الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

كلب القيادة ومطي المحافظة / بقلم اسعد كامل

 سالني صاحبي اليوم اين اجد كلب لالتقط له صوره في تقريري الذي كتبته فكان ردي له اذهب الى المطاعم او محلات القصابة ستجد الكثير .. فاجابني بحثت كثيرا ولم اجد اي كلب في تلك الاماكن .. فذهبنا سوية للبحث عن كلب واتجهنا الى منطقة قرب قيادة شرطة المحافظة ووجدنا بطريق الصدفة كلب وسيم متنعم تحت ظلال شجرة وسرحان بهموم الدنيا فتوقفنا ونظرنا له والتقطنا له صوره .. كانما هذا الكلب جالس بمطعم ثلاث نجوم وكاشخ وينتظر وصولنا ومتهيأ لالتقاط الصورة له من اجل ان يظهر فيها بشكل جميل .. ولكن الحقيقة المرة والمحزنة هو جالس في ارض خالية من البرك والاكل والنفايات وكل شيء يدعوه للجلوس هنا.. اذن لماذا هذا الكلب جالس امام القيادة ..؟؟ !!

فبعد ضرب الاخماس والاسداس تبادر الى ذهني امر محزن وهو ان قيادة الشرطة اصدرت كتاب لقتل الكلاب السائبه في المحافظة بعد تقديم عدة شكاوي من المواطنين واعتقادي ان هذا الكلب الذي يجلس امام القيادة ليس اعتباطا وانما يريد معاتبة من صدر هذا الكتاب لأعدامه ..

ساعتها حزنت كثيرا عليه وفكرت ان اخذه واخفية في بيتي الذي لايسمح لي ان اجني حيوان اسمه كلب لاسباب عدة منها عرفية ومنها خرافية ومنها شرعية حسب مامروج له ..

طيب ماذنب هذا الكلب الذي منحه الله افضل الخصال ؟؟
الا يعلمون ان الكلب له عشر خصال يجب ان تكون كلها في المؤمن ؟؟ !!

اليس هذا الحيوان الذي يملك كثير الوفاء والذكاء ودائم السهر ويخدم كثيرا ويحرس صاحبه من اللصوص والاعداء ؟؟
اليس هذا الحيوان هو من اكتشف بعض المتفجرات وانقذ الناس من بطشها ؟؟

علما ان هذا الحيوان ليس له مقدار بين الخلق وهو حاله حال المساكين وكتب الله له ان يكون
فقيرا ليس له مال ويحمل صفة المجردين اضافة ليس له مأوى معلوم والارض كلها بساط له وهذه صفات المتوكلين ولاننسى اكثر وقته جائعا وهذه صفات اداب الصالحين ثم ان اعتدى عليه صاحبه لا يترك بابه وهي من علامات المرادين كذلك لا ينام من الليل الا اليسير وذالك من صفات الخاشعين

وعندما يطرد ويجفى ثم يدعى فيجيب ولايحقد وذلك من علامات العاشقين و اكثر عمله سكوت وذلك من علامات المرتاضين و يرضى بما يدفع اليه صاحبه وهو حال القانعين

اذن لماذا الاعدام ياقيادة لهذا الحيوان ؟؟ الذي يحمل كل هذه الخصال وربما يفضل على بعض البشر مثل داعش المجرمة وغيرهم

لذلك نطالب القيادة ووزارة الصحة بالرافة لهذا الحيوان لايجاد بدائل لأعدامه واستشهد بالاية الكريمة وما تفعلوا من خير فان الله به عليم ..

 

انتظرونا لنشر قصة مطي المحافظة

اهالي الموصل ينتفضون ويسحلون الدواعش في الشوارع
النجف .. وكفاءة ابنائها .. وفساد الدولة .. الطالب

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأربعاء، 03 حزيران 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 16 تموز 2016
  4515 زيارات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

مقالات ذات علاقة

في صيف عام 1977م اجتمعنا ثلة من الشباب اليافع مع الأستاذ التربوي ال
56 زيارة 0 تعليقات
نشرت الوطن الكويتية رسما كاريكاتيريا يعوض عن الف مقال ومقال يتكلم عن ما وصل له حالنا منذ ا
59 زيارة 0 تعليقات
يقول شاعر الأبوذية:عفا روحي لمشاكلها لها حيلأون ويضحك الشامت لها حيلتگول الناس كل عقدة لها
68 زيارة 0 تعليقات
زمن في خضم فوضى عارمه، استاسد الفأر، بعد خلو الديار، ولعب المنبثق توا من الرمال لعب الكبا
61 زيارة 0 تعليقات
اثناء الكوارث الطبيعية والمحن والازمات والمصاعب البشرية تظهرالحاجة للتعاون والتعاضد البشر
110 زيارة 0 تعليقات
هل من عالم منجد لشعوب العالم من هذا الجائحة والوباء الخطير؟ الذي شل حركة العالم وقضى على ف
70 زيارة 0 تعليقات
على ضوء رفع بعثة الاتحاد الأوربي في العراق علم المثلية الجنسية في بغداد ـ الجزء الثاني في
83 زيارة 0 تعليقات
ذات مساء من أمسيات لندن وفي إحدى المراكز الدينية رأيت حركة غير طبيعية على وجوه متجهمة، سأ
89 زيارة 0 تعليقات
في عيد الفطر المبارك حري بنا اليوم أن نعرج بالحديث عن شريحة هي الأكثر مظلومية من بين مختلف
76 زيارة 0 تعليقات
لما يزل الجدال بين الكتل والاحزاب المتنافسة على اشدّه بغرض الحصول على المناصب والوزارات وغ
74 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال