
تهنئتي شاسعة المدى ، مقرونة بالتبريك للزميل العزيز حسن النواب ولصحيفة " الزمان" التي كانت ، وما تزال تولي اهمية قصوى للعمود الصحفي ، ولا تخلوا صفحة من صفحاتها من عمود او اكثر ، انطلاقا من مهنيتها في تعدد الرؤى ، وتنوع الافكار .. ففي الصحافة ، تبرز حقيقة الحقائق ، رغم ان الكثيرين يحاولون تجاوزها ، عن قصد او عن جهالة ، وهي ان الادراك كلما كان عميقاً ، كان تفسيره أصعب ، وكلما تعمق الاحساس بالأشياء ، كان التحليل أقرب الى المنطق .
ليس جديداً قولي ، ان الصحفي والكاتب يشعر بفرح غامر، عندما يجد ان ما كتبه نال اهتمام جهات مهمة مثل الجامعة العربية ، ومن خلال لجنة مهنية حيادية ، ويزداد هذا الفرح حين يرى ان كتابته تمت الإشارة إليها في وكالات انباء وصحف عربية ، انه يحس ان كلماته أصبحت مثل نسمة ندى على حشائش الصباح ومروج الشمس. ... 
إن الكاتب الصحفي الذي يرصف كلماته رصفا فقط في مقالته او عموده دون ان يفجر في ما كتبه حرارة التفرد والتميز ولذعة الشعور وتوهج الإحساس وعمق المعاناة ، هو أعلامي وكاتب ينظر الى الخلف ولا يعرف ما امامه .. إنه شخص سهل الانقياد الى الجاهزية في التعبير .. وتلك ليست من صفات من يشار الى كتاباتهم في مسابقات ذات ثقل نوعي ، وتنطلق افكارهم في خيالات والهة متفائلة الى مدى بلا حدود ... 
وفي رأيي ان موهبة الكاتب ، تنبع من مكان عميق في ما وراء الذكاء ، وهي مسؤولة عن ومضة او قدحة الفكرة او العمود .. ومن لا يحظى بالموهبة ، فأنه يكون من الكتاب الذي يمرون امام مشهد مرحلية الزمن مرورا خجولاً ، ثم يغادرون غير مأسوف عليهم الى ضفة بعيدة عن وهج الابداع..
اكرر تهنئتي للزمان ، الجريدة ، والصديق الكاتب والشاعر المبدع حسن النواب.

قيم هذه المدونة:
2
تصفيق نواب فريد من نوعه / عباس موسى الكناني
ماذا عن الحجاب ؟ / أ.د.حسن الخزرجي
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 23 تشرين2 2017