Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 02 كانون1 2016
  2052 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

هادي جلو مرعي
02 حزيران 2017
كانت فكرة جميلة ومتقدمة التي عمل عليها مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع والتي ت
2020 زيارة
عبد الرحمن مطر
01 تموز 2017
فرنسا ماكرون، تبدو وكأنها تسعى لحرق المراحل، في مسار تغيرات موقفها حيال القضية السورية، وهو ما
994 زيارة
محمد رشيد
23 حزيران 2016
برنامج قمُرة للإعلامي السعودي المتميز احمد الشقيري يسعى لإثراء المحتوى الإعلامي الهادف والممتع
2153 زيارة
اسعد كامل
27 آذار 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قالت السلطات البلجيكية إن الانتحاري الثاني الذي فجر نفسه أثن
1924 زيارة
ماجي الدسوقي
27 أيلول 2017
منذ بداية الخليقة حتى بدايات القرن الماضي والقرن الحالي كان دور المرأة دورا محصورا ومحدودا في م
552 زيارة
حسن حاتم المذكور
09 تشرين1 2014
الأيزيديون : عراقيون وحدهم يعرفون من هم, اصولهم جذورهم وشجرة انتسابهم لا تسمح لهم ان يكونوا جزء
2373 زيارة
قديما كان الناس يخشون على الفقهاء من بطش السلاطين والأمراء، أما اليوم فالناس يخشون على أنفسهم م
2190 زيارة
د .عبدالخالق حسين
06 حزيران 2017
تلعب الذاكرة دوراً حيوياً مهماً في حياة الإنسان، فلولا الذاكرة لما كانت هناك حضارة أصلاً. فالحض
2214 زيارة
منذ سقوط النظام السابق كان الفعل الوطني غائبا في بلورة أسس الدولة الوطنية بمرتكزاتها المختلفة و
604 زيارة
أيا أمَ الرضا عَظُمَ البلاءُ..........وقد ضاقت بما أشكو السماءُالى أينَ المفر وكُلُ حُلمٍ......
2835 زيارة

الأبنية المَدْرَسيَّة مِنْ إخفاقاتِ إدارة التَّرْبِيَة / لَطيف عَبد سالم العگيلي

كان الأملُ يَحدونَا خلال السنوات الماضية بتمكنِ جميع قِطاعات البلاد مِنْ قطعِ أشواطٍ طويلة فِي مجالِ إعادةِ وَتطوير بنَاهَا التَّحْتِيَّة الَّتِي أصابَ أغلبها أَنْ لَمْ نقل جميعها الضرر؛ جراء شدة تأثرها بتداعياتِ سنوات الحروب المتأتية مِنْ عبثيةِ سياساتِ النظام السابق، وَالَّتِي كان فِي مقدمتها الحصار الجائر الَّذِي فرض عَلَى شعبِنا بدعوى الضغط عَلَى النظامِ الدكتاتوري، فضلاً عَنْ غيره مِنْ الاثارِ الَّتِي انعكست سلباً عَلَى أداءِ مختلفِ الِقطاعات. ولعلَّ مِنْ أبرزِ التساؤلات المثارة فِي الشارعِ العراقي المتخم بالهمومِ هو السر فِي عدمِ اهتداء وِزَارَة التَّرْبِيَة الى استثمارِ أيام العطلة الصيفية، وَتوظيف أيامها لتنفيذِ المَشْروعات الخاصّة بإعادةِ بناءِ بعض الْمَدَارِس الَّتِي أزيلت، بالإضافةِ إلى ترميمِ بعضها الآخر، وَالَّذِي ما يَزال بحاجةٍ إلى إعادةِ تأهيل، بوصفِها فرصة مناسبة تحقق للوِزَارةِ إمكانية تنفيذ التزاماتها  بصورةٍ تفرض عَلَى الجميعِ مباركتها.

لا مغالاةً فِي القولِ إنَّ فِي مقدمةِ العوامل الَّتِي ساهمت بتدني كفاءة أداء الحلقات الإداريّة لعمومِ مَشْروعات الإِعْمَار فِي بلادنا، فضلاً عَنْ أذرعها التَّنْفيذِيَّة هو غياب التَّخْطِيط السليم، وَضعف فعالية المتابعة الَّتِي مِنْ شأنِها مراقبة الأداء فِي مختلفِ مراحل العمل، بالإضافةِ إلَى إغفالِ الإدارات أَهمِّيَّة التمسك بنهجِ تقويم الأداء، وَالَّذِي تترتب عليه جملة نَّشَاطُات إداريّة مِنْ بينِها المحاسبة وَتعزيز البرامج المعنية بتطويرِ القدرات، وَتحديث معايير بناء المَشْروعات، وَلعلَّ خير مصداق عَلَى ما تقدم هو أَنَّ القرارَ الخاص بهدمِ البناياتِ المَدْرَسيَّة المشمولة بالإزالةِ لأجلِ إعادة بنائها نفذ حينها مَعَ حلول امتحانات نصف السنة، ما أفضى إلى إرباكِ إدارات الْمَدَارِس، فضلاً عَنْ التأثيرِ عَلَى عمومِ مسار العَمَلية التَّرْبوية.

الْمُلْفِتُ أنَّ الركون إلى خيارِ نظام اللامركزية عبر إحالة هَذه المُهِمّةِ إلى مجالسِ المحافظات بدلا مِنْ إحالةِ أغلبها إلى وزارتي الصِّنَاعَة وَالإعمار وَالإسكان مثلما كان معمول به لسنوات؛ بالنظرِ لتدني نسب الإنجاز فِي مَشْروعاتِ الأبنيةِ المَدْرَسيَّة، لَمْ يفضِ إلى نتائجٍ مؤثرة، وَلَمْ يرتقِ أداء العمل إلى مستوى الطموح إذ لا تَزال بعض البنايات المشمولة بقرارِ الإزالةِ أما مقفلة أو متروكة بعد أَنْ جرى تسويتها بالأرض، ليتحول بعضها إلى مكبٍ عشوائي للنفاياتِ أو مرآبٍ غير مرخص لوقوفِ وَمبيت السيارات أو غير ذلك.  

لا نبعد عَنْ الصَوَابِ إذا قُلْنَا إنَّ البحثَ فِي عدمِ فاعلية الأنْشِطَةِ الخاصّة بإِعْمَارِ الأبنيةِ المَدْرَسيَّة وَإعادة تأهيلها، لا يخلو فِي واقعِ الأمر مِنْ بعضِ التحديات الَّتِي فِي المُقدِّمةِ مِنها ضعف التَّخْطِيط العِلْمي وَغياب القدرات، بالإضافةِ إلَى نفوذِ الإرادات الساعية إلى الحفاظِ عَلَى مصالحِها وامتيازاتها غير المشروعة، الأمر الَّذِي أفضى إلى فتحِ الباب واسعاً لكثيرٍ مِنْ عملياتِ الفَسَاد، وَالَّتِي كان لها الدور الفاعل وَالمؤثر فِي إعاقة مُهِمّةِ إعادة إِعْمَار البَنِيَّةِ التَّحْتِيَّة الخاصّة بوِزَارةِ التَّرْبِيَة؛ بالنظرِ لزيادةِ العوامل الَّتِي بوسعِها   تحجيمِ إرادة تصحيح الانحرافات، وَإجهاضِ محاولة معالجة المسارات الخاطئة فِي أنْشِطَةِ النهوضِ بهَذَا القِطاعِ الحيويّ.

فِي أمانِ الله.

قيم هذه المدونة:
1
على ضفاف السواقي / جورجيت طباخ
كاسترو- صانع جمهورية كوبا ومروّض أمريكا .. وداعاً

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 11 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

عارٌ إذا شمسُ الأصالةِ تغربُ         والقدسُ ياعربَ التخاذلِ تُنهبُ....أينامُ صحوكَ ياضميرُ وقدسنا  
جنودنا ذوو مهاراتاعلنوا اليوم الانتصاراتورفعوا في ساحات القتال الرايات انتصارات تلو انتصارات وقصص تر
ان غيروا اسم الخريطة..هل تختفي الأرض،...الحقيقة....الصُرَر المحملة ببصمات الهجرة الاولى،صراخ الاطفال
 قبل ان اتوجه الى بيروت ، لحضور معرضها ،اتصلت بشخصيات محددة، مقيمة في لبنان ،اعلمها بما نويت عل
شهدت العاصمة اللبنانية ،يوم30 تشرين الثاني ، افتتاح معرض بيروتللكتاب /61.ويستمر المعرض لغاية13 كانون
إن تذبذب الناقد العربي في وعيه، بأهمية التمدرس المنهجي، وهو بإزاء فعالية ما بعد النقد، يدفعنا إلى ال
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة للإنسانِ
ولد الكسي شارل هنري كليرل دو توكفيل في با ريس يوم 29 تموز 1805([1]) .  درس بين 1820 و1823 في كلية مي
  هوْ الذي أُبصرهُ و جفوني...  مغمضة        &
قبل الخوض في تجربة الشاعر لابد لنا ان نقوم بأ ستعراض بسيط ومختصر لحياة الشاعر والاديب العراقي مظفر ع