Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

علي ريسان
14 تشرين1 2017
بالوجع المستديم أكتب ، أنتم لم تنصفوا رائدنا الكبير في حياته وحاربتموه لانه ينتمي للعراق ووضعتم
1019 زيارة
باوکی دوین
13 تشرين1 2016
قبل أن أکون أی شیء أنا إنسان . کلمات مخجلة فی رثاء الأمهات الثکالی وفی رثاء الأطفال المشردین ال
2148 زيارة
آفاقُ الحبِّ ... خاطرة  جديد لكم اليوم 10 مايوولّيْنا قلبيْنا للمحراب بإحرامٍ فوق جسديْنا
1116 زيارة
أياد السماوي
18 آذار 2017
كاكة مسعود يريد يسوي ويانه مثل ما سوّه افنيخ وي اخوته , يعني يتجاسم ويانه الحلال على طريقة افني
2073 زيارة
محرر
04 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -اتهم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الثلاثاء، جهات مناهض
1732 زيارة
غازي عماش
01 نيسان 2014
لربما لو نطق الحيوان في المجتمع العربي لقال بصوت عالي اخرجوني من هذا المجتمع الذي لم يحترم حقوق
2280 زيارة
محرر
05 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وعد المرشح الرئاسي الأمريكي عن الحزب الجهوري دونالد ترامب ف
2333 زيارة
علي فاهم
15 شباط 2014
سعى الاسلام و كل الأديان الالهية السالفة و رجالاتها من أنبياء و رسل و أئمة و دعاة و مؤمنين الى
2226 زيارة
تحتفل المنظمة الأممية سنوياً بمناسبة مهمة اعتمدتها؛ هي اليوم العالمي للأطفال المجندين للحروب! و
2060 زيارة
بعد أن هدأت الزوبعة وأدلى كل بدوله، عن أسباب الانفصال والاختلاف في وجهات النظر، التي أدت الى تر
416 زيارة

ماهــــــو الحــب / حسين يعقوب الحمداني

ماهو الحب . .؟

هل هو الخطوة ُ

المارة على الرصيف

ونفس النظرةِ لتلك الفتاة

وهي بزيّ المدرسة

تتعلم ُ في الصف وفي الطريق

ويحمل شعرها الطويل ُ نفسه

مع تلك الحقيبه المعلقهِ على كتفها

تسير بخطواتٍ متهدجة كالأخريات

تضع ذلك الطوق الأبيض على شعرها

.. تغيرت خطوتها عندما أشرتُ اليها

تماما كتلك الخطوةِ التي بدأت بها في الصباح

خوفً من أن يبدأ الدرسُ

وقبل أن يدقَ الجرس ,

صار أمامها صفً آخر

 


وباب مدرسةٍ أخرى

 


هل تدخل ؟

 


 مرحلة لم تخترها هي

 


صفًُ لفردٍ واحد

 


تساؤل لأول مرُُة

 


اِحساسُ جديد

 


عالم أكبر من مدرستها

 


وصار الطريق لايوصِلُ للبيت !

 


تبحث عن أمها

 


لتسألها نفس السؤال

 


تضع رأسها

على صدرِ أمها

 


الجواب ,


أنه الحب . . .

 



مرحلةً أخرى بعد الأعداديه .

 




ك الرتاج1

قيم هذه المدونة:
1
تسعى الولايات المتحدة إلى تشويه أي هدنة إنسانية تع
عادل إمام الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي في أثن

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وجهٍمِن
خرج بعد ان أستحم وهو يغني ... قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون جميلا ... سعيد بما يردد شار
أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأست
حَبيبتى..كُلّ سنة وأنتِ طيّبة دائماً أبداً.. حَتى لوظلَ بالنسبة لكِ.. أنا ( هو ).. وأنتِ ( هى ).. وب
أبحرت في البحار الواسعة ومحيطاته في رحلة قصيره أبحثفيها عن الحب وأيامه الجميله علي أجده في مكانا ما
رأيت ضوءا بعيدا خافتا ، كأنه انبعاث حياة أو أمل أو حب جديد .. هيمن على رغبتي في الهروب من الواقع .فا
كان الأملُ يَحدونَا خلال السنوات الماضية بتمكنِ جميع قِطاعات البلاد مِنْ قطعِ أشواطٍ طويلة فِي مجالِ
ماذا أختار بعدك..ووجودك الآن ..معركتي الأخيرة مع الحزن ..مع الوحدة والعتم ..وجودك ..يضع  قلقي ف
أنت بحاجة إلى نفسك... ولست بحاجة إلى أي إنسان ..أنت أنثى لا تكوني ضعيفة أمام ذرات الغبار ..أنت من تن