الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

يا وزارة التربية, نريد مدارس لصعوبات التعلم / اسعد عبد الله عبد علي

احمد, طفل رائع, بشعره الذهبي وعينيه الجميلتين, الكل يحبه في عائلته الكبيرة, لكن مع الأسف يجد صعوبة في التكلم, وألان استحق التسجيل في المدرسة, فهو من مواليد 2010, لكن والداه خائفين جدا من المدرسة, فقد يتعرض طفلهم إلى ضغوط كبيرة, ويصبح مصدر للسخرية من قبل الأطفال, وحتى من المعلمين لافتقاد اغلبهم لمؤهلات المعلم التربوي, هكذا مدارس مناطق الإطراف, عندها قد ينتكس الطفل احمد  ويصبح مريض نفسياً, فكان الأهل في حيرة كبيرة, الأم تبكي كلما تشاهد ابنها وهو يلعب.
سمع الأب عن وجود مدارس تسمى بمدارس صعوبات التعلم, فبزغ فجر أمل كبير, جعل العائلة تعيش سعادة وترقب, لكن كما يحصل دوما لا تتحقق أماني الفقراء, فلا توجد هذه المدارس في أطراف بغداد, فقط تفتح في المناطق الراقية, والأب محدود الدخل وليس في قدرته إيصاله للمناطق الراقية, عندها قرر الأب أن لا يسجله هذا العام, عسى أن يفرج الله عنهم هذا العام القادم.  
هنالك العشرات من الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم في مناطق الأطراف, لكن مع الأسف يتم تدميرهم عبر تسجيلهم في مدارس الابتدائية, مما يجعلهم معرضين للسخرية اليومية من قبل الطلاب والمعلمين, إلى أن يهرب الطفل من المدرسة ويرسب ويصاب بمرض نفسي شديد, هكذا هي مدارسنا تعمل على تدمير من يحتاج إلى رعاية خاصة, وكما قال صديقي أبو نجم ( احسب أن هذا البلد أيل للسقوط بسبب حفنة من الفاسدين واللصوص, تقاسموا خيراته ومنعوها عن الناس, فيغيب العدل تماما ويحل بدله أبشع أنواع الظلم).
مناطق حي النصر والعبيدي والعماري والولداية والمعامل والسعادة, تمثل كثافة سكانية كبيرة, وهي تحتاج لدور اكبر من الحكومة والوزارة, وهنا نحدد حاجة تلك المناطق إلى مدارس متخصصة بصعوبات التعلم, بسبب العديد الكبير من الأطفال المحتاجين لرعاية واهتمام, أن هذه المناطق تعاني من إهمال شديد من قبل مؤسسات الدولة, بالإضافة لاعتبارات الفقر ومحدودية الدخل لأغلب سكانها, فكان الأولى أن يكون هنالك جهد حكومي لحل مشاكل الناس, بعد إهمال حكم صدام لهم, فتضاعف الإهمال ليستمر منذ بزوغ عهد الديمقراطية.
الشروع في تأجير بناية في حي النصر مثلا, بعنوان مدرسة لصعوبات التعلم, مع الاعتماد على الطلاب المتخرجين الجدد من قسم التربية الخاصة والإرشاد التربوي في كلية التربية الأساسية حيث يكونون خير عون, يعني الأمر يسير جدا وممكن التحقق سريعا, ولن يكلف الدولة الكثير, فقط يحتاج لمسئولين شرفاء يحسون بمعاناة الناس, وهذا الأمر ليس منة منهم, بل في صميم مسؤوليتهم التي قصروا فيها كثيرا.
الطفولة في إطراف بغداد تموت, والسبب تجاهل وتكاسل المؤسسات الحكومية عن أداء مسؤولياتها, فهل من شريف في الحكومة أو حتى في البرلمان يجعل من هذا المطلب قضية ويحققها للمحتاجين؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اسعد عبد الله عبد علي
كاتب وأعلامي عراقي

1
جمعة الصواريخ في بغداد... شكرا لكم / اسعد عبد الله
إياك والمرور بشارع التعذيب ( شارع نهاية الداخل) /
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الثلاثاء، 24 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 02 أيلول 2016
  3167 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

د.نجاح العطيه
27 شباط 2017
لم يكن غريبا على المختصين والمراقبين للمشهد الميداني العراقي والاقليمي هذا الظهور المبرمج لعصاب
3857 زيارة
المربد يغادرنا وطوى اوراقه الاخيرة بعد ان عاش الشعر والشعراء ساعات وايام من تآلف الكلمة والاطلا
669 زيارة
معمر حبار
04 تشرين1 2016
كتاب " الرعاية النبوية للشؤون الدنيوية "، للأستاذ عبد الله نجيب سالم، المكتبة العصرية، صيدا، بي
3272 زيارة
ثلاثة أرباع العراق صحراء .. صحراء قاحلة وغير ذات سكن تعيث فيها الرياح السموم كيف تشاء لكن الحك
2297 زيارة
نال العراق ضمن مؤشر جودة التعليم عالمياً عام ١٩٨٠ مركز ٨٤ من أصل ١٨٩ دولة حسب تصنيف الأمم المتح
3265 زيارة
علمتنا الحياة أن الاتحاد قوة، والتفكك ضعف. وعلمتنا الأيام أن القرى المتراحمة أشد بأساً من القرى
3424 زيارة
د. كاظم حبيب
24 تموز 2017
المجتمع العراقي يقف اليوم أمام محنة كبرى جديدة، إنها محنة الشعب العراقي بـ "الحشد الشعبي" وقادت
1754 زيارة
حسن حاتم المذكور
31 تشرين1 2016
الموصل جرحنا العزيز, نحن شعب يتضامن مع جرحه لكننا نبغض اللعبة عندما يكون مصيرنا مجهولاً فيها, ا
3185 زيارة
في كل عملية تفجير تستهدف أرواح العشرات من الأبرياء أتمزق ألماً، ليس على أرواح الشهداء فحسب، بل
3224 زيارة
لتقييم عملية إسقاط حكم البعث بالحرب وما نجم عنها من تداعيات ومضاعفات: إرهاب و تفجير الصراعات ال
3331 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال