الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نسخة عربية لموسوعة «أكسفورد» في البلاغة؟

أصدر المركز القومي للترجمة بمصر، النسخة العربية من موسوعة أكسفورد في البلاغة وهي الأضخم والأشمل من بين الموسوعات الحديثة المخصصة لعلم البلاغة. تقع الترجمة العربية للموسوعة في ثلاثة مجلدات، وتتضمن أكثر من مائتي مدخل، وتقدم معلومات وافرة عن آلاف المفاهيم والمصطلحات والظواهر والكتب والمدارس والشخصيات وثيقة الصلة بالبلاغة، وتعالج مدى واسعا من الموضوعات التي تقع في صلب علم البلاغة أو تتقاطع أو تتماس معه. وتقدم الموسوعة صورة دقيقة ومفصلة وطازجة للبلاغة في ماضيها وحاضرها، مولية اهتماما متميزا بالآفاق التي ترتادها في الوقت الراهن وتلك التي يمكنها ارتيادها في المستقبل. وتغطي الموسوعة أكثر من 3 آلاف عام، ويتوازى هذا الامتداد الزمني الشاسع مع امتداد جغرافي مماثل في قارات العالم القديمة والجديدة. شارك في تأليف الموسوعة نخبة من أبرز البلاغيين في العالم المعاصر، وضمت قائمة المترجمين العرب: الدكتور بدر مصطفى، الدكتور حجاج أبو جبر، الدكتور حسام أحمد فرج، الدكتور خالد توفيق، الدكتورة مها حسان، الدكتورة عزة شبل، الدكتور عماد عبداللطيف، الدكتور محمد الشرقاوي، الدكتور محمد فوزي الغازي، الدكتور محمد مشبال، الدكتورة مريم أبو العز. وأشرف على ترجمة الموسوعة وقدمها الدكتور عماد عبداللطيف أستاذ البلاغة وتحليل الخطاب في جامعتي القاهرة وقطر، واشترك في مراجعتها مع الدكتور مصطفى لبيب، كما شارك في تأليف الموسوعة باحثون من أقطار العالم المختلفة.

0
الطريق للجنة كربلاء / عبد الحمزة سلمان
البروباغندا بين هدفية وشيطنة التوظيف!!! / ايمان سم
 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
السبت، 21 نيسان 2018

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 14 تشرين2 2016
  2938 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

هناك فرق كبير بين التعلم والتعليم.. فالأول يقوم به الفرد نفسه ليطور مداركه ويزيد مهاراته, والثا
2974 زيارة
رجاء حميد رشيد
17 كانون2 2017
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أضاءت
3765 زيارة
زينب ابو عبيدة
31 أيار 2017
وَمْضَة "1" إِيْحاءُ الأُبـــُوَّةِ، قَهْوَةُ الأُمِّ كُلُّها فُصُوْلٌ لِرِوايَةٍ جَدِيْدَة. **
2254 زيارة
هادي جلو مرعي
15 أيلول 2016
واحدة من أهم النقاط التي يمكن أن يلتقي عليها السنة والشيعة فيما لو تم التخلص من تنظيم داعش وتطه
3367 زيارة
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك كشفت وثيقة لتقرير اصدرته دائرة الوقاية بهيئة النزاهة
1611 زيارة
د. سجال الركابي
16 نيسان 2016
لِمَ كلّما ارتَجَفَ ضوءُ شمعةٍذكّرَني بأنامِلِكَ ...!!!... ضَوعُ مَلِكة الليلِ يذاكِرُ حُضورَكَ
3189 زيارة
علاء الخطيب
22 تموز 2016
 من رحم الانقلاب العسكري وفي غفلة من الشعب ولد الدكتاتور  المنتخب ديمقراطيا ً، 
3290 زيارة
محمد حسب
24 أيار 2017
الصدام هو ان اواجهك بطريقة خالية من المرونة, وهذا ما يحدث بين القوات الامنية والحشد الشعبي في ا
2149 زيارة
سامي جواد كاظم
01 كانون1 2010
الدكتور وسام علي كريم اغتيل يوم الاربعاء 24 /11 على طريق المطار باتجاه حي العدل ، حادثة الاغتيا
6212 زيارة
يشهد القرن الحالي تحديات كبيره تواجه العالم بعامه والنامية بخاصه, وتشمل هذه التحديات المنظمات ب
3406 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال