الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 268 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

مطار همدان العسكري/ نبيل المنصوري

لم يكن الخلاف الإيراني الروسي خلافاً استراتيجياً حول أستعمال مطار همدان العسكري لضرب أهداف في سوريا بَل خلافاً إعلامياً لا يرقى الى الجِدية فالتحالفات والمصالح المشتركة بين البلدين أهم وأكبر بكثير من الخلافات السطحية التي تطفوا على وسائل الاعلام .


فكان أنتصار المحادثات النووية الايراني الَتِي أمتدت إلى أكثر مَن عشرة سَنَوات ُمهندسها ومرشدها الدبلوماسيّة الروسية التي لعبت ادواراً متميزة وراء الكواليس والتي نُقلت إيران إلى نقلة نوعيّة في المجتمع والدولي ، أن توسع الحلف الروسي الدولي الَّذِي طال دولً مؤثّرة علَى الَصعيد والإقليمي والدولي في الموازنات الدوليّة ،

 أصبح اليوم قادرًا علَى حل النزاعات والعقبات التي تواجه الحلف الجديد بعد رسم خارطة طريق جديدة لم تكتمل معالمها بعد ،

تنبأونا الأخبار والتحركات الدولية يومياً بحدث جديد من خلال التحرك والانفتاح الدبلوماسي الروسي النشط الَّذِي يكتسح ُدول المنطقةِ من خلال مد الجسور والقنوات التفاوضية مع الفرقاء السّياسيين الَتِي تُحاول روسيا كسبهم أو تذليل العقبات والخلافات والقضايا العالقة وشرعنت ذلك الحلف الدولي الجديد أقليميًا ودوليًا ،

هناك تغير أستراتيجي واضح واصطفاف دولي جديد تلعب أدواره وتكتُب فصوله الدبلوماسية والسياسة الخارجية الروسية ،

في ظلّ تُراجع سياسي و دبلوماسي واضح للدور الأمريكي المرتبك والمتعثر في ترتيب أولوياته السياسة الخارجية وتحركاته الدبلوماسية وإيجاد الحلول الجِدية في دعم الدول المتحالفة معه وخصوصاً دول الشرق الأوسطية ،

لقد أيتم الدُور الأمريكي تلك الدول التي َتوعّد أن يدافع عنها ويحميها أي يحارب عنها بالنيابة ،

لكن لم يفي بتلك الوعّد بعد تقاعسه وعدم الأكتراث بقضايا حليفاته ،

فضاعت أحلامهم الوردية التي رسمتها لهم السياسة الامريكية الظالمة ،

 لكن هل يستطيع العرب يوماً أن يتحد مجتمعتاً ويرسم خارطة طريق يعالج بها قضاياه المصيرية ويدعم أهدافه التي ناضل من اجلها مستقلاً أمام التحديات الأقليمية والدولية ،

نبيل المنصوري

فضيلة الحب / نوال الطائي
حماية الاعلام العربي من تأثيرات العولمة / رائد اله
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 20 حزيران 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 24 آب 2016
  3686 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

سعاد حسن الجوهري
06 حزيران 2017
قد يكون أهم مايميز الإسلام في موقفه من المرأة عن غيره من المبادئ والنظم التي عاشت قبله واس
حين تروم مراجعة دائرة ما في بغداد ، وغيرها من محافظات بالطبع ، فعليك أولا ان تراجع قدرتك ف
هل كان الفيلسوف الكونيّ على حقّ؟حقيقة المرجعية بنظر الفيلسوف الكونيّ:أيها الناس حين كنتُ أ
عزيز الحافظ
04 أيار 2017
انتظرولادة زوجته.. لم تكن بيئتهم البائسة الفقر تلجأ للسونار لتتحقق من جنس الجنين فعنده من
هادي جلو مرعي
22 نيسان 2016
ورد إتصال من شخص ما يقطن مدينة الحويجة التي تقطنها غالبية عربية جنوب كركوك، كان الشخص متعا
عراقيْ موجة في الأرضِ تسعى ..  بألوان السماءِ لها جمالُوينسجُ أفقَه للكون وحيٌ .. &nb
عبدالكريم المدي
16 حزيران 2017
أن يأتي رجل أعمال لا يفهم في السياسة شيئا على رأس الدولة الأولى في العالم ماليا وعسكريا وس
تمكنت دوائر الاستعمار القديم الجديد أن تحاصر فريستها العربية وفق فلسفة "الثعبان" , وشهدنا
زَهرَ اللَّوزِ النَّابِتِ في حُضنِ طوفاني بِتَوق اللهف إلى ضِفاف شَفَتيك.. بُثّي مَياسِمَ
احمد الثرواني
11 تموز 2017
قبل كل النبوءات قبل كل العصور قبل كل الأُمَم في دياجي الظُلَم كانت المعجزةكانت الارضُ بُوْ

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال