الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الصدريون والانصاف.. / باسم العوادي

 في كل مرة اكتب شيئا فيه انتقاد لخطوة سياسية متعلقة بالتيار الصدري يكتب بعض مؤيدي التيار تعليقات تطالبني ( بالإنصاف ) ولا اخفيكم ان هذه الكلمة لها في نفسي وقع واثر كبير ، لأن للأخوة حق المطالبه بالإنصاف ، ولأنه يتوجب علينا الإنصاف لهم ولغيرهم .....
لاتوجد عداوة خاصة او شخصية بيننا وبين اي فرد من قيادات أو أفراد التيار وبالخصوص منهم السيد مقتدى الصدر شخصيا ، ومن يتابع ما اكتبه سيجد بأني لم اكتب كلمه شخصية بالضد من اي منتمي او محب او قائد في التيار لكني كنت انتقد دائما سياسية التطرف والتصعيد في الشارع التي تلجأ لها قيادة التيار الصدري والتي اصبحت هي السمة و العلامة الفارقة لهم وكأن مشروعهم السياسي هو ( التظاهر ) فقط.

الآن السيد عمار الحكيم يعتبر ( مشروع التسوية ) هو المحرك الذي سيدعمه في الانتخابات القادمة لذلك يعمل عليه بقوة ويزور العواصم للترويج للمشروع ولشخصة وتياره.
الآن الحاج العبادي يعتبر ( تحرير الموصل ) هو المحرك الذي سيدعمه في الانتخابات القادمة لذلك يتحرك عليه بقوة فيتواجد في غرفة العمليات او جبهات القتال كل عدة أيام ليربط مفهوم النصر بقيادته.
الآن المالكي يعتبر ( الجماهيرية والأغلبية ) هي المحرك الذي سيدعمه في الانتخابات لذلك يتحرك عليه بقوة فيزور المدن والمحافظات ويعقد الندوات والتحالفات.

ويبقى التيار الصدري حائرا بين حرق حقائب الاطفال في العماره لكي يحارب من خلالها الاحتلال !!!!! او يتظاهر في ذي قار والعمارة والبصرة ضد زيارة المالكي في ظل عدم وضوح تام لبرنامجه ومشروعه الذي يريد التحرك عليه في الانتخابات القادمة محليه كانت او برلمانية.
المشكلة التي لا تعيها قيادة التيار انهم دائما يكونون متأخرين خطوة عن بقية أقرانهم الشيعة والخطوة في السياسية تعني مرحلة كبيره.

لذلك اتمنى على السيد مقتدى الصدر او من يحيط به ومن باب الإنصاف لهم قبول النصيحة : ـ
اعزائنا... أحبتنا ... تحركوا خطوة للأمام .... ان اشد ما يعكر العلاقة بينكم وبين اخوانكم هو نزولكم الدائم للشارع في كل صغيره وكبيره والحال ان ابواب الحلول والمشاريع السياسية مفتحة أمامكم بالعشرات للتعبير عن تأييدكم او رفضكم لشيء ما ، ونحن على أبواب الانتخابات نتمنى ان نرى لكم مشروعا يميزكم تعملون عليه وان يتجاوز التيار عموما ظاهرة النزول للشارع وتأزيمه التي اساءت له كثيرا بدل ان تخدمه.

بمعنى ان التيار بحاجة الى قرار شجاع ينقله من سياسية رد الفعل على الآخرين الى سياسية الفعل والمشاريع والخطوة المتقدمة.

1
الإسلاميون تفّوقوا على أنفسهم بخيانة الوطن / زكي ر
غدر الجبناء / ماجي الدسوقي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأحد، 22 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

وجد مصطلح العملية السياسية رواجا في تداولاته السياسية والاعلامية في الدول التي بدأت تعيد ترتيب نسق و
ان ترديد شعارات مكافحة الفساد باتت أكثر رواجا بين السياسيين العراقيين وخاصة المرشحين للانتخابات هذه
بعد تفشي ظاهرة إنتحار شبابنا الكاتب أحمد الخالصي يناشد كل عراقي لتوعية شبابنا حول هذ الظاهرة " واضاف
في مساء لا منتهيتلوح في الأفق البعيدنداءات الروح للروحوتصرخ بألسنة عطشىتنتظر ارتواء الحنينوتهطل سماء
لم تقصر الحملات الدعائية في هذه الانتخابات على التسقيط السياسي الذي اعتاد الشعب العراقي على ممارسته
وأنطلقت السبت 14-4-2018 الحملات الدعائية لمرشحي الأنتخابات في 12 مايس 2018 المقبل حيث تستمر حتى قبيل

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 13 كانون1 2016
  2923 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

من هم الأوفياء يا عراقنا الجديد ؟ من هم رموز العراق؟ من هم أبطال المواجهة الكبرى ؟ من هم الذين
5531 زيارة
محرر
08 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -ارتفع حجم التجارة الثنائية بين موسكو وبكين، خلال مايو الماضي
3266 زيارة
كان الشهيد هادى المهدى من المتنورين الأحرار ومن خيرة الوطنيين الشرفاء المطالبين بقوة وإصرار بحق
4151 زيارة
صالح أحمد كناعنة
23 كانون1 2016
هذا زمنُ الموتِ ولكن..يَنسى الموتى لُذ بالموتِ الحقِّ صَديقيفعسى أن يَختارَك..لُذ بالموتِ لتحيا
3338 زيارة
اعذروني  لغيابيفأنا لستُ أُحابيغبتُ عن طيفِ كيانيهكذا حالُ التغابيوكلامي يبتلعنيقبل نطقي وخطابي
3475 زيارة
عصمت رجب
14 حزيران 2016
التحركات الأخيرة للحزب الديمقراطي الكوردستاني أثبتت بما لا يقبل الشك بأن البارتي مع التوافق، ول
3478 زيارة
بسمة القائد
06 كانون1 2017
تمر مر السحاب في فجاج الروح متخم بأنفاس الغيث سابحة فيك لغتي يارجلاً بلون الجنة لاشيء يشبه وشوش
1290 زيارة
راضي المترفي
07 تموز 2016
بعد (13 ) عاما من التعامل والتعاطي والمواجهة مع الانفجارات والحرائق يبدو تفجير الكرادة غريبا وغ
3919 زيارة
حسام العقابي
08 تشرين1 2017
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اكبر مظاهرات شهدتها العاصمة الإسباني
2022 زيارة
محرر
15 تشرين1 2017
 الشخصيات             &nb
1833 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال