Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 17 تشرين1 2016
  5065 Hits

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

زيد الحلي
24 نيسان 2017
دائما تسحبنا ظواهر الاشياء الى تداعياتها ، وننسى تحليلها ، حتى اصبح هذا الامر سمة عراقية بامتيا
2434 hits
محرر
07 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين 7 نوفمبر/تشرين الثاني،
1973 hits
منذر آل جعفر‏
08 آذار 2015
قيل مر عبد بن عبيد بجماعته وقوفاً ، فقال : ما هذا ؟ قيل: السلطان سارق، فقال: لا اله الا الله! س
2434 hits
محمود كعوش
15 شباط 2017
طال غيابُها عنه فغلبُه الشوقُ وأرسلَ لها مُحيياً ومستفسراً :صباحُ ومساءُ الإشراقِ وجمعةٌ مباركة
1844 hits
نزار حيدر
19 آذار 2016
تُ، قبل قليل، على قناة (النّيل للأخبار) الفضائية عبر الهاتف، ما كنتُ قد قلتُه بشأن الحرب على ال
2254 hits
د. ماجد اسد
26 أيلول 2016
كي تبقى الفجوات غير قابلة للردم، بين الأفراد، الجماعات، وصولا ً إلى سكان المدن، والدول، بل
2107 hits
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  الكمادات الباردةهي واحدة من أفضل الطرق للحد من إحم
1265 hits
وهؤلاء مجموعة من التنابلة، ارهقوا سيداُ في بغداد بقرب دجلة، حتى انه برم بهم، وضاق بهم ذرعاً، فأ
2329 hits
 مروى ذياب  الاعلامية والصحفية تكتب عن فشل عمليات التجميليعتبر البحث عن " الكمال في الأوصاف " 
4962 hits
علاء الخطيب
15 أيار 2017
كشفت صحيفة  koreatimesكوريا تايمز عن فضيحة جديدة للفساد والتلاعب بالثروة العراقية هذه المرة أبط
2295 hits

الدستور وإشكالية بناء الدولة .. ندوة للدكتور طلال حسين الزوبعي

مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك

عباس سليم الخفاجي

تصوير يونس عباس سليم

أقام نادي رجال الأعمال الثقافي وبالتعاون مع نادي العلوية في بغداد محاضرة ثقافية حملت عنوان ( الدستور وإشكالية بناء الدولة ) حاضر فيها الدكتور طلال حسين الزوبعي وذلك على قاعة ديوان في نادي العلوية وفي مساء يوم الأحد 16/10/2016 ، وبحضور النائب البرلماني فوزي أكرم ترزي ونخبة من المثقفين والصحفيين والإعلاميين وممثلين عن منظمات مجتمع مدني وحقوق إنسان وشبكات إعلامية  .

وتضمنت الندوة في مقدمتها كلمات ترحيبية بالسيد المحاضر والضيوف ، وقد أدارها كل من الدكتور علاء الدين القصير رئيس نادي رجال الأعمال الثقافي ونائبه السيد عدنان القريشي .

ومن خلال لقاء شبكة الإعلام في الدانمارك مع الضيف المحاضر طلال الزوبعي وسؤاله عن ماهية إقامة هذه الندوة أجاب .." جاءت ندوتنا للتعريف بالدستور العراقي الذي أُقِر في عام 2005 لنتاج مرحلة ما ، والذي يشوبه الكثير من اللغط وأولها هل كان بريمر حاكم مدني أو عسكري ؟ وهل المائة قانون المشهورة بقوانين بريمر تتمتع بالشرعية ؟ ومن ثم بناء الدستور على هذه القوانين والتي ترتبت عليها بناء الدولة وشكلها . وبتقديري المتواضع أن بريمر حاكم عسكري وليس مدني وبالتالي فقد أعطيت له صفة لا يستحقها بالقانون الدولي العام التي تمنح الحاكم العسكري فرصة تشريع قوانين وقتية تنتهي مع مرحلته " .

وأكد في لقائه .." أن بريمر أول من ألغا قانون العقوبات العراقي 111 المعدل لعام 1969 وبالتالي إلغاء كل القوانين التي تحرم على الأشخاص التعامل مع القوى الأجنبية أو ما يطلق عليه (بالعمالة) ، ومن هنا بدأت مرحلة أخرى بما يعرف بمجلس الحكم ومائة قانون جديدة بيد الدولة وأشهرها قانون رقم 58 الذي يتحدث عن المناطق المتنازع عليها والذي استمر الخلاف عليه لغاية اللحظة " .

ومن خلال هذه الندوة فتحت باب النقاشات والمداخلات والأسئلة والتي كان لها صدى واضح بالنقد اللاذع حول الدستور وفقراته عامة ومن شرعه ، والسؤال الذي يطرح نفسه ما هي قيمة الحقوق السياسية للمواطن في الوقت الذي لا يمكنه الاستمرار في العيش في ظل غياب الأمن وفرص العمل ؟ وما فائدة دستور لم يراعي ابسط مقومات العيش للفرد العراقي ؟ وأين السلطة التنفيذية ( الحكومة ) التي تنفذ هذه القوانين دون تفرقة وتمييز بين أفراد المجتمع ؟ .

 والمحصلة النهائية لهذا النقد ، ان الدستور فُصل تماماً على قياس شريحة معينة وهم البرلمانيين ولم يراعي مصلحة الشعب العراقي وبالتالي اقر لهم الامتيازات التي ما انزل الله بها من سلطان من رواتب ومنح ومكافئات وحوافز وحصانات دبلوماسية ووو..الخ .

وفي ختام الندوة منح المحاضر الزوبعي شهادة تقديرية ودرع نادي العلوية قدمه له شامل العاني مستشار النادي ومن جانبه قدم نادي رجال الأعمال الثقافي درع أخر للضيف ، ويذكر أن النائب طلال حسين الزوبعي حاصل على دكتوراه في الفكر السياسي وماجستير علاقات دولية وخريج كلية الضباط الاحتياط . 

مدير مكتب بغداد - عباس سليم الخفاجي

 

قيم هذه المدونة:
4
حينما تجلّت بين يديه: اقترابات التجاذب النّسقي بين
عقارب الزمن! / طه جزاع
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 12 كانون1 2017