نداء الحق في ذكرى مولد النبي الهادي محمد ص / أحمد (كناعنة) - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

3 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 567 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

نداء الحق في ذكرى مولد النبي الهادي محمد ص / أحمد (كناعنة)

ســـــــــعــيًا إلى  فَـجــــرِ الحَــياةِ  نَبيلا  = واسـتلهِموا صَفوَ النُّفوسِ سَبيلا
لا  فَـجــــــرَ  إلا  بـانــتِــصارِ  مَـــحــبّــــةٍ = رانَـت  على شَــــرَفِ الحياةِ  قُبـــولا
وسَــــــدادِ  رأي  واجتماعِ  مَــبادِئٍ = ورشـــــــــادِ  فـكـرٍ  يَســتَــثيرُ  عُــقــــولا
وإبـــاءِ  نـَفـــــسٍ  وادِّخــارِ  عَــزيــمَــــةٍ = تــــأبـى  إذا مـالَ  الـــزّمانُ  خُـمـــولا
هَـــيّا  فـما  الأحلامُ  تَــنــفَـعُـــنا  ولا = عَـــونُ  الـغَــريبِ  يُـنيلنا الــمَـأمــولا
مـا  بـالـعــــويلِ  نعــيـــدُ  فينا  عِـــزَّة = سُــــلـبـت  فصرنا خائِـــفًا  وكســــولا
قـــومـــــوا  كـأني  بالـــزّمان  يَـــــهُـــــزُّنا = وبـكـلِّ  ســـــــانِـحَــةٍ  يَــــدُقُّ  طُـبــــولا
مـا بـالُكم رانَ السّــكونُ بأرضِكُم = جَـرَّ الـهَـــوانُ  على الرّبــوعِ ذُيـــولا
وغَـــدا  الـسّـــــفيهُ  بأمرِكم  مُتَحَكِّما = وقـد  اســــتَباحَ الحــقَّ والمعقـولا
صـوتُ  الغِـوايَةِ  قد تجرّأ  وانـتَشى = والـقـلـبُ أمــــسى مُـغْـلَـفًا مَـقـفولا
والـبـيتُ  أضــحى  للفـــراقِ  مَــبــاءَةً = مـا عـــاد يـجمَـــعُ صاحِـبًا وخلـيـلا
وكـأنـّني  ما عُــدتُ  أبصرُ  عَـيشَــــــنا = إلا  مَـــخـــاضًا في الــــرَّدى ونُــزولا
يـا أيـُّــهـا  الإخـــوانُ  قد  عَـــمَّ  البَلا  = وغَـدا الــمُــصابُ مُــثَـبِّــطًا ووَبيـلا
فـي كـُلِّ  رُكـنٍ  قـــد ألـــمَّــت فِــتـنَــةٌ = أرخـَت على سَـعيِ الكِرامِ سُـدولا
وأتـَت  عـلى نهجِ  المحبَّةِ  والصّفا = وقد اسـتَباحَت حُــرمَــةً وأصــولا
هُــــنّـا  وفـرَّقَــنا  الــــزّمانُ  فــــلا  نُـــرى = إلا  شَـــــريـدًا في الـــورى  وقَــتيــلا
أو قُـل شَراذِمَ في الشَّتاتِ فلا نُرى = إلا  نُــقـــاســـــي غُـــــربَـــةً  ورَحــيـــلا
مـا بـيـن  خَصمٍ  يَســــــتَبيحُ  دِيــارَنا = وقـد  اســــتَـحَــلَّ دماءَنا وحُـقـولا
وأخٍ  ضَعــيفٍ  يَســــتَـهـــينُ  بأمـــرِنا = لا سَــــلَّ  سَـــــيـفًا أو  أعَـــدَّ خُـيــــولا
وإذا  بــــأمَّـــتــِــنــا  تَــعــيــــشُ  تَــمَـــــزُّقًا =  نِـــتَــــفـا يلـــوذُ  بها الـــزّعيـــمُ ذَليـــلا
سَـوطًا على ظَهرِ العَشيرَةِ موجِعًا = ولَــدى الـــوَلائِــجِ خانِـعًا وعَــمـيـلا
مـن دارَ  فـي  فَلَكِ  الزَّعيمِ  أثابَهُ =  عِـزًّا وجـاهًا  والــمُــخـالِـــفُ غـــيــلا!
قـومـوا  إلامَ يَظَلُّ  يَحكُمُنا الرَّدى = فـي كُـلِّ  ســــاحٍ  راعِـــــشـــاً وجَـفـــولا
ثوروا  فَهلْ مَلَكَ الطُّغاةُ  حُتوفَنا = وهَـــلِ الطُّـغــاةُ تَــنـــاوَبـــوا عِــزريلا؟
مـا هُـــم  ثِــقــــوا  إلا  روابـــضَــةً  أجــا = دوا  فـي مَـجالِ الـفِـتنَـةِ الــتَّـدجيلا
فـقِـفــــوا بِــوجهِ الظُّلــمِ سَـــــدّا مانِعًا = صَـــــفًّـــا تَـــــأَبّى   صــامِـــــدًا  وثَـــقـــيـــــلا
فـي مَـــوقِــفٍ  لا  يَعــتَـريهِ  تَــراجُـــعٌ = نَــــأبـى بِــــــهِ  الــتَّـــأويــلَ  والــتَّـــعــديــلا
لَــــغــــوٌ  إذا   كـنّـــــا  نُــــــــريدُ  كَرامَـــــةً = مـا لَـم نُــحـــارِب جاهِـــــــلًا  وضَلـــيـــلا
ســــــنُــعــدُّ  لـلـجُـلّى  يَــقــينًا  راسِــخا = نــــــــورًا  نَـــــــراهُ   لأمــــــرِنـــــــا   إكلــــيــــــــلا
 لا  مـا  عَـــدِمــــنــــا  خِــبرةً   ودرايَــــــةً = لا  مـا عَـــــدِمـــنا  حكمــــــةً  وعُـــقـــــولا
لـكـنَّ  ما نحتــــاجُ   صدقَ  تــوكُّلٍ = لـلــــحَـــقِّ  يـســــمــو  غـايَــةً  وشُـــمــولا
وصـفـاءَ  نـفسٍ  واكتمالَ  عقيدةٍ =  بـــالـخـيرِ زادَ  نُــفــــوسَـــــنــا  تَــأصيــلا
هُـبّوا اســتَعيدوا مجدَنا  فَلَطالَما = تُــقْـــنـاهُ مَــجــــدًا في الـــزَّمــانِ أثــيـــــلا
مـجـدًا  بَـنـاهُ  السّــــابــقــونَ  بــعِــــزَّةٍ = كـانـــــوا بِــحَــــــقٍ  أوفِــيـــــاءَ  عُـــــــــدولا
والـيـومَ  يـأتيني  الزّمانُ  بِريحِهِم = وأنـــا أُعــــانـي  مُــبــــعَـــــــدًا  مَــــذلـــــولا
وتَـــهـــزُّنـي  الــــذِّكرى  لأبــدأَ  رِحلَــتي = لـلــنّـــورِ  يَـبـــقى زاخِـــــرًا  مَـــوصــولا
مـن يـومِ  نودِيَ  في رَبيعٍ  باسِــمٍ = وُلِــــدَ الـحَـــبـيبُ  مُـــؤمَّــلا مـــأمــــولا
واهــتَــزَّتِ  الـبَطحا  لِمــولِدِ  أحمــدٍ =  لـلـمَــجــدِ كانَ مُــشَــــرَّفًا  وسَـــليـلا
وازدانَت  الـدُّنـيا  لِمـــــولِـــد  نــــورِها = لـكـأنَّــــمــا أضحَـــت بـــــــهِ  قِــــنديــلا
وتـعـــلَّـــقـت  كلُّ  القلــوبِ  بنــورِهــا =  فـرَحًا وقـــد رأتِ الظّــلامَ اغـتيـلا
وغَـدا  بـمـِحرابِ  البَراءَةِ  مِشـــعَـــلًا =  بـالـــنّـــورِ يَـســعى هـــادِيًا ودَلـــيـــلا
يـا ســـيـّدي  وملَكتَ  كُلَّ  عَظيـمَـةٍ = خَـلــقًـا وخُـلــقًا ســامِــيًا  وجَــلـيــلا
فـي الـخُـلقِ  قلبًا  حانيًا  مُـتَسـامِحًا = وبِـكُـلِّ ســاحٍ  ســاعِــــدا مَـفــتـولا
يـا سـيّدي أدعوكَ  من قلبٍ  صَفا = والجَـفـنُ يسـهَـدُ بالـدّموعِ بَليـلا
يـا مَـن  خَـــلا  بِجـــوارِ  ربٍ  عـــالِــــمٍ = لـلـــــذِّكرِ مُــعــــتَــزلًا... ولا  مَــعـــزولا
وحَـظـيتَ بالنّـورِ المُنَزَّلِ  شِـــرعَــةً =  وجُعِلتَ بالنّـورِ العظيمِ رَسـولا
فـالـكـلُّ  يقبِــسُ من سَــناكَ مَحَـبّــةً = نـــورًا... ويَبــغي بـالحبيبِ  وُصـولا
يـا ســـــيّدي  وتَـركتَ  فينا  مَــنــهَـــجًا = جـيــــلًا  تَـــــوارَثَـهُ الـــتُّـــقــاةُ   فَــجيــــــلا
مـن سُنَّةٍ ما كُنتَ تَنطِقُ عن هَوى = آيـــــــاتِ ذكـــرٍ   نُــــزِّلَـــــــت  تَــنـزيـــــــــلا
وَقَـرَت  بـذي  القلبِ  المُهيَّأ  حِكمَةً = فَــصَـفــا كَيــانُـــكَ  واشــرأَبَّ جَليـــلا
يـا أيُّــها  القاعُ  الذي  اضطربت بِــهِ =   كـلُّ الـحَــقـــائِـــقِ جُمــلَــةً تَــفــصيــلا
عودوا  إلى الدّينِ القَويمِ  ووحِّدوا = وذروا  صـراعًـا   فُـــــرقَـــــةً  وغَـــلـــــــــولا
يـا ســيِّدي  والصّوت  لم  يـفـتأ  بنا = حـــيًـا   يـُــنـــــادي صافِـــيًا  وأصيـــــلا
نـــــورًا  يَـظَــلُّ  لكُلِّ  قَــلــبٍ  مُــــؤمِــنٍ = بـالـحُـبِّ  يَســــعـى بالأمـانِ  كَفيــلا
حَـربًـا  على الطُّغــيانِ  لا  مُــتــهاوِنًا =  بـالـحَــــقِّ  سَـــــــيفًا قاطِــعًا  مَســلـولا
لا يَـرتــضي  الــتَّــفــريــطَ  في  أركانِــهِ =  لا يـَــرتَـــضي الــتّــحريفَ  والــتَّـبديلا
يـا ســــيِّـدي  وقد ارتضَيتُكَ  قُدوَةً =  تَهدي النُّـفوسَ وتَكشِــفُ المَجهولا
يـَأبـى  لِواؤُكَ  في الــزَّمانِ  تَـثـاقُــلًا = أبـَـــدًا  تَــشــــــامَــخَ  لا يُــطيــــقُ  أفــــــولا
وحَـشَـدتَ  في الدُّنيا  نُفوسًا  آمنَت = قـامــوا رَعـيــلًا  يــســتَــحِــثُّ رَعــيـــلا
هَـيهاتِ  يَرجِعُ  ما مَضى إن لم نَعُد = نَـبني ونَصنَــعُ في الحَياةِ جَمـيـلا
............................... صالح أحمد (كناعنه) .................................

سروة عبد الواحد: نجل بارزاني أهدر دمي ولن أسكت
الكلب كيري يطلب من روسيا ضمانات للارهابيين الفارين

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 22 آب 2019

مقالات ذات علاقة

في عام 2005 أكمل المشرعون في العراق صياغة مسودة الدستور النافذ في هذا البلد. وعلى الرغم من
1982 زيارة 0 تعليقات
** أن وضع خطوط حمراء في حياتنا ليست قيوداً وإنما ضوابط مطلوبة لإكمال شكل ومضمون الاحترام.*
4958 زيارة 0 تعليقات
لأنه معتاد على نفس تلك الأوراق وذاك القلمفلم يحتاج إلا توقيعا ..بحبره الاسوداقرار حيك بهمس
4822 زيارة 0 تعليقات
15 كانون2 2012
بدأت يوم جديد مملوء بالأحزان .. بحثت عن أضيق ملابس وإرتديتها .. ووضعت مساحيق التحميل لأول
5647 زيارة 0 تعليقات
17 نيسان 2012
لوحة لم تكتمل بعد   (كتبت عندما تم تفجير وزارة العدل وسبقتها وزارة الخارجية في نفس المنطقة
4517 زيارة 0 تعليقات
19 نيسان 2012
الطاغيلَمْلِمْ شِرَاعَكَ أيُّهَا الطَّاغي وارْحَلفانَّ الغَضَبَ نارٌ أسْعَرخَيَالُكَ الأسْ
1111 زيارة 0 تعليقات
من كان همه قطعة أرض جرداء مهجورة مساحتها (200 م) كانت قيمته أن يراجع دوائر الدولة ويقدم ال
6415 زيارة 0 تعليقات
24 شباط 2013
أجرت الحوار //ميمي قدريدرة من درر الأدب العربي ... ناهد السيد الصحفية والكاتبة التي اختزلت
4239 زيارة 0 تعليقات
شكراً.. لطوق الياسمين وضحكت لي.. وظننت أنك تعرفين معنى سوار الياسمين يأتي به رجل إليك ظننت
4520 زيارة 0 تعليقات
منذ الخليقة والكل يسعى شعوراً منه الى توفير فرص العيش لتأمين ديمومة الوجود بالتعايش مع الآ
4179 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نقموش معمر
1 مشاركة
منى كامل بطرس
2 مشاركات
سعيد علام
1 مشاركة
شذى مطر
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 11 كانون1 2016
  3884 زيارة

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

كمال خلف
22 حزيران 2019
يتابع  الرأي العام العربي الأزمات التي تمر بها المملكة العربية السعودية  ، بلاد الحرمين ال
هُجرت الكثير  من الحكام شعوبها بسبب دكتوتاريتها  وبطشها  لهم وعلى أثر الأضطهاد  والطائفية
غازي عماش
20 تموز 2015
تشكل العمالة الوافدة جزء من النسيج الاجتماعي للمجتمع الخليجي والذي أصبحت ثقافتهم مركب من م
معمر حبار
27 تشرين1 2017
يتطرق المقال للأستاذ الجامعي المسؤول أي الأساتذة المسؤولين الذين تعامل معهم صاحب الأسطر وه
العراق هدف ستراتجي لجميع المكونات الأوربيه والأمريكيه ومكونات صغيره ومكونات غير أصلية ومك
13 عشر عام العراق ذبيح جريح ومن مصيبة إلى فضيحة ومن فضيحة إلى مشكلة ومن مشكلة إلى كارثة وب
كثيرا ما نسمع عن قرارات جديدة تصدرها الحكومة المركزية، عبر وسائل الاعلام المختلفة ، وتعزو
 الشمس وسراب المطرسربُ  حمام  رمادي  ابيض  اللونعزف  موسيقى  في أحلامِ  الظلاموليلٌ  راقص 
أنا طفل ولم أكبرأبحث في عينيكعن زمنيعن وطنيعن سكنيعلى زورقأعانقهأمخر في حناياهعباب يمك الأ
علي الكاش
12 نيسان 2019
عندما يقيم الشعب، اي شعب في العالم بغض النظر عن مستوى تقدمه أو تخلفه زعيمه، فالمقياس الرئي

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق