Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 02 كانون1 2016
  1418 زيارات

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

راضي المترفي
17 أيار 2017
في امر ديواني يحمل الرقم (229 ) وتاريخ 12 / 10 / 2014 بتوقيع نصير عايف العاني رئيس ديوان رئاسة
1852 زيارة
أفراح شوقي
09 كانون2 2015
لم تمض سنة 2014 يسيرة على العراقيين، بعضهم يتذكرها بألم، وآخرون يتمنون رحيلها ليتخلصوا من نحسها
1705 زيارة
يقول عبد الوهاب البياتي لو جمعت اجزاء هذه الصور الممزقة اذا لقامت بابل المحترقةتنفض عن اسمالها
1562 زيارة
علي فاهم
18 تموز 2016
يبدو إن قانون الاحوال الشخصية الجعفري مهمته أسقاط الأقنعة و كشف زيف المتقمصين فسبق له أن أسقط ا
2096 زيارة
مصطفى عبد الحسين
12 تشرين1 2014
تلفزيون حجم (17) بوصة صنع في العراق  من دون فتحات تهويه  و عليه (12) زر للقنوات لكن كان هناك قن
1968 زيارة
عبدالرضا الساعدي
14 حزيران 2015
في مثل هذه الحروب التي تسمى بالنيابة أو الوكالة ، تستخدم القوى المتحاربة أطرافا أخرى للقتال بدل
1615 زيارة

كاسترو- صانع جمهورية كوبا ومروّض أمريكا .. وداعاً / عبدالجبارنوري

    هو اليخاندروكاسترو1926-2016 رئيس كوبا منذ العام 1959 عندما أطاح بحكومة الدكتاتور " باتيستا " بثورة عسكرية ليصبح رئيس الوزراء حتى عام 2008 عند أعلانهِ عدم ترشحه لولاية جديدةٍ وأنتخاب أخيه " راوول كاسترو " مكانهُ ، وكاسترو هو أمين الحزب الشيوعي في كوبا ، وقاد تحويل البلاد للنظام الشيوعي ، تحصيلهُ العلمي قانون جامعة هافانا 1945 ، مهنتهُ سياسي محامي جندي ، حاز على وسام جائزة لينين للسلام 1961 ووسام ثورة أكتوبر . كاسترو.. وحكامنا ثمة خواطر عبثية ربما من باب التمني والتمني رأس مال المفلس !!! -أعتمد المعلم كاسترو الشيوعية اللينينية الماركسية منهجاً لقيادة دولة كوبا بشعاره الثوري المعروف إلى الأمام فقط ، ولا تنسوا أبداً أن عدوكم الرأسمالية الأمبريالية الأمريكية ، ووضع البلد على سكة الأشتراكية العلمية بقيادة الطبقة العاملة بتحدي أكبر عدو يبعد عن كوبا مسافة 112 كم ، وكوّن دولته في ظرف أقل من ستة أشهر، بالوقت نحن في العراق ول13 سنة في ظل الدين الراديكالي نعاني التخلف والفقر والمرض والجهل والبطالة والأثنية الطائفية والمناطقية والهوياتية. - كاسترو الشيوعي الأشتراكي أدار دفة كوبا بميزانية ضئيلة قد تكون أقل من 10مليار دولارسنويا من واردات محدودة تقتصر على التبغ وسكار هافانا اللف وقصب السكر والموز ، بالوقت ونحن في العراق المسكين قد جرب علينا حكامنا أنواعا من الأشتراكيات الحميدة والمجيدة واليوم الأسلامية ، وبعد الأحتلال ونحن أمام ميزانية أنفجارية تقدر ب 110 ملياردولار سنويا من واردات النفط ، والخزينة مصفّرة بسبب الفساد المالي والأداري . - وكاسترو الشيوعي الأشتراكي تمكن من أنتزاع الحكم من باتيستا ب80 رجل وطني صادق في حب تربته وبأقل من ألف مقاتل واجه البحرية الأمريكية وترسانتها الصاروخية بقيادة المجنون جون كندي مع آلأف من المرتزقة الكوبيين الجحوش في معركة خليج الخنازير المشهورة التي سجل فيها أول أنتصار وتركيع للمخابرات الأمريكية ، أما حكامنا - وخاصة بعد الأحتلال - أتبعوا سياسة التبعية لأمريكا ، والبعض من سياسيي السلطة لهم زيارات مكوكية مع واشنطن لا بل يحرض العدو على أحتلال وطنه . - وكاسترو أرجع هيبة كوبا في 17- 12- 2014 بأضطرار أمريكا أن تتقدم بنفسها وتطلب التطبيع معهابقيادة " أوباما " بعد أنقطاع تام لمدة أكثر من نصف قرن ، والذي وصفه الرئيس الفنزويلي بأنه ( تصحيح تأريخي ) ، وحكامنا باعوا العراق في مزاد العهر السياسي وضيعوا هيبة العراق فهذه تركيا محتلة لترابنا في بعشيقه وهذه فلول عصابات الخلافة (الخرافة ) تحتل اراضينا، وسياسيو السلطة مرتبطون بأجندات خارجية وبشكل مكشوف بعواصم دول الجوار الرياض والدوحة وأنقرة وطهران ، - كاسترو الشيوعي الأشتراكي أستعمل دكتاتورية الطبقة العاملة في سحق أعداء الثورة ( بدون أستعمال عفا الله عما سلف )، اما حكامنا فقد جعلوا السجون فنادق خمسة نجوم وباب للأرتزاق ، وفي تلك السجون سفاحين قتله منذ سبعة سنين أو ربما أكثر ينتظرون فرج رشوه أو واسطه أو يجد ثغرة في أعادة المحاكمة لسبعة مرات . وأخيرا/ أني خيرتكِ فأختاري فجبنٌ ألاتختاري لا توجد منطقةٌ وسطى بين الجنة والنارِ ------------- كاتب و محلل سياسي عراقي مقيم في السويد
الموافقة اجبارية

قيم هذه المدونة:
الأبنية المَدْرَسيَّة مِنْ إخفاقاتِ إدارة التَّرْب
حفل توقيع لسناء الشعلان في الجامعة الأردنية

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأحد، 23 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

سهى بطرس قوجا
08 كانون2 2014
الهمسات وما أجملها حينما تكون رقيقة وتهمس في أذان أرقّ، يبتسم لها القلب والعين ق
1844 زيارة
اثبتت الأسابيع الثلاثة الماضية ان تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باستخدام
984 زيارة
حسين محمد العراقي
07 حزيران 2016
الأتجاه المعاكس  فيصل القاسم لم ولن يركع لله مرة واحدة بحياته وينصف شعب الع
2016 زيارة
خلود الحسناوي
01 آذار 2017
متابعة : خلود الحسناوي . ( الملتقيات لا تصنع النجوم ولكنها تلتقطهم ) انه ممن تع
1375 زيارة
محرر
03 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - بين النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستان
1199 زيارة
محرر
27 حزيران 2016
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانمارك شهدت مدينة برشلونة الإسبانية مظاهرة حا
1319 زيارة