Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

اختلاف الزمن / وئام عبدالغفار


أختلاف زمن الأرض " الدنيا" عن زمن البرزخ عن زمن الآخرة 

 

هذا موضوع  به نوع من الإستنباط والإجتهاد والتفكير والتأمل والبحث ولذلك فقد يثار عليه الكثير من النقاش أو الجدل خصوصا أن هناك  بعض الإستنتجات الشخصية ورغم ذلك فإنه يجيب علي تساؤلات هامة تخص الزمن .

         معدل نبضات القلب لرجل في عمر السبعين قد يصل لحوالي مليارين ونصف المليارنبضة في العمر تقريبا .. يبدأ العد التنازلي لعداد المليارين والنصف من لحظة عمل النبض قبل الولادة "من الإسبوع الثالث للحمل في بطن الأم "  ويستمر يتناقص حتي يتوقف بالموت ويدخل الأنسان بعده بطن الأرض ، و نبضات قلبك هي عمرك وهي زمنك الخاص .. فلكل انسان عمر أو زمن محدد له، ويتوافق زمنك مع زمن الأرض .. وليس من المصادفة أن الساعة الحديثة لها دقات تتشابه مع نبضات قلوبنا .. وزمن الأرض أرتبط بالشمس وبالقمر  " يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ "(189) البقرة  .. و الشمس تحدد لنا زمن اليوم (ساعات النهار والليل ) وبالتالي تحدد لنا مواقيت الصلاة  ، القمر يحدد لنا زمن الشهور وبالتالي زمن السنوات وبالتالي أيضا يحدد مواقيت عبادات : الصيام والحج والزكاة..  ولكل كوكب أو نجم في هذا الكون الشاسع زمن يختلف عن الاخر .. الخلاصة أن الأزمنة تتنوع وتتشكل وهي مخلوقة مثل سائر المخلوقات وللكون العديد من الأزمنة التي لا نعرف أغلبها ولم نكتشفها ولكل مخلوق زمان يتماشي مع طبيعته  .. وقد ذكر لله لنا في كتابه :إن اليوم عند الله  بألف سنة مما نعد .. يقول الله تعالي  "وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ (47("سورة الحج .. ويتناسب زمن المخلوقات مع قدرة المخلوق ، والدليل أن الملائكة تصعد للسماء في يوم مما نعد نحن بمقدار خمسون ألف سنة كما قال ربنا في سورة المعارج"  تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ" (4)

هذا التحليل قد يجيب لنا علي بعض التساؤلات التي تشغلنا .. حتي لا نعتقد أن الزمن له قياس واحد وما ينطبق علي الدنيا ينطبق علي البرزخ أو ينطبق في الآخرة ايضا .

سألني صديق عن مَلَكُ الْمَوْتِ.. كيف يقبض أرواح كل هؤلاء البشر دفعة واحدة وفي ذات الوقت ؟واستطردت قائلة " بالرغم أن هذا هنا والثاني هناك في آخر الدنيا ويقبض في نفس اللحظة " .. بل قد يقبض ملايين الأرواح معا .. "قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ " لسجدة /11.

فكان الرد أن مَلَكُ الْمَوْتِ .. هذا المخلوق الكريم ليس مثلنا .. فمن المنطقي رغم أن الله قد حجب عنا المعلومات عن هذا المَلَكُ الكريم إلا أن من المؤكد أن له زمن مختلف وخاص به وله تكوين مختلف تماما "لم يطلعنا الله عليه" من حيث القوة والسرعة والحجم والتشكل وعقولنا قاصرة عن فهم ذلك .. ولدينا مثل واضح وهو  النظر والرؤية .. فنظر الأنسان قاصر حتي بالنسبة لمخلوقات صغيرة وضعيفة تعيش معه وحوله ، ورغم ذلك تري ما لانري ، ومخلوقات اخري تشم ما لا نشم وقدراتها مختلفة.. فنحن محدودين بالزمان والمكان بل وبالعقل والخيال 

وكما ان للأرض زمن " والأرض هنا تعني زمن الدنيا " فإن للبرزخ زمن مختلف والله أعلم .. والبرزخ هو الطريق بين الدنيا والآخرة " فترة الموت " ولان الله عدل فإن الزمن يجب أن يتساوي في البرزخ بين كل البشر" من مات من آلاف السنين ومن مات من لحظات  ولذلك قيل "من مات فقد قامت قيامته" بمعني أنه قد يتوقف فيه الزمن أو قد يكون ايضا لكل فرد زمن خاص به .. ولكن علينا الأمتثال للغيب فقد حجبت عنا تفاصيل هذه الحياة .. فهي غيب ونحن نؤمن بكل غيب حجبه الله عنا .. "حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ " سورة المؤمنون .. وفي البرزخ فإن المؤمن يتمتع بالنعيم والكافر يعذب في الجحيم  .

 

          كما أن الآخرة لها زمن خاص ونحن أيضا لنا تكوين مختلف يتناسب مع هذا اليوم،كما قال ربنا "لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هذا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَآءَكَ فَبَصَرُكَ اليوم حَدِيدٌ" آية 22 سورة ق  وزمن يوم القيامة سوف يصل إلي خمسين ألف سنة .. ولا نتحملها نحن بتكويننا هذا . عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: يوم كان مقداره خمسين ألف سنة (المعارج: 4) فقيل: ما أطول هذا اليوم؟ فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "والذي نفسي بيده إنه ليخفف على المؤمن حتى يكون عليه أخف من صلاة مكتوبة".

قيم هذه المدونة:
حيادية الإعلام و المجتمع / الدكتورعادل عامر
أول يوم من رمضان.. فضائل البدعة الحسنة / معمر حبار
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 16 تشرين1 2017