الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

1 دقيقة وقت القراءة ( 186 كلمة )

أبيات من قصيدة تحيا الشهادة / بهاء الدين الخاقاني

مهرجان شهداء العراقفي امريكا
اب اوكست 2016 - ذوالقعدة 1437
شعرٌ بنزفي شدى فاسْتنفِذ الرمقُ..ورحتُ أنظم ما في الجرح يحترقُ
حاكيتُ في مقلتيه الموتَ مؤتلقاً..فاسْتنفِر المجدُ واجتاح العلى الألقُ
هذا عراق الذرى احمرّت معالمُه..وجرحُ طعن بثانٍ قام يلتصقُ
ويستفيضُ به الوجدانُ أشرعة..بالكبرياء وفي جثمانه العبقُ
رأيتُ في منحريه الحقَ منبعثا..وثورة في ضمير الخلق تنبثقُ
صاحت ركابُ دمي في موطني نحِرتْ.. أحلى الشباب وأدمى الجيلَ من حنقوا
سل الحبيبة عن حُرّ وصولتِه .. وسلْ شفاه الهوى كم يُطربُ القلقُ
وغازلت صادقاتُ الوعد مَنْ عشِقتْ .. ونادمتْ فانتخى العشاق من صدقوا
لِآهِ أمّ تمد النفس حشرجة..وهمّ أختٍ بها العبْراتُ تختنِقُ
اولاء ابناءُنا ما انفكّ يطحنُهم..وكلّ نزف اذا خيّطتُينفلق
أعيو المنية اِنْ رامتْ تسابقُهم..عمّا تفانوا فأعيا العذلَ من عشقوا
همْ قامة الموت قد طالوا الردى قمما..لهم بقمته فالحارسُ الحدقُ
تنافسوا من نفوس العز أرّخهم..سفرُ الرجال لبابِ الله يستبقوا
تحيا الشهادة ما ضاعت خوالدها..بما يضيعُ ولاة الأمر اِن فسقوا
ارث الشهيد الى الاجيال دولتهم..أس الحضارة تأسيسا فتنطلق
أمّا ومن يخذل الابطال وقفتهم..للفاسدين لهم ذلٌ بما نزقوا
كيف ارتضت أنفسا بالحرص هالكة .. بما استعبد الكرسي ما انعتقوا
وقد رأت انفسا ضد البغاة سرت .. ما عاضدتها بعدل وهي تنزلق
يا أنجم الأفق لا ليلٌ يقاومها..رغم الظلام ومنها استنورَ الأفقُ
ما أعظمَ الارضَ من رحم السما ولدتْ..وأكرمَ الشعبَ من حوض الحسين سُقوا
>>>>>>>>>>>>>>>>
https://www.youtube.com/watch?v=O0wvwfidQZk

كنّي كٱحتمالكَ في الذُّهول / خيرة مباركي
قرار عسُوفٌ ظَلومْ قد يجعل من المحام شحاذ / الدكتو

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الأحد، 12 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
2775 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
5476 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
5371 زيارة 0 تعليقات
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
6284 زيارة 0 تعليقات
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
5106 زيارة 0 تعليقات
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1689 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6914 زيارة 0 تعليقات
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4757 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4996 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4664 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال