حوار مع الصحفي والكاتب رعد اليوسف العبيدي / اجرى الحوار : ريسان الفهد - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حوار مع الصحفي والكاتب رعد اليوسف العبيدي / اجرى الحوار : ريسان الفهد

شكرا جزيلا لزميل السنوات الطويلة الصحفي المبدع ريسان الفهد رئيس تحرير المرسى نيوز ، لمتابعته واهتمامه باجراء هذه المقابلة ونشرها .. علما اننا لم نلتق منذ ربع فرن جراء الحياة في الغربة.. اتذكر سنوات عملنا الاولى باعتزاز استاذ ريسان .. تحيتي لوفائك

السلام :ان يتوقف عمل مصانع انتاج السلاح .. وتزدهر مظاهر الانسانية والحب ..

 

حاوره :ريسان الفهد

 

*من انت ؟

– الصحفي الذي عشق واحب المهنة لما تنطوي عليه من نبل وشرف ودفاع عن حق المحرومين والمظلومين ، وكشف زيف المتسترين بمظلات الدين والنزاهة ..

بدأت رحلتي مع جلالتها في 1971 من خلال مجلة (وعي العمال)المدرسة الصحفية والاجواء العائلية والمحبة الصافية للعمل ،بإشراف ورعاية رئيس التحرير المفكر الاستاذ عزيز السيد جاسم .. ثم تجولت ، كأي صحفي في رحاب الصحف والمجلات العراقية ، طيلة هذه السنين .. وامارس عملي التطوعي  الصحفي الان في الدنمارك ، مع نخبة من الصحفيين لخدمة الوطن من خلال شبكة الاعلام في الدنمارك التي استقطبت خيرة الكتاب والاقلام الصحفية ، وسعداء بما حققته الشبكة من نتائج واهداف سامية اذ صار عدد من يتفاعل مع موضوعاتها كبير جدا بلغة الارقام عبر المتابعة اليومية عراقيا وعربيا .

*من هو قدوتك؟

– قدوتي المعلم ، ليس بالمفهوم التقليدي ، انما كل من يضيف لي معلومة تنير دربي ..وانا ابحث عن التعليم دوما ، لاني من الذين يؤمنون بأن طريق العلم لا تغلق ابوابه ، ويجب ان تطرق على الدوام.

*أينَ تَكمن سعادتك ؟

– حينما ارى الفرح في وجوه من احب ، وحينما انجز عملا فيه خدمة للاخر .

*متى تحزن ؟

– عندما تتسع دائرة الشر والفساد وتسود قوانين الغابة بين العباد.

*-متى بكيت اول مرة؟

-حينما نظرت ، وانا ابن الثانية عشر ، والدي يوسدونه التراب ويدفنونه في القبر .. سالت دمعة ما زلت اشعر بحرقتها جعلتني اشعر بالخيبة من الحياة في وقتها .

*ماذا تعني لك امك ؟

– اذا كان والدي يمثل النصف ، فأمي تعني كل الحياة .

*ما هو العدل؟

– ان تخلو السجون من المظلومين .. وان يمنع القوي من سلب حقوق الضعيف.

*ما هو السلام؟

– ان يتوقف عمل مصانع انتاج السلاح .. وتزدهر مظاهر الانسانية والحب ..

13872701_609485152547011_8420174277103239163_n

** رعد اليوسف تحت نصب تمثال السياب في البصرة

* ما هو الضمير؟

-الرقيب النبيل الذي تشعر بعدسات مراقبته لكل عملك فتستقيم ايمانا وحياءا .

*-مذا يعني لك الوطن؟

– المساحة بين الولادة والموت .. بكل تفاصيل الحياة.

*هل تعرضت للاستغلال  ؟

– مرات عديدة .. الطيبة تقع في شباك المستغلين.

*-اول حب في حياتك  ؟

– كان مع بنت من اقاربي.

*خطا ندمت عليه ؟

-اعتزلت الصحافة في الغربة بضع سنين .

*- هل تتصور  نقضي على  الفساد؟

– لست متشائما ولكن لا امل لي بالقضاء على الفساد ، اذ ان ارضه تروى بماء دول كبرى واقليمية .

*- هل انتِ ناجح في عملك وحياتك ؟

-النجاح نسبي ومقيد ، ونجاحي يدور في فلك هذه المعادلة.

*ما هو الفشل؟

– الفشل ان تشعر بالانكسار.. وان تفقد الامل .. وان لا ترى الكامن من القدرات في النفس البشرية .

*ما هي مكانة المال في حياتك؟

-وسيلة لتمشية المتطلبات في الحياة .. ولدي موقف من الذين يجمعونه لاجل الترف او البخل.

*- ما هي الحكمة التي تؤمن بها ؟

– الاستاذ الجيد هو التلميذ الدائم ..يجب ان نتعلم في مدرسة الحياة بإستمرار.

*متى تشعر بالقلق   ؟

-حينما يقترب موعد الامتحان .. اي امتحان .

*متى تلوم نفسك ؟

-البس ثياب اللوم عندما اخطأ بحق انسان .

13876705_609485209213672_5200807622315094636_n

** رعد اليوسف في امسية ثقافية في البصرة

*ما هي الحلقة الضائعة بحياتك ؟

– لا وجود لها في حياتي .. لم افقد حلقة .

*ماذا يعني لك الظلام؟

– يعني المجهول .. واتعامل معه بخشية كبيرة .

*- ماذا يعني لك النور ؟

– النور يعني الحياة .. يعني الحقيقة .

*- هل لديك اعداء ؟

– مؤكد .. وانا اشفق عليهم.

* أين تشعر  بالحنان ؟

– في الحضن الدافىء كان لأمي ام لحبيبة.

* ما هي الحرية ؟

-ان نمارس انسانيتنا.. وان نتعامل بآدمية مع الجميع بلون واحد.

*- متى تشعر بالذنب ؟

– عند التقصير بحق من الحقوق.

*ماهو  الشيء الذي تخاف ان خسارته  ؟

– خسارة نفسي ..  فالمسيح ع يقول : ماذا ينفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه.

*- متى تلتزم الصمت ؟

-التزم الصمت حينما يمسك الجاهل مايكرفون الحديث.

*ما الذي يبكيك  ؟

– فقدان من احب .

*من يغضبكِ؟

– القوي الذي يتطاول على الاضعف.. والفاسد حينما يحدث عن النزاهة .

*- ما هو هدفك ؟

– ان اقترب من الحقيقة الانسانية ، وان اكون نافعا في كل الاتجاهات.

*- هل تحقق  ؟

– المحاولات مستمرة لتحقيقه.

*- متى تشعر بالراحة ؟

– في السفر اذ اغادر روتين يومي ، واكتشف تفاصيل حياة جديدة .. والتقي بالاحبة.

*-اي لون يعجبك ؟ولماذا ؟ِِ

– لون الارض حيث يذكرني بالاصل والوجود والعطاء والبداية والنهاية .

فرقة طيور دجلة تقدم مهرجانها السادس في الثاني من ت
بحضور قرآني فاعل .. دار القرآن الكريم تقيم محفلاً

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 13 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

حاورته – ضحى عبدالرؤوف المل –الإيماء لغة قائمة بذاتها يتداولها الناس في تواصلهم اليومي، فه
2067 زيارة 0 تعليقات
10 شباط 2019
يقول الرياضي و الدراج السوري علاء حامد الراعي:" اريد الانطلاق من سورية الى روسيا على الدرا
363 زيارة 1 تعليقات
13 تموز 2019
إن لم يكن فيما يفعله قادة حزب الدعوه الإسلامية بشأن التناوب على قيادته من "تقية " في خضم ج
303 زيارة 0 تعليقات
24 أيلول 2019
ﻧﺠﻢ ﻋﺮﺍﻗﻲ محبوب وﻓﻨﺎﻥ متعدد المواهب نال شهرة واسعة ولقب بشارلي شابلن العراق . عرﻑ ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺑ
215 زيارة 0 تعليقات
تلقيت قبل قليل اتصالا كريما من البطل الفريق عبد الوهاب الساعدي ، تبادلنا التهاني والتحية و
3719 زيارة 0 تعليقات
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - على الرغم من ان شخصية " ام وردة " التي جسدتها في مسلسل
6704 زيارة 0 تعليقات
19 تشرين1 2017
ناقشت الباحثة العراقيّة " تمارة رياض ذنون محمد " في قسم اللغة العربية/ كلية التربية للعلوم
2399 زيارة 0 تعليقات
04 أيلول 2017
يالتمشي بيّا وَيَا النبض روحي على روحك تنسحنتنزل بصدري وَيَا النفسوبدمّي غصبن تنعجنمظفر ال
2433 زيارة 0 تعليقات
25 آذار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد عضو الاتحاد ال
3274 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - Sarah Michael وفاء لشهداء الجيش العربي السوري و شُكر لروسيا الاتحادية:حاورته/ ربى يوسف شاهين
11 تشرين2 2019
عاجل قرض العرض هلبحاجة الى أي نوع من القروض؟هل تحتاج إلى قرض شخصي؟هل ت...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...
محرر ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
عليكم السلام - اخي الاستاذ عزيز المحترم - بعد التحية اود ان اوضح طريقة...

مدونات الكتاب

سهيل سامي نادر
16 أيار 2015
أوجه هذا السؤال لجماعات الكتابة الذين أنتمي إليها ، بعد أن واجهت السؤال نفسه في حوار مع صح
صالح أحمد كناعنة
21 كانون1 2016
هذا زمنُ الموتِ ولكن..يَنسى الموتى لُذ بالموتِ الحقِّ صَديقيفعسى أن يَختارَك..لُذ بالموتِ
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كر
رحاب حسين الصائغ
25 كانون1 2014
الثعلبة والديمقراطيةالأنانية تؤدي رسالتها في القصور الذهني، ورسالتها العنف الموجه لأشياء ا
من غرائب الأمور وعجائب الدهور والعصور, أننا وعلى الرغم من مطالباتنا الحثيثة بإرساء قواعد ا
مالنا نمر على الأشواقكأشباح الليلوكؤوس الهوىمُرة ٌ كالحنظليسألون فؤاديوالدمع ُ على الثغرمر
حسين عمران
27 آذار 2017
كان في نيتي منذ الشهر الماضي أن أكتب عن هذه الحالة المشرقة، لكني انتظرت أن تكون هناك حالات
انعام عطيوي
16 كانون2 2019
وزارة الثقافة تفرش البساط للارتقاء بالمنتجات الصناعية والحرفية- تحت شعار صناعتنا هويتنا دا
بينما كان متمددا ومستغرقا مع مايدور في ذهنه من امور الزرع والماشية، متخذا من الربعة ساحة ل
 هل من يصنع السلام هم القادة والحاكم من خلال تواجهاتهم السياسية نحو السلام؟ ام من ياترى؟ام

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال