عندما يتم الإجابة قبل فهم السؤال / المهندس زيد شحاثة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

عندما يتم الإجابة قبل فهم السؤال / المهندس زيد شحاثة

تختلف الشعوب, في طباعها وعاداتها الاجتماعية, وتختلف أكثر في مستواها الثقافي, ويرتبط بكل هذا, ردود أفعالها, على مختلف القضايا والمواقف التي, تتعرض لها, وتمر بها. بعض من الشعوب, تكون إستجابتها, بناء على دعوة من منظمات إجتماعية, وأحزاب سياسية, ولا يشترط أن تكون من أتباع تلك الأحزاب, ومؤيدة لسياساتها, لكن لقناعتها بما طرحته من رأي او فكرة, حول تلك القضية, تتفاعل مع الرأي المطروح وتؤيده. شعوب أخرى, تستجيب بشكل عاطفي وتتفاعل, مع القضايا, بشكل أني إعتمادا, على ما تنجح جهات في تسويقه, من وجهات نظر وتفاسير, بغض النظر عن مدى قربها من الحقيقة, أو مدى فائدتها, وأهميتها للمواطن نفسه. هذه التفاعلات الجماهيرية, تعود للفرد نفسه, فان كان تجاوبه مع القضايا, متأنيا معتمدا على تحليل وفهم ولو بحدود مقبولة, فستكون الإستجابة الجماهيرية عقلانية ومنطقية.. وإن كان رد فعل الفرد, إنفعاليا عاطفيا, كانت الإستجابة الجماهيرية, نتيجة حتمية ومطابقة لهذا النموذج. يشكل البسطاء, غالبية شعبنا.. يضاف لتلك البساطة, عاطفية طاغية, وإنخفاض المستوى الثقافي, نتيجة لتجهيل متعمد, مارسه نظام البعث المقبور, والضغوطات النفسية والإجتماعية والمعيشية التي عاناها المواطن, مما سبب تراكم الغضب, والشعور بالظلم الفاحش.. كل هذا سهل, التلاعب بالرأي العام, وإصطناع صورة ومواقف, من أي قضية, قبل فهمها أو معرفة ماهو الموقف اللازم, لضمان الحقوق والمصالح. تعرضت مبادرة التسوية الوطنية, لهجمة إعلامية ومن على مواقع التواصل الإجتماعي, وحتى قبل أن تعلن تفاصيلها أو ماهيتها, وما تحتويه من أفكار وأهداف.. وبعيدا عن الدفاع عنها أو إنتقادها, فمن الواضح أن هناك من يهاجمها سرا, وهو يؤيدها علنا, في نفاق سياسي, ليس جديدا, وانساق مع هذا الموقف العشرات, فخونت جهات وشتمت, دون تفهم بل ودون إطلاع على الموضوع.. كما كان هناك مؤيدون يدافعون عنها, وبنفس الأسلوب ربما. بعيدا عن المثاليات والكلام الإنشائي, فإن حكمنا على الأشياء, يجب أن يكون مبنيا على مبادئ وثوابت, نعتمدها نحن أو من نثق بهم من مرجعيات, دينية كانت أو سياسية أو حتى إجتماعية.. كما يجب ان تحقق لنا, مصالح معقولة ومقبولة, مع حفظها لحقوق الأخرين بشكل عادل. التسوية كنموذج لقضية تهم مستقبل البلد, وغيرها الكثير من القضايا, يجب أن ندرسها بشكل جيد, ونفهمها بكل تفاصيلها, ونرى نتائجها المتوقعة.. ثم نحكم بعقلانية الواقع والمصالح المشتركة العادلة.. عندها نبني المواقف, بدون إنفعال أو عاطفية فارغة. يقال ان فهم السؤال نصف.. هلا فهمنا قبل أن نجيب؟!

وكلن هلا أثبتم انكم عراقيون؟! / زيد كاظم عبد شحاثة
الساسة والتعليم العالي..تدمير مخطط ام غباء معتاد؟!

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 19 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
2098 زيارة 0 تعليقات
29 أيار 2017
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
2800 زيارة 0 تعليقات
22 تشرين1 2017
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
2060 زيارة 0 تعليقات
24 كانون1 2017
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
1768 زيارة 0 تعليقات
06 حزيران 2018
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
204 زيارة 0 تعليقات
07 أيار 2018
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
412 زيارة 0 تعليقات
13 نيسان 2018
توهموا لما ظنوك ميتا وبلا أكفان !على الجسر يصطف التاريخ مذعورا !؟ وينشق من تابوت السجين تا
632 زيارة 0 تعليقات
16 شباط 2018
طلب مني ذات مرة، عندما كنت في اليمن، أن أعطي دروسا خصوصية لطالبة يمنية، والدروس الخصوصية ل
1020 زيارة 0 تعليقات
22 أيلول 2017
   يروي لنا المتخصصون بعالم الحيوان، أن الذئب حين ينام يغمض عينا ويبقي الأخرى مفتوحة، ومن
1966 زيارة 0 تعليقات
05 كانون1 2017
هل يمتلك الانسان الجرأة والشجاعة في التفكير بهذا النظام الكوني المنتظم وبالمعامل الجسدية ا
1748 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 15 كانون1 2016
  3524 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

منتهى عمران
29 نيسان 2016
(المعرفة ليست علامة الذكاء... ولكن الخيال) انشتاينالخيال هو الجزء الأهم في حياة الطفل الذي
الأنتصارات التي تحققها الآن القوات الأمنية والحشد الشعبي والمخلصين من ابناء بعض عشائر المح
صباح اللامي
21 كانون2 2017
ما "أذلّ" مجتمع المرأة إلا "طاح حظه"، فهذا الكائن الراقي الذي "يجمّل" الحياة، برغم كل ما ف
هاشم العقابي
24 أيلول 2014
قبل أسبوع في بيروت جمعتني صالة الإفطار في الفندق بسياسي عراقي عتيق وصل الى رتبة عضو في الب
احمد الثرواني
22 شباط 2014
ما جأتُ وحديَ بل أتيتُ وفي دمي    جاءَ العراق شُيوخُهُ والرضّعُ    جائت معي امواجُ دِجلةَ
اضطرَ تنظيم داعش مؤخرا مواجهة الحرب على أكثر من جبهة، فهناك الجبهة العراقية التي يواجه فيه
يُعدُّ دورُ المرأة في المُجتمعِ مهم و حسّاسٌ جدّاً ، تُقدّم بجدارتها الاستقرار العاطفي وال
نزار الكناني
23 آذار 2018
بالعطفِ منْ بالحبِّ كان مثيلها منْ كان مثلَ الأمِّ أطيب ياترى........قلبٌ أفاضَ من الحنينِ
سامي جواد كاظم
04 كانون1 2016
العجب مرفوض والاستفهام مقبول ودائما التغير في الموقف يكون على شكلين الاول هو ان يكون للشخص
وداد فرحان
24 شباط 2018
منذ أن وطئت قدماي أرض استراليا، مهاجرة جديدة في بلد قرأت عنه الكثير وسمعت مختلف الآراء حول

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال