أكذوبة قبائل الزط / كاظم فنجان الحمامي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أكذوبة قبائل الزط / كاظم فنجان الحمامي

مما يؤسف له أننا وعلى الرغم من معايشتنا اليومية لقفزات التقدم الهائل، الذي أحرزته مراكز التحليل والفحص والتنقيب في الألفية الثالثة، نجد بيننا من ينظر إلى الطبقات الاجتماعية الفقيرة بعيون متعالية، ونجد بيننا من يصر على التمسك بما حملته كتب التاريخ من أخبار مدسوسة، وأحداث ملفقة، شوهت صورة الشعوب والأمم، من دون أن يدركوا إن التاريخ يكتبه المتغلب، أو الغالب، ويتم فرضه بالقوة على المغلوب، وأحياناً يكتبه وعاظ السلاطين بأمر من الحاكم الجائر ليفرضه بالقوة على الشعوب المُضطهدة، ولا يفوتنا أن نذكر إن بعض المؤرخين في الفترات المظلمة نسجوا من خيالهم الكثير من الحكايات، واستعانوا بمواهبهم السردية لتجديد الفوارق الطبقية وتعميقها من وقت لآخر، وهذا ما يلمسه الباحث الواعي عند تصفحه تاريخ الأقوام البشرية المقهورة. الطامة الكبرى عندما يخرج عليك كاتب من وطنك ليطعن بشريحة من أشقائك، تارة لأغراض طائفية، وتارة لدوافع طبقية، والأنكى من ذلك عندما يستعين هذا الكاتب المتحذلق برواية واهية مكتوبة منذ أكثر من ألف عام. من بين هذه الحكايات الملفقة، نذكر أكذوبة (قبائل الزط الهندية) التي يزعمون فيها أن (محمد القاسم الثقفي) جلبهم من الهند، وأسكنهم في أهوار جنوب العراق في القرن الهجري الأول، أي قبل أكثر من ألف عام.
من الحقائق الدامغة، نذكر إن القبائل التي يزعمون أنها تحمل اسم (الزط) غير موجودة الآن، ولا أثر لها البتة في القارة الهندية، بيد أنها ظلت تعيش منذ قرون وقرون في عقول الذين يريدون تشويه صورتنا بأي صورة، وظلت ثابتة بين صفحات المؤلفات العربية التي أكل عليها الدهر والشرب.
تخيل أننا نتوحد في الدفاع عن عروبة الأحواز في إيران، وعروبة لواء (الإسكندرونة) في تركيا، وعروبة قبيلة (عراقو) في تنزانيا، وعروبة (دارفور) في الصحراء الإفريقية، وغير مسموح لنا بالدفاع عن عروبة جنوب العراق، ثم يخرج علينا من يطعن بجذورهم، التي تفرعت من البطون العدنانية والقحطانية، وظلت تحمل ملامح الانتساب إلى قبائل تميم والأزارقة وطي وخزاعة ومالك وربيعة وزبيد وبني ساعدة وبني أسد وأشراف قريش.
نصاب بصدمة أخرى عندما نرى الإجراءات التعسفية، التي لجأت إليها الأقطار الخليجية في تعاملها السيئ مع مواطنيها من أبناء البادية (البدون)، الذين لا يحملون الآن أي انتماء رسمي، ولا يمتلكون بطاقة الأحوال المدنية، بل أصبحت عقوبة (سحب الجنسية) من أبسط الإجراءات التي تهدد حياة أي مواطن خليجي يخالف السلطة.
لو بحثنا في المؤلفات العربية عن قبائل (الزط) الوهمية، لوجدنا أن المؤرخين نعتوهم بأبشع النعوت، ووزعوهم على مناطق عربية متعددة ومتباعدة، وألصقوا بهم ممارسة المهن الدونية. يقولون أنهم احترفوا الرقص والغناء (غجر)، ويقولون أنهم يمتهنون التسول (الكدية)، ويقولون أنهم تخصصوا بتربية الخنازير والماشية، وما إلى ذلك من نعوت تفننوا في تسويقها في كل الاتجاهات لإرضاء الحاكم الجائر.
والحديث ذو شجون

من (أور) إلى (أورو) / كاظم فنجان الحمامي
أتعلم هيلاري ولا يعلم نبيل ؟ / كاظم فنجان الحمامي
 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 21 تشرين1 2019

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 24 حزيران 2016
  4169 زيارة

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

اصوات الناخبين وبمختلف لهجاتها وانغامها , الخشنةِ والرقيقة والمبحوحة , والعالية والواطئة و
هكذا تمر الايآم والشهور ونطوي عامً  مر بكل مآقيه من ذكريات تعرفنا خلاله على كثير من ا
زهير الدجيلي
29 نيسان 2016
حققت الأجهزة الأمنية العراقية في هذين الأسبوعين اكبر انجاز لها هذا العام، حسب تقديرات مراق
اه يا جرح نحيبي..جادك ماء العين غيثاً بالسقي الخريرفنشج النهر صوت دموعيعلى طول المدى.…...ي
ما انفك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته ومستشاروه يهددون يومياً منذ ما قبل دخوله إلى
مديحة الربيعي
27 حزيران 2014
أذا كان للحياة.. وجه جميل ومضمون رأئع,فأن هذا الوجه الجميل للحياة هو ألام , الى اجمل مضامي
حسين عمران
03 كانون2 2017
البغداديون يستقبلون عامهم الجديد بسلسلة تفجيرات دامية!البعض قال.. إنها من عمل "خلايا نائمة
في هذه الأيام تشهد المجتمعات العربية  خاصة في العراق و الى حد ما مصر و حتى اكثر الأنماط ال
بسم الخالق العظيم والملاك المقدس بيان إلى مجلس الأمن الدولي والمجتمع المدني وجميع المنظمات
لغة التهديد والوعيد التي يطلقها الرئيس الامريكي رونالد ترامب بعد أن صعد إلى كرسي الرئاسة ا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال