Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

احسان السباعي
30 تشرين2 2016
العانس متى تطرق بابي ؟فأعيني مشدودة خيوطها ظلمة تشدها الى الجدار لا تحيد عن صورة هناك ملا محها
2224 hits
إن أعظم اكتشاف لجيلي ، هو أن الإنسان يمكن أن يغير حياته ، إذا ما استطاع أن يغير اتجاهاته العقلي
2418 hits
الصحفي علي علي
10 نيسان 2016
بصرف النظر عن الوضع الأمني الذي يمر به العراق منذ سقوط النظام البعثي حتى اللحظة، وبعيدا عن الته
2152 hits
واثق الجابري
22 شباط 2017
تدور النقاشات واسعة حول التظاهرات، وهل ستجني نتائج إيجابية ويتحقق  الإصلاح الموعود؛ أم أنه
1705 hits
لم يحض أي حديث عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله الميامين وصحبه  المنتجبين كما حضي حديث الغدي
583 hits
 التحالف الوطني هو المسمى للائتلاف الشيعي السياسي المتصدي للعملية السياسية في العراق منذ ا
2327 hits
لعلنا حين نقف مع انفسنا ونبحث ما يجري من أحداث حولنا في عالمنا العربي نجد أننا فعلا شعب نائم، م
3139 hits
صباح اللامي
12 حزيران 2015
درجة الغليانلم أكن أتصوّر أبداً، أنْ محللاً سياسياً أمريكياً سيكون ذا "غيْرة" على العراق أكثر م
2310 hits
د. نضير الخزرجي
26 أيلول 2016
 لا تخلو صالة جلوس في بيت أو مكتب عمل، من لوحة على الجدار مرفوعة أو مجسمة على الطاولة موضو
2092 hits
محرر
05 تشرين2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -غضب شعبي بالعراق بسبب تعديل قانون الأحوال الشخصية، وتواصل ال
677 hits

اختلاف الزمن / وئام عبدالغفار


أختلاف زمن الأرض " الدنيا" عن زمن البرزخ عن زمن الآخرة 

 

هذا موضوع  به نوع من الإستنباط والإجتهاد والتفكير والتأمل والبحث ولذلك فقد يثار عليه الكثير من النقاش أو الجدل خصوصا أن هناك  بعض الإستنتجات الشخصية ورغم ذلك فإنه يجيب علي تساؤلات هامة تخص الزمن .

         معدل نبضات القلب لرجل في عمر السبعين قد يصل لحوالي مليارين ونصف المليارنبضة في العمر تقريبا .. يبدأ العد التنازلي لعداد المليارين والنصف من لحظة عمل النبض قبل الولادة "من الإسبوع الثالث للحمل في بطن الأم "  ويستمر يتناقص حتي يتوقف بالموت ويدخل الأنسان بعده بطن الأرض ، و نبضات قلبك هي عمرك وهي زمنك الخاص .. فلكل انسان عمر أو زمن محدد له، ويتوافق زمنك مع زمن الأرض .. وليس من المصادفة أن الساعة الحديثة لها دقات تتشابه مع نبضات قلوبنا .. وزمن الأرض أرتبط بالشمس وبالقمر  " يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ "(189) البقرة  .. و الشمس تحدد لنا زمن اليوم (ساعات النهار والليل ) وبالتالي تحدد لنا مواقيت الصلاة  ، القمر يحدد لنا زمن الشهور وبالتالي زمن السنوات وبالتالي أيضا يحدد مواقيت عبادات : الصيام والحج والزكاة..  ولكل كوكب أو نجم في هذا الكون الشاسع زمن يختلف عن الاخر .. الخلاصة أن الأزمنة تتنوع وتتشكل وهي مخلوقة مثل سائر المخلوقات وللكون العديد من الأزمنة التي لا نعرف أغلبها ولم نكتشفها ولكل مخلوق زمان يتماشي مع طبيعته  .. وقد ذكر لله لنا في كتابه :إن اليوم عند الله  بألف سنة مما نعد .. يقول الله تعالي  "وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ (47("سورة الحج .. ويتناسب زمن المخلوقات مع قدرة المخلوق ، والدليل أن الملائكة تصعد للسماء في يوم مما نعد نحن بمقدار خمسون ألف سنة كما قال ربنا في سورة المعارج"  تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ" (4)

هذا التحليل قد يجيب لنا علي بعض التساؤلات التي تشغلنا .. حتي لا نعتقد أن الزمن له قياس واحد وما ينطبق علي الدنيا ينطبق علي البرزخ أو ينطبق في الآخرة ايضا .

سألني صديق عن مَلَكُ الْمَوْتِ.. كيف يقبض أرواح كل هؤلاء البشر دفعة واحدة وفي ذات الوقت ؟واستطردت قائلة " بالرغم أن هذا هنا والثاني هناك في آخر الدنيا ويقبض في نفس اللحظة " .. بل قد يقبض ملايين الأرواح معا .. "قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ " لسجدة /11.

فكان الرد أن مَلَكُ الْمَوْتِ .. هذا المخلوق الكريم ليس مثلنا .. فمن المنطقي رغم أن الله قد حجب عنا المعلومات عن هذا المَلَكُ الكريم إلا أن من المؤكد أن له زمن مختلف وخاص به وله تكوين مختلف تماما "لم يطلعنا الله عليه" من حيث القوة والسرعة والحجم والتشكل وعقولنا قاصرة عن فهم ذلك .. ولدينا مثل واضح وهو  النظر والرؤية .. فنظر الأنسان قاصر حتي بالنسبة لمخلوقات صغيرة وضعيفة تعيش معه وحوله ، ورغم ذلك تري ما لانري ، ومخلوقات اخري تشم ما لا نشم وقدراتها مختلفة.. فنحن محدودين بالزمان والمكان بل وبالعقل والخيال 

وكما ان للأرض زمن " والأرض هنا تعني زمن الدنيا " فإن للبرزخ زمن مختلف والله أعلم .. والبرزخ هو الطريق بين الدنيا والآخرة " فترة الموت " ولان الله عدل فإن الزمن يجب أن يتساوي في البرزخ بين كل البشر" من مات من آلاف السنين ومن مات من لحظات  ولذلك قيل "من مات فقد قامت قيامته" بمعني أنه قد يتوقف فيه الزمن أو قد يكون ايضا لكل فرد زمن خاص به .. ولكن علينا الأمتثال للغيب فقد حجبت عنا تفاصيل هذه الحياة .. فهي غيب ونحن نؤمن بكل غيب حجبه الله عنا .. "حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ " سورة المؤمنون .. وفي البرزخ فإن المؤمن يتمتع بالنعيم والكافر يعذب في الجحيم  .

 

          كما أن الآخرة لها زمن خاص ونحن أيضا لنا تكوين مختلف يتناسب مع هذا اليوم،كما قال ربنا "لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هذا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَآءَكَ فَبَصَرُكَ اليوم حَدِيدٌ" آية 22 سورة ق  وزمن يوم القيامة سوف يصل إلي خمسين ألف سنة .. ولا نتحملها نحن بتكويننا هذا . عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: يوم كان مقداره خمسين ألف سنة (المعارج: 4) فقيل: ما أطول هذا اليوم؟ فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "والذي نفسي بيده إنه ليخفف على المؤمن حتى يكون عليه أخف من صلاة مكتوبة".

قيم هذه المدونة:
1
حيادية الإعلام و المجتمع / الدكتورعادل عامر
أول يوم من رمضان.. فضائل البدعة الحسنة / معمر حبار
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 13 كانون1 2017