كلب القيادة ومطي المحافظة / بقلم اسعد كامل - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كلب القيادة ومطي المحافظة / بقلم اسعد كامل

 سالني صاحبي اليوم اين اجد كلب لالتقط له صوره في تقريري الذي كتبته فكان ردي له اذهب الى المطاعم او محلات القصابة ستجد الكثير .. فاجابني بحثت كثيرا ولم اجد اي كلب في تلك الاماكن .. فذهبنا سوية للبحث عن كلب واتجهنا الى منطقة قرب قيادة شرطة المحافظة ووجدنا بطريق الصدفة كلب وسيم متنعم تحت ظلال شجرة وسرحان بهموم الدنيا فتوقفنا ونظرنا له والتقطنا له صوره .. كانما هذا الكلب جالس بمطعم ثلاث نجوم وكاشخ وينتظر وصولنا ومتهيأ لالتقاط الصورة له من اجل ان يظهر فيها بشكل جميل .. ولكن الحقيقة المرة والمحزنة هو جالس في ارض خالية من البرك والاكل والنفايات وكل شيء يدعوه للجلوس هنا.. اذن لماذا هذا الكلب جالس امام القيادة ..؟؟ !!

فبعد ضرب الاخماس والاسداس تبادر الى ذهني امر محزن وهو ان قيادة الشرطة اصدرت كتاب لقتل الكلاب السائبه في المحافظة بعد تقديم عدة شكاوي من المواطنين واعتقادي ان هذا الكلب الذي يجلس امام القيادة ليس اعتباطا وانما يريد معاتبة من صدر هذا الكتاب لأعدامه ..

ساعتها حزنت كثيرا عليه وفكرت ان اخذه واخفية في بيتي الذي لايسمح لي ان اجني حيوان اسمه كلب لاسباب عدة منها عرفية ومنها خرافية ومنها شرعية حسب مامروج له ..

طيب ماذنب هذا الكلب الذي منحه الله افضل الخصال ؟؟
الا يعلمون ان الكلب له عشر خصال يجب ان تكون كلها في المؤمن ؟؟ !!

اليس هذا الحيوان الذي يملك كثير الوفاء والذكاء ودائم السهر ويخدم كثيرا ويحرس صاحبه من اللصوص والاعداء ؟؟
اليس هذا الحيوان هو من اكتشف بعض المتفجرات وانقذ الناس من بطشها ؟؟

علما ان هذا الحيوان ليس له مقدار بين الخلق وهو حاله حال المساكين وكتب الله له ان يكون
فقيرا ليس له مال ويحمل صفة المجردين اضافة ليس له مأوى معلوم والارض كلها بساط له وهذه صفات المتوكلين ولاننسى اكثر وقته جائعا وهذه صفات اداب الصالحين ثم ان اعتدى عليه صاحبه لا يترك بابه وهي من علامات المرادين كذلك لا ينام من الليل الا اليسير وذالك من صفات الخاشعين

وعندما يطرد ويجفى ثم يدعى فيجيب ولايحقد وذلك من علامات العاشقين و اكثر عمله سكوت وذلك من علامات المرتاضين و يرضى بما يدفع اليه صاحبه وهو حال القانعين

اذن لماذا الاعدام ياقيادة لهذا الحيوان ؟؟ الذي يحمل كل هذه الخصال وربما يفضل على بعض البشر مثل داعش المجرمة وغيرهم

لذلك نطالب القيادة ووزارة الصحة بالرافة لهذا الحيوان لايجاد بدائل لأعدامه واستشهد بالاية الكريمة وما تفعلوا من خير فان الله به عليم ..

 

انتظرونا لنشر قصة مطي المحافظة

اهالي الموصل ينتفضون ويسحلون الدواعش في الشوارع
النجف .. وكفاءة ابنائها .. وفساد الدولة .. الطالب

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

18 تشرين2 2019
متى تصبح الثورة واجبة ؟؟يضع المفكر الفرنسي جان جاك روسو ، اساساً نظرياً وتطبيقياً للعلاقة
21 زيارة 0 تعليقات
المجتمع بحاجة إلى تعزيز المفاهيم الإجتماعية الهادفة التي تؤدي إلى إشاعة السلم والتضامن وال
22 زيارة 0 تعليقات
15 تشرين2 2019
 في أحد أيام صيف العام 1980 كنتُ (أنا هادي حسن عليوي) أسير على شاطئ أوستيا الجميل في وسط ر
30 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين2 2019
لم تختلف خطبة المرجعية اليوم عن خطبها السابقة من حيث المضمون، ولا من حيث الشكل لحدود بعيدة
46 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين2 2019
هل الأمراض المنقولة جنسياً تهاجم النساء أكثر ؟ هل الإنحلال الجنسي يؤثر على الرجال والنساء
41 زيارة 0 تعليقات
صاحب خبرة دوره الإعلامي فاعل وناشط مشهود له أقولها بكل اللغات ومثل يحتذى به قدم المفيد للو
59 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين2 2019
تحول جديد في حياة العراقيين ، سيظهر في وقت قريب،وبشارة جديدة قريبة تلوح في الأفق ، بعون ال
38 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين2 2019
واجهت التجربة العراقية بعد عام 2003 مخاطر وعراقيل كثيرة، كادت أن تودي بها أكثر من مرة.   
43 زيارة 0 تعليقات
14 تشرين2 2019
سجل تاريخ الصحاف مليء با وامر الطرد فقد طرد من ادارة الاذاعة والتلفزيون ارضاء لمطرب وعين س
40 زيارة 0 تعليقات
13 تشرين2 2019
في العرف العشائري العراقي وھذا ما سمعناه من (اھل البخت) كما یسموھم أفراد العشیرة حیث لما ی
37 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 16 تموز 2016
  4318 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

رباح ال جعفر
01 آذار 2015
لو أن الذين يصنعون الجميل يعرفون ماذا يربحون بالوفاء، وماذا يخسرون بالغدر، لما بقي في الدن
لم يكن جيدا بالمرة،ان يلتقي النار بالماءفي نزهة رومانسية،فلا الماء جرى نهرا،ولا النار اضطر
نزار حيدر
05 آذار 2017
لعلّ من اعظم الخدمات التي قدّمها أئمة اهل البيت عليهم السلام للمسلمين وللبشرية عامة، هو ان
يمكنني ان اعلن لك كل يوم عن استسلامي ,عن قدرتي الفائقة في رفع الرايات البيضاء وتحريكها بات
" قول الصدق في زمن الخديعة عمل ثوري "- جورج أورويلفي فوضى التعابير والمصطلحات السياسية، اخ
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
أمل الخفاجي
22 تشرين1 2017
كبريائي وقلبي يتنازعان صمتُ تطحنهُ الرحى تتكسرُ على أعتابهِ الذكريات زجاجٌ محطمٌ يخدشُ
د. رشا الفقيه
01 تموز 2019
ما إن استبشر الناسُ خيراً بتلبية الإخوة في التحالف العربي لنداء إخوتهم اليمنيين للعون في ا
 توطئة: يؤسس القرآن الكريم لغائية التاريخ الاسلامي من منظور التكامل الموضوعي والتطبيقي للش
واثق الجابري
05 آذار 2016
إجتمعت القوى السياسية مع الرئاسات الثلاث؛ لتحديد بوصلة الإصلاحات، منها من يُريد تدارك المو

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال