Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 31 تشرين1 2016
  1852 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

نادين مراد
17 آذار 2015
أمراءه من شعب ... شخصيه غير عاديه ... أقف عنده قصتها وأسترجع كل قصص الخيال التي عرفتها منذ صغري
2753 زيارة
د.عامر صالح
12 كانون1 2016
مع إشتداد وتفاقم الأزمة الخانقة في العراق والتي ارتبطت أصلا في الاخفاق التام والكامل في حل المع
2246 زيارة
محرر
20 أيار 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تصادف اليوم الذكرى الـ 90 لميلاد الطبيب والأديب المصري الر
2258 زيارة
د. سجال الركابي
18 حزيران 2016
أتراهم يعلمون... ... خطفني الزمان...!هل  يسمعونني؟  أنا ... الساكنةُفي تماس ٍأرض
1978 زيارة
حسام العقابي
02 تشرين1 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرح السفير السابق للولايات المتحدة في العراق ريان ك
416 زيارة
لماذا يعيش العراق على الدوام حالة مناﻻنهيارات المتواصله بعد ان كانمن المتوقع له ان تتصاعد وتائر
2372 زيارة
خافن يضيعوني ويضيعون البلدخافن يقسموني وأحبيْبيضحكة وردخافن يقسمونيوجمعنه شدة وردهجروني .. مرمر
513 زيارة
من الذي يذهب بنا الى الموت المبكر في هذا الزمن الاغبر ، اطلاقة عابرة ، سائق ارعن ، ضغط الدم ، ا
2068 زيارة
الفنان الراحل ستار جبار ونيسة عيون ترى وأذن صاغية المسمع لفنه...أنسنة فن وذكريات لا تنسى وتأريخ
2185 زيارة
عن الدانمارك
14 تشرين1 2016
تتألف جواهر التاج الدنماركي، رمز الملكية، من التاج والصولجان (رمز السلطة العليا) والكرة السلطان
3980 زيارة

علاوي والعراقية / رسول مهدي الحلو

من مواصفات السياسي الناجح إن يكون واسع الأفق ، رحب الصدر لانصاره ومعارضيه ، لا يابساً فيكسر ولا ليناً فيعصر ، يلتزم الدهاء النظيف بلا غدر ولافجر، يتأنى لما يستوجب ويعجل لما يستحكم
ما حدث في المؤتمر الصحفي الأخير للسيد أياد علاوي الذي أحرج مراسل الفضائية العراقية نقطة تؤخذ على عليه من عدة أوجه ، منها :

1. أنه أنكر وجود دولة بجميع عناوينها وتفصيلاتها وهذا خلاف الواقع إلى حد بعيد ولأثبات وجودها نشير إلى جانب واحد فقط هو العلاقات الدبلوماسية للدول مع العراق والتحالفات والمعاهدات الدولية في معرض الحرب ضد الإرهاب فهذا الأمر لايمكن إن يحصل بدون وجود دولة مشخصة ،
كما إن هذا الكلام عليه لا له لأنه رئيس كتلة مهمة في هذه الدولة المزعومة حسب قوله فضلاً عن كونه بمنصب نائب رئيس الجمهورية ،

2 . على فرض إن مراسل العراقية تابع لقناة منحازة إلى الدولة وليس إلى الشعب كما يقول السيد علاوي ، هل يستوجب هذا التصرف الجاف معه ؟
وهو رجل له تأريخ سياسي طويل ورئيس كتلة برلمانية كبيرة ونائب رئيس الجمهورية ،
وإذا كانت هذه الضابطة المعتمدة من قبل السيد علاوي التي هي ( عدم الإنحياز إلى الشعب ) تطبق على جميع المراسلين والفضائيات لأستوجب التصرف مع بعضها بنفس الاسلوب لأنها تعود لأحزاب الحكومة الغير معترف بها أصلاً من قبله ،
كان الأولى بالسيد علاوي إن يكون طيب الإصغاء لجميع المراسلين بلا أستثناء لأنه في مؤتمر صحفي وليس في معرض تقيم لها أو توزيع شهادات ، كما إن ذلك يجعله محبوباً ومطلوباً لهؤلاء المراسلين وفضائياتهم فضلاً عن جمهورهم ومتابيعهم .
رسول مهدي الحلو .
العراق .
31 / 11 / 2016

قيم هذه المدونة:
1
قصة قصيرة.. نور/ مؤيد عبد الزهرة
هبوط أول طائرة في قاعدة القيارة جنوب الموصل
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 23 تشرين2 2017