ardaenderusv
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

رعد اليوسف الصحافة والصحفيون / د.كاظم العامري
17 تموز 2017
سلطة الصحافة تعززها سلطة الحكومات في الدول الراقية.. وتنتهكها وتضعفها ...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إن...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعما...
ساره سامي رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
16 تموز 2017
إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي ...

مدونات الكتاب

مكتب بغداد - شبكة الأعلام في الدانمارك أفتتح كل من السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي
3473 زيارة
لا يختلف اثنان من العراقيين بغض النظر عن هويتهم المذهبية والطائفية والقومية على أهمية أن يكون ا
1770 زيارة
الوطن في محنة من أيدينا جميعا والزمن والتاريخ يسجل علينا الموقف الوطني ؛ الجميع دون إستثتاءالحك
1734 زيارة
يحيى دعبوش
08 نيسان 2016
شكلت العملية التعلمية باليمن بجميع مراحلها نكسة كبيرة لتحالف العدوان الذي حاول مرار وتكرار إيقا
1676 زيارة
سمعنا جميعا عن حزن سيدنا يعقوب, لفقدان ولده يوسف, (عليهم السلام) فبنى مقام خاص من دون أهله , ي
1566 زيارة
من المعروف أن لكل حزب سياسي في العالم، أهداف يسعى اليها من خلال برنامج سياسي، ثقافي، فكري، ، ير
4868 زيارة

الأبنية المَدْرَسيَّة مِنْ إخفاقاتِ إدارة التَّرْبِيَة / لَطيف عَبد سالم العگيلي

كان الأملُ يَحدونَا خلال السنوات الماضية بتمكنِ جميع قِطاعات البلاد مِنْ قطعِ أشواطٍ طويلة فِي مجالِ إعادةِ وَتطوير بنَاهَا التَّحْتِيَّة الَّتِي أصابَ أغلبها أَنْ لَمْ نقل جميعها الضرر؛ جراء شدة تأثرها بتداعياتِ سنوات الحروب المتأتية مِنْ عبثيةِ سياساتِ النظام السابق، وَالَّتِي كان فِي مقدمتها الحصار الجائر الَّذِي فرض عَلَى شعبِنا بدعوى الضغط عَلَى النظامِ الدكتاتوري، فضلاً عَنْ غيره مِنْ الاثارِ الَّتِي انعكست سلباً عَلَى أداءِ مختلفِ الِقطاعات. ولعلَّ مِنْ أبرزِ التساؤلات المثارة فِي الشارعِ العراقي المتخم بالهمومِ هو السر فِي عدمِ اهتداء وِزَارَة التَّرْبِيَة الى استثمارِ أيام العطلة الصيفية، وَتوظيف أيامها لتنفيذِ المَشْروعات الخاصّة بإعادةِ بناءِ بعض الْمَدَارِس الَّتِي أزيلت، بالإضافةِ إلى ترميمِ بعضها الآخر، وَالَّذِي ما يَزال بحاجةٍ إلى إعادةِ تأهيل، بوصفِها فرصة مناسبة تحقق للوِزَارةِ إمكانية تنفيذ التزاماتها  بصورةٍ تفرض عَلَى الجميعِ مباركتها.

لا مغالاةً فِي القولِ إنَّ فِي مقدمةِ العوامل الَّتِي ساهمت بتدني كفاءة أداء الحلقات الإداريّة لعمومِ مَشْروعات الإِعْمَار فِي بلادنا، فضلاً عَنْ أذرعها التَّنْفيذِيَّة هو غياب التَّخْطِيط السليم، وَضعف فعالية المتابعة الَّتِي مِنْ شأنِها مراقبة الأداء فِي مختلفِ مراحل العمل، بالإضافةِ إلَى إغفالِ الإدارات أَهمِّيَّة التمسك بنهجِ تقويم الأداء، وَالَّذِي تترتب عليه جملة نَّشَاطُات إداريّة مِنْ بينِها المحاسبة وَتعزيز البرامج المعنية بتطويرِ القدرات، وَتحديث معايير بناء المَشْروعات، وَلعلَّ خير مصداق عَلَى ما تقدم هو أَنَّ القرارَ الخاص بهدمِ البناياتِ المَدْرَسيَّة المشمولة بالإزالةِ لأجلِ إعادة بنائها نفذ حينها مَعَ حلول امتحانات نصف السنة، ما أفضى إلى إرباكِ إدارات الْمَدَارِس، فضلاً عَنْ التأثيرِ عَلَى عمومِ مسار العَمَلية التَّرْبوية.

الْمُلْفِتُ أنَّ الركون إلى خيارِ نظام اللامركزية عبر إحالة هَذه المُهِمّةِ إلى مجالسِ المحافظات بدلا مِنْ إحالةِ أغلبها إلى وزارتي الصِّنَاعَة وَالإعمار وَالإسكان مثلما كان معمول به لسنوات؛ بالنظرِ لتدني نسب الإنجاز فِي مَشْروعاتِ الأبنيةِ المَدْرَسيَّة، لَمْ يفضِ إلى نتائجٍ مؤثرة، وَلَمْ يرتقِ أداء العمل إلى مستوى الطموح إذ لا تَزال بعض البنايات المشمولة بقرارِ الإزالةِ أما مقفلة أو متروكة بعد أَنْ جرى تسويتها بالأرض، ليتحول بعضها إلى مكبٍ عشوائي للنفاياتِ أو مرآبٍ غير مرخص لوقوفِ وَمبيت السيارات أو غير ذلك.  

لا نبعد عَنْ الصَوَابِ إذا قُلْنَا إنَّ البحثَ فِي عدمِ فاعلية الأنْشِطَةِ الخاصّة بإِعْمَارِ الأبنيةِ المَدْرَسيَّة وَإعادة تأهيلها، لا يخلو فِي واقعِ الأمر مِنْ بعضِ التحديات الَّتِي فِي المُقدِّمةِ مِنها ضعف التَّخْطِيط العِلْمي وَغياب القدرات، بالإضافةِ إلَى نفوذِ الإرادات الساعية إلى الحفاظِ عَلَى مصالحِها وامتيازاتها غير المشروعة، الأمر الَّذِي أفضى إلى فتحِ الباب واسعاً لكثيرٍ مِنْ عملياتِ الفَسَاد، وَالَّتِي كان لها الدور الفاعل وَالمؤثر فِي إعاقة مُهِمّةِ إعادة إِعْمَار البَنِيَّةِ التَّحْتِيَّة الخاصّة بوِزَارةِ التَّرْبِيَة؛ بالنظرِ لزيادةِ العوامل الَّتِي بوسعِها   تحجيمِ إرادة تصحيح الانحرافات، وَإجهاضِ محاولة معالجة المسارات الخاطئة فِي أنْشِطَةِ النهوضِ بهَذَا القِطاعِ الحيويّ.

فِي أمانِ الله.

قيم هذه المدونة:
على ضفاف السواقي / جورجيت طباخ
كاسترو- صانع جمهورية كوبا ومروّض أمريكا .. وداعاً

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 24 تموز 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مدونات الكتاب

يا الهي.. لمَّ جئتَ بي الى هذي الحياة.. لمَّ لم تخلق سوايَّ.. قطة ً أو سُلحفا
2045 زيارة
من بين أكثر من مليوني نازح في داخل البلاد، هناك ما يناهز مليون ونصف المليون يعتم
1986 زيارة
شلال عنوز
21 آذار 2016
كنتِ غَمام نهاراتٍ تمطرُ مدائن ضوء بساتين فرح غدران بسمة كنّا أسراب يمام ندور ن
1560 زيارة
هادي العامري
19 شباط 2013
تعتبر المنافسة السياسية، مبدئيا، الترجمة الضرورية والمنطقية لوجود الأحزاب السياس
1895 زيارة
حسام العقابي
09 كانون2 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أدت العاصفة الثلجية التي تضرب ا
1188 زيارة
حسين محمد العراقي
26 حزيران 2016
تونس التي “تمر بساعات عصيبة وخطيرة والتي يمكن أن تتحول إلى مأساةأن الحكم  الدكتا
2347 زيارة