الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الإنسان مخلوق تافه / هادي جلو مرعي

نشكو من الحياة ونبكي ونولول، وربما نقتل الناس والمنافسين لنا والرافضين لأفكارنا، ونستخدم السكاكين والحراب والأسلحة الخفيفة والثقيلة والسموم والحفر والمياه والنيران والمدافع والقنابل والديناميت ونبيد ماإستطعنا أن نبيده من البشر الذين نعتقد إن الله خلقهم بطريق الخطأ، بينما لم يجانبه الصواب حين خلقنا.

هل يستطيع اليهود المتكبرين أن يقولوا، أن الله كان على صواب حين خلق العرب واليهود، أم إنهم يصححون المعلومة ويقولون، بل خلقنا من طينة مختلفة، أو من نفس الطينة ولكنه أضاف بعض البهارات والكاري والمطيبات لنكون نحن اليهود من طينة مختلفة، فالطينة العادية التي خلق منها العرب غير ذات القيمة وثمنها من متدن، بينما طينتنا مبهرة ومطيبة ورائحتها زكية، وإذن فقتل العرب ليس مشكلة، بل هو نوع من السلوك الذي يشبه سلوك المواطنين العاديين الذين يلقون بأكياس الزبالة صباحا بإنتظار عامل النظافة ليحملها بعيدا؟

المسيحيون أصناف. فمنهم الناس العاديون البسطاء الطيبيون الذين يرتلون القداسات اليومية، وربما الجنائزية حين يرحل أحدهم، ومنهم الملايين الذين هربوا من جحيم الإسلاميين القتلة في العراق والشام وبلاد أخرى، وتركوا كنائسهم ومعابدهم ومشاغلهم وبيوتهم الى بلدان بعيدة وقريبة متوخين السلامة ليبتعدوا عن الذبح والسلخ والإعدام والسبي، وهم لاينسون كيف إستوقفهم مقاتلو داعش على أبواب الموصل وسلبوهم كل مايملكون من مال وحلي ومصوغات وخواتم وساعات يدوية وتركوهم بثيابهم، ثم يأتي المسلمون ليتبرأوا من داعش وجرائمها. وعجبي كيف يتبرأ المسلمون من هولاء الإرهابيين، بينما قنواتهم الفضائية تمجدهم ويجدون آلاف الحواضن لهم وهناك الآلاف من المسلمين يتطوعون في صفوفهم كل عام وينتقلون من مكان الى آخر يمارسون الإرهاب ويدعون أنه جهاد في سبيل الله.

الحكومات المسيحية في فرنسا وأمريكا وبريطانيا تراقب أطفال اليمن وهم يموتون من الجوع، وبينما يتناول ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فطوره الصباحي كل يوم يموت أربعة من أطفال اليمن بسبب الجوع. وتشتري السعودية الأسلحة بعشرات المليارات من الدولارات من هذه الدول المسيحية التي تراقب مسيحيي الشرق وهم يبادون وتنتهك أعراضهم على أيدي عناصر داعش والنصرة المدعومين مباشرة من السعودية وقطر ليظهر معنى الخسة عند الحكومات المسيحية التي تدعم الدول التي تدعم الإرهابيين الذين يقتلون المسيحيين، وتواصل تلك الدول المسيحية دعم الكيان الصهيوني الذي يقتل المسيحيين والمسلمين في فلسطين من أجل الإستيلاء على دورهم وبساتينهم لتحويلها الى مستوطنات لليهود القادمين من الشتات.

كأننا جميعا ضحية، وكأننا جميعا متهمون، يالها من لعبة قذرة.

حكاية الرب المنسي / هادي جلو مرعي
بنت آشور تعود / هادي جلو مرعي

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأربعاء، 20 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

الأم تحمل الابناء في أحشائها تسعة أشهر،أما الأب يحمل همهم طيلة الحياة ، هو وتد العائلة مسؤ
19 زيارة 0 تعليقات
منذ يومينِ مضيا ولم ينقضيا .! , ولغاية هذه الدقائق , فأنّ اكثرَ خبرِ شدّ اعصابي ورفع من حا
37 زيارة 0 تعليقات
20 حزيران 2018
تُعرف النظم الديموقراطية بحكومات وبرلمان يُشكل أغلبية حاكمة وأقلية معارضة، حتى الحكومات ال
49 زيارة 0 تعليقات
19 حزيران 2018
ضمن مجموعة مقالاتي التي تناولت فيها شخصيات قانونية عربية متكونة من قضاة واساتذة جامعيين ور
25 زيارة 0 تعليقات
ديمومة الاستقرار والتطورفي التشريعات والقرارات القانونية واستنباط الاحكام والقرارات القانو
45 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2018
شموخ وتناسق واتقان جعل من مسجد السلطان حسن بالقاهرة درة العمارة الإسلامية عبر العصور ، لكن
49 زيارة 0 تعليقات
18 حزيران 2018
من أجل لا شيء .. تضيع الأحلام أبدأ بمقولة للدكتور إبراهيم الفقي، رحمة الله عليه: "أنتَ أقو
92 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2018
يُمكننا إختصار ما عرضناه في آلقسم ألأوّل بحديثٍ عن سيّد البُلغاء وآلمتكلّمين محمد(ص) واصفا
65 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2018
النجم في المنظومة الشمسية لهُ عمر زمني وينطفئ نوره ويتلاشى، اما الكوكب فيبقى مضيئاً ما دام
98 زيارة 0 تعليقات
17 حزيران 2018
الأنسانية من حيث الإشتقاق اللغوي فإنها تعني الإنسان أي أنه الكائن البشري الذي يختلف عن الح
75 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 26 كانون1 2016
  3432 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...
: - ابراهيم امين مؤمن روائى خيال علمى ثلاث قصائد قصيرة - لــ صابر حجازى
16 حزيران 2018
استاذ صابر حجازى كل سنة وانت طيب.. الماضى والحاضر والغد كلهم فى تفاعل ...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
17 كانون2 2017
إعادة الحياة لصناعتنا العسكرية بعد سبات دام أكثر من 12 عاماً يُعدّ خطوة جيدة في الطريق الص
الصحفي علي علي
13 كانون2 2017
لو تصفحنا بطون الكتب، بدءًا من الكتب السماوية -والقرآن أولها- وأحاديث الأنبياء والأولياء و
السنوات الماضية أثبتت إستراتيجية حزب مسعود البارزاني, هي التشبث في السلطة والهيمنة, ويتستر
واثق الجابري
23 تشرين2 2017
تدور أحاديث داخل الأوساط السياسية والشعبية، عن موعد الإنتخابات وبين المُطالبة بإجرائها بوق
العيد قبس من بؤبؤ العتمة اقتبس منه الظلام ليلا متعبة أحداقه يتدحرج في سكون بين هدبك وجفنك
اليوم وبعد ان وضعت الانتفاضة الجماهيرية الكتل السياسية والحكومة, في وضع المستجيب مرغما إلى
نزار حيدر
12 آب 2014
كان بإمكانه ان يقتنص الفرص الذهبية التي مرّت عليه ليؤسّس لجمهورية جديدة، وليؤسّس نظاما ديم
اتكأ على الريحوالقلب مأسور جريحمتى يا قلبي تستريحوأقمار الليل لا تطيحقسماً بفجرنا المليحهل
واثق الجابري
21 كانون2 2017
 لا يختلف إثنان على حاجة الحوار البشري؛ إلاّ العصابات والإرهابيين، وما يميز البشر عن
 وردَ إلى موقعنا على الإنترنت ،سؤال من الأستاذ - محمد رسلان طالباً الرأى والفتوى فى م

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال