استراتيجية ..(حسن النوايا).. / الدكتور يوسف السعيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

استراتيجية ..(حسن النوايا).. / الدكتور يوسف السعيدي

لم يواجه الشرق الأوسط منذ  عقود من الزمان سوى "إستراتيجية" حسن النوايا التي على ما يبدو توزع شرقا وغربا، ويتم التحدث عنها في  الانتخابات  والمؤتمرات  وفي "المحاضرات" التي يتم التطرق فيها إلى "المقاومة" أو "التسوية" او (الاٍرهاب)  ، فسبر "النوايا" وفق الصورة الحالية مؤشر على أن المنطقة كلها تسير في اختبارات أكثر من كونها تعيش حالة انفراج، على الأخص أن الولايات المتحدة التي فتحت هذه الإستراتيجية منذ لحظة وصول الرئيس الأمريكي باراك أوباما الديمقراطي  الذي انتهت ولايته  وخلفه ترامب   الجمهوري إلى البيت الأبيض، لم توسع بعد دائرة "نواياها" باتجاه أطراف جديدة.. 
ما ترسمه السياسة اليوم لا يتعدى القفز على الكثير من المعطيات القائمة... والحديث عما سيحدث في مراحل ما بعد الأوضاع الحالية ، فالواضح ان الخطاب السياسي  الأميركي في مسألة "حسن النوايا" يحاول رسم "مستقبل" افتراضي، دون الدخول في "التجربة التاريخية" أو حتى في "تفاصيل العلاقات " التي يمكن اعتبارها المدخل الأساسي لفهم الصورة المستقبلية، فالموضوع الأساسي ليس نوعية العلاقة التي يمكن أن نرسمها مع الولايات المتحدة، بل شكل المصالح التي يمكن ان تحققها هذه العلاقة، فمسألة "النوايا" هنا مرتبطة في النهاية بما تقوم به "إسرائيل"  والكارتيلات النفطية  واصحاب النفوذ  وبيوت المال وأسواقه  بالدرجة الأولى، وهو ما يدفع في النهاية إلى البحث في جدوى "الإقبال" على رسم صورة ما بعد وصول ترامب ...
عمليا فإن الولايات المتحدة لم تطرح حتى اللحظة سوى "آليات سياسية"، وهو أمر لا يختلف كثيرا عن مجمل التحركات السابقة، باستثناء أنه لا يحمل خطاب حرب كما حدث خلال السنوات الماضية، لكنه في نفس الوقت موجود داخل "حرب" حقيقية وهو أمر يحد من إمكانية "تجاوز الأزمات" أو التعامل معها ضمن سياقات مختلفة، فالولايات المتحدة ليست خاضعة لمسألة "اللوبي اليهودي" فحسب .. حسب تعبير احد السفراء العرب في واشنطن ، بل هي أيضا جزء من الصراع الدائر، وعملية الضغط على "إسرائيل" تعتبر بالنسبة لها "صفقة" لها ثمنها "الإقليمي" الذي يمكن أن يتجه نحو "إيران" أو العراق أو غيرها، فالخطاب السياسي الذي يمارس "حسن النوايا" ويؤكد في نفس الوقت استقلالية المواقف تجاه القضايا التي تواجه الشرق الأوسط هو في النهاية خطاب يحاول التوفيق بين المتناقضات التي يمكن رؤيتها من خلال: 
 
وجود الولايات المتحدة العسكري في الشرق الأوسط، فهي حتى بعد انسحابها من العراق ....لكنها في نفس الوقت ربطت هذا الأمر بعملية سياسية معقدة مرتبطة بجوار العراق بما فيها إيران وسورية...وحتى تركيا ..ومصر... وهي بالتالي لا تقوم بفصل الأدوار الخاصة بها في عملية السلام  والاستقرار المفترض  أو حتى في سنوات تواجدها داخل العراق.... 
 
الملف النووي الإيراني بالنسبة للولايات المتحدة يدخل في صلب الأدوار الإقليمية  والعلاقة مع روسيا ايضا  ..وبالتالي لا يمكن فصل عملية السلام والاستقرار  عن هذا الموضوع، لأن الولايات المتحدة تريد "تحديد" القوى الإقليمية وفق خارطة جديدة وبالتالي فهي تريد استخدام كل العوامل للحد من الدور الإيراني على الأقل .. 
 
هذه الصورة في النهاية لا تقدم صورة واضحة للسلام أو الاستقرار عموما ، وحتى عملية تقديم خطاب نحو الخارج "مفعم" بحسن النوايا فإنه لا يضع عوامل الصراع الحالي في موقعها الحالي، وفي النهاية فإنه سيرتد إلى الداخل ....ففي عالم اليوم لا يوجد خطابين  منسجمين ..حتى ولو كانت الاستراتيجية واحدة......
 
الدكتور
يوسف السعيدي
ربهم اميركا...وقبلتهم البيت الابيض / لدكتور يوسف ا
الشبكة العنكبوتيه .. كتابات ومتاهات / الدكتور يوسف

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 17 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

يا وزير الداخلية؛ رجعت لأصلك! يا وزير الداخلية لماذا أكرمت و رئيس الوزراء العبد الآبق عباد
132 زيارة 0 تعليقات
17 تموز 2018
غافية تلملم بقايا جراحها تناشد الحاضر على امل ان يكون افضل من امسها، تعزيها الطيور المهاجر
105 زيارة 0 تعليقات
خطيب جمعة الصحن الحسيني الشريف يوصي المحتجين بأن لا تبلغ بهم النقمة من سوء الاوضاع، إتّباع
80 زيارة 0 تعليقات
15 تموز 2018
ايها المتظاهرون النجباء .. ايها الغيارى الشرفاء .. ارفعوا من سقف مطالبكم .. ليس رفحاء فقطا
130 زيارة 0 تعليقات
هما مفهومان واحد او وجهين لعملة واحدة هي الحياة الانسانية لا يختصر مفاهيمها الانسانية والو
84 زيارة 0 تعليقات
13 تموز 2018
تؤكد الأدبيات العلمية أنَّ أفعى سيد دخيل الَّتِي يتراوح طولها مَا بَيْنَ "20 – 30 " سم، وت
112 زيارة 0 تعليقات
كنا نطالب ومنذ زمن طويل القيام بمظاهرات وطنية عراقية خالصة كردة فعل على ما يجول داخل الوطن
159 زيارة 0 تعليقات
10 تموز 2018
في رحلتي الأولى إلى مرتفعات كاميرون هايلاند الواقعة على بعد 330 كم من كوالالمبور، والتي تَ
89 زيارة 0 تعليقات
10 تموز 2018
(الخيانة الزوجية) هي من أكثر الموضوعات الآن اثارة للاهتمام ، بل هي (التهمة الجاهزة) التي ت
97 زيارة 0 تعليقات
10 تموز 2018
من أعظم الأوبئة الروحية عند البشرية وباء الجهل, فالجاهل يمشي كالأعمى في عالمهِ, يرى الكون
89 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

سعيد تگراوي
1 مشاركة
قابل الجبوري
1 مشاركة
مكي الحلو
1 مشاركة
ضياء الخليلي
1 مشاركة
مهدي صالح
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 تشرين2 2016
  3405 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

د.عامر صالح
31 آب 2014
أن التعصب بمختلف مظاهره من عنصرية, وطائفية دينية أو مذهبية, أو سياسية, أو قومية أثنية, أو
عزيز الحافظ
26 أيار 2011
لم يكن الخطاب الحكومي البحريني الرسمي بخصوص الأحداث التي مرت ولم تطوها الذكرى البشرية، مُق
عماد آل جلال
01 حزيران 2016
في الطريق الى عملي اليومي أشاهد كل يوم ذلك الرجل المسن المقعد على كرسيه المتحرك، يتكرر الم
عبدالجبارنوري
18 آذار 2017
باريس تلك المدينة الحالمة على ضفاف نهر السين الرقراق الجميل الذي يحكي تأريخ هذا الشعب العر
د. كاظم حبيب
08 نيسان 2017
الموقف من محنة الإنسان العراقي نموذجاً الحلقة الأولى: الفنان التشكيلي فيصل لعيبي حين تقرأ
محمد الباهلي
28 تشرين1 2016
حطي لك في القلب عشا من ذهبمهما الريح ابعدكوالدهر اتعبك…والناس ملوك..حطي عليه دون خوف اوعتب
معادلة  غير موزونة، وغير قابلة للتصديق في المجال العملي، وإن  كانت ملموسة على ال
نبيل قرياقوس
02 حزيران 2017
  طالما تحدث الكثيرون عن الطاقة الكامنة التي يمتلكها العراق في مجال السياحة والآثار ، وطال
خالد القشطيني
22 أيلول 2011
عندما تسلم نوري المالكي الحكم قبل سنوات، أفضى بتصريحات مشجعة توقعت منها الخير للعراق. بيد
جواد كاظم الخالصي
01 حزيران 2014
لو أمعنا النظر جيدا في التحالف الدولي الذي ينضوي تحت سقفه أكثر من اربعين دولة تقريبا بعد ا

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال