وداعاً أم قيس / كاظم فنجان الحمامي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

وداعاً أم قيس / كاظم فنجان الحمامي

الناس في العراق ينادونها بهذا الاسم (أم قيس)، فتشعر بالفخر والاعتزاز، على الرغم من مكانتها الاجتماعية المرموقة، باعتبارها زوجة لرئيس الجمهورية الأسبق (عبد الرحمن محمد عارف)، وعلى الرغم من خدمتها الطويلة في سلك التدريس، وعلى الرغم من كل الألقاب التي تميزت بها، لكنها اختارت البساطة والتواضع في تعاملها الشفاف مع الصغير والكبير.
قبل بضعة أيام فقدنا هذه الأم المثالية عن عمر يناهز الثانية والتسعين، امرأة لها من المحاسن الكثير، ومن الفضائل الجليل، ومن المآثر العديد. كانت رحمها الله مثالاً للأخلاق الفاضلة، والتواضع الجم، والطيبة المشهودة، وكانت أنموذجاً للمرأة المؤمنة المتعففة الخاشعة، ولا مجال هنا للحديث عن صبرها وآلامها في مرضها، فقد كانت مثالاً للصابرات المحتسبات. تتفقد الجميع. ترعى شؤونهم. تسهر على راحتهم. تؤدي أعمالها المنزلية بنفسها، تساعدها أحياناً شغالة واحدة، تعاونها من وقت لآخر في تدبير أمورها. لكنها انفردت من بين زوجات الرؤساء العراقيين، بأنها الزوجة الوحيدة التي كانت ترافق زوجها في زياراته الرسمية خارج العراق، فرافقته في زيارته المعروفة لإيران في زمن الشاه، ورافقته في زيارته الى مصر في عهد الرئيس جمال عبدالناصر، ورافقته أيضاً في زيارته المشهورة الى فرنسا في زمن الجنرال ديغول، وقد اعطت أروع الانطباعات وأفضلها عن المرأة العراقية في سلوكها الحضاري، وفي ذوقها الرفيع وملابسها الوطنية الأصيلة.
فالحاجة (أم قيس) وأسمها المسجل بالبطاقة الرسمية (فائقة عبد المجيد فارس العاني) من  مواليد مدينه عنه – الأنبار عام 1924. اكملت دراستها الابتدائية في الفلوجة،  ثم ارسلها والدها الى دار المعلمات في بغداد. وقد تم تعيينها بدرجة (معلمة) في مدرسة الخالدية في كركوك عام 1944، وذلك بعد مرافقتها لزوجها في تنقلاته العسكرية ضمن صفوف الجيش العراقي. ثم انتقلت بعد أعوام إلى بغداد للعمل في مدرسة (الخنساء الابتدائية) في شارع الضباط بالأعظمية، ثم الى مدرسة  (14 رمضان) بمدينة اليرموك في بغداد، التي ظلت تمارس التعليم فيها حتى عام 1966، وهو العام الذي أحيلت فيه إلى التقاعد.
كان والدها المرحوم عبد المجيد فارس مديراً لمدرسة ابتدائية في الفلوجة، ثم عمل مديراً لدائرة انحصار التبغ في الموصل، انتقل بعدها إلى دائرة انحصار التبغ في البصرة.
ما لم يكتبه المؤرخون عن هذه المرأة الصبورة المكافحة، أنها واجهت أصعب الظروف، وأكثرها قسوة وضراوة بعد الإطاحة بحكم زوجها، لكنها لم تتحدث أبداً عن مسلسل المنغصات والمضايقات، التي التصقت بحياتها وبأسرتها. إذ تمكنت بحكمتها، وبإيمانها الراسخ بقدرة الله وعظمته أن تتغلب على كل الصعاب، وأن تتجاوز العقبات المميتة، فاختارت العيش بهدوء مبتعدة عن زخرف السياسة وزيفها. وهكذا وقف الشعب العراقي إلى جانبها في رحلاتها الاضطرارية خارج الأرض التي ولدت عليها، وخارج التربة التي تربت في مرابعها. حتى وافتها المنية في الأردن بين أولادها وأحفادها. ورافقها جمع غفير من المحبين والمخلصين إلى مثواها الأخير.
سيدتي (أم قيس)، إن عزاءنا فيك شهادة الناس فيك، فما من أحد عرفك عن قرب، وتلقى خبر رحيلك إلا ذرف الدمع، وتوشح الحزن ألماً لفراقك، وحسرة على غيابك، واسترسل بذكر محاسنك، وانهال بالدعاء والمغفرة لك. نسأل الله أن يتغمدك بوافر جناته، ويلهم أهلك الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أتعلم هيلاري ولا يعلم نبيل ؟ / كاظم فنجان الحمامي
في ذكرى رحيل الكابتن الكبير (مثنى بن عيسى القرطاس)
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 12 حزيران 2016
  4146 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
31 آذار 2015
فضيحة بعد اخرى لامريكا من حلفائها بحيث انها لو صرفت اموال الخزينة الامريكية ومع نفاذ نفط ا
محمد كاظم خضير
18 نيسان 2017
قبل عدة أعوام تقريباً وبالضبط في 25/ رجب المرجب/1426هـ المصادف 31/8/2006 ميلاديه شهد العرا
نزار حيدر
13 حزيران 2017
واهِمٌ جداً جداً من يظنُّ انّ سياسات نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية ستتغيّر
مرّ نصف رمضان، وبدأت مقالات التشجيع وعواصف النقد مبكرا بشأن الانتاج الفني، وحسم الجمهور ال
خالد القشطيني
12 أيار 2015
في هذا الوقت الذي يغرق فيه معظم الدول المتخلفة بالخرافات والبشاعات والداعشيات، يجري في الغ
 يعتقد البعض أن باب "معجم المقالات الحسينية" الذي يمثل أحد الأبواب الستين من دائرة ال
لا زالت تداعيات قانون التقاعد الموّحد العام الذي أقرّه مجلس النوّاب العراقي يوم 3 / شباط /
ادهم النعماني
19 أيلول 2017
ان لم تعصف بالزمن فمن المؤكد انه سيعصفك بما يؤدي الى ان يشل حركتك. فلم يعد الزمن رهن العاب
د. كاظم ناصر
22 أيلول 2017
سوف يتوجّه الألمان إلى صناديق الإقتراع في 24- 9- 2017 لإختيار قائد جديد . هذه الإنتخابات ه
علي الكاش
02 آب 2018
لم يكن التصريح الذي أدلى به الرئيس الإيراني حسن روحاني بتأريخ 3/7/2018 في سويسرا بقدرة نظا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال