Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 03 كانون1 2016
  1570 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

انت لست بحاجة احد / احمد وليد تركماني

أنت بحاجة إلى نفسك... ولست بحاجة إلى أي إنسان ..أنت أنثى لا تكوني ضعيفة أمام ذرات الغبار ..أنت من تنجبي الحياة للدنيا ..والسعادة للدنيا انت لست مسؤولة عن حماقات الآخرين لاتسمحي لمواقف الحياة أن توقف قطارك ..مادام يمر في شريانك الدماء.. أما يكفيك فخرا" أن تصنعي الانسان لذلك أقول .. إنك لست بحاجة إلى أحد كي يزرع قبلة احتياج أو ساعة حنان لأنك من تعطي القبل والحنان لست بحاجة أحد ماداموا لن يعترفوا بك و بحياتك لست بحاجة لهم ماداموا ينظرون لك على انك الدجاجة التي تبيض وغسالة الصحون والملابس.. لست بحاجة لهم ماداموا ينظرون إليك على أنك ناقصة عقل ولا تمتلكين خيارات التفكير ..صدقيني حين يقولون هذا ..أنت كاملة وهم الناقصون لست بحاجة لهم ماداموا منعوك من قراءة كتاب..أومنعوك من السير وحيدة في شوراع الوطن لست بحاجة لهم حين خطّوا تصرفاتك على هواهم ونسوا أمر ربهم ونبيهم باحترامك لست بحاجة لهم حين يفكروا عنك ويأكلوا و يشربوا ويسكروا ويقرروا عنك وهم يضعون ساق" فوق ساق لست بحاجة لهم حين لا يبقى في شوراع المدينة مكان تتجولين فيه دون أن يرافقك أبوك أو أخوك لست بحاجة لهم حين منعوك من الجلوس على شاطئ البحر وكتابة قصيدة للحياة لست بحاجة لهم طالما يسهرون طوال الليل على التلفاز ناسين أن يناقشوك في كتاب أو قصيدة - لست بحاجة لهم طالما لم يتذكروا تفاصيل.... التفاصيل من حياتك - لست بحاجة لهم مادام زوجك وأخوك يخبئ اسمك تحت الفراش وشكلك تحت الفراش بحجة العادات والتقاليد لست بحاجة لهم طالما يخجلون من اسمك واسمك هو أنت - لست بحاجة لهم حين يغضون الطرف عنك ويبحثون في قضايا ك جواز ركوب الانثى للحمير من حرمانيته لست بحاجة لهم حين لا يرون عري الفقر والمجاعة وينظرون إلى عريّ الوجه الذي يحتاج للشمس - لست بحاجة لهم حين يرون أحلامك أوهام ..هراء ..ليس لديك الحق لتحقيقها لست بحاجة لهم حين يظنّ بقربك أنه ليس ملك - لست بحاجة لهم حين يظنون أن غيرتك نقص وغيرة الرجل كمال - لست بحاجة لهم ليس لانك الأجمل أو الأوفر حظا بل لأنك أنثى ويكفيك شرف الأنوثة وعزتها فالموت من العطش أفضل من الشرب من المياه المالحة أنا في صفّ النساء لأن العالم كله في صفّ الرجال .

 

. أحمد وليد تركماني _ سوريا

قيم هذه المدونة:
التسوية حجامة لجسد الوطنية / مرتضى ال مكي
الانتخابات الفرنسية؛ تقارب الكبار ونهاية الصغار /

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأحد، 24 أيلول 2017