Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 05 كانون2 2017
  2125 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

علاء القصراوي
14 أيار 2017
في الخامس عشر من أيّار (مايو) من كل عام يستذكر الفلسطينيون ومعهم الأمة العربية والإسلامية ذكرى
1622 زيارة
عبد الحمزة سلمان
27 كانون1 2017
إختيار المواطنين لممثليهم, بالطرق المتعارف عليها, هو أمر لا بد منه, أن يكون ممثلين عن الشعب يدي
258 زيارة
أثناء اللقاء الذي أجريَ معي في برنامج (العمود الثامن) الذي عرض يوم الخميس 21-8-2014 كان السؤال
2697 زيارة
رزاق عبود
11 تشرين1 2014
مرة اخرى يصبح مسيحيي الموصل، مثل كل مسيحيي العراق ضحايا القمع، والتشريد، والتهجير، والتقتيل، وك
2501 زيارة
مخاطر جديدة تهدد بانهيار سد الموصل متسببة بكوارث مفتوحة بلا حدود[محتوى  ونص الخبر او المقال] كث
2600 زيارة
صالح أحمد كناعنة
15 حزيران 2016
رمَضانُ هذا العامُ ليسَ ككُلِّ عامفلقد أطلّ من الزّحامِ بلا زحامما أكثرَ الجوعى لَديه ،وما أقلّ
2709 زيارة
قول للشيخ محمد عبدة اعود أليه عندما زار فرنسا في القرن التاسع عشر وقال قولته هذه عندما شاهد الع
5410 زيارة
زيد الحلي
15 أيار 2016
اعتدتُ في السنوات الاخير على المساهمة في فعاليات واحتفالية المهرجان السنوي لقسم الصحافة في كلية
2585 زيارة
محمد السعدي
06 حزيران 2017
في عام ١٩٦٣ وتحديدا شهر شباط وماتبعها تباعا .. في تلك الحقبة لم تغب عن بالي , وأنا طفلا ندب أم
1386 زيارة
حسام العقابي
02 تشرين1 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرح المتحدث الرسمي باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوز
778 زيارة

علي وروار ..رحيلُّ شيوعيُّ مفاجيء / هاتف بشبوش

ياعلي...
نحنُ لا نبكيكَ شهيداً غائبا شيوعيا
بل...
نبكيكَ علياً لامرئيا
ياعلي....
ما أروعَ السَكينة والهدوءُ
حيثُ لاصديقُّ يخونُ ولاقريبُ
لامزيدَ من عساكرِ البعثِ في صقيعِ الجبال ْ
لامزيدَ من الدواعش ِ ، عند ناصيةِ أبي غَريبْ
حيث كنتَ تصولُ فيها وتجولُ
ولاَ من الحربِ والضغينةِ والصراع الطبقيْ
والطائفي الملتهبِ في آخرِ هذا الزمان.
لامزيدُّ من الصيفِ العراقي ّالجهنّمِ والجحيم
ولا المطرِ الحزينْ
ولا من ِالنسيم العليلِ الذي يُفترض
 عند شميمهِ تتألّقُ الأوطانْ
لكنه اليومَ مدافُّ ، بأنفاسِ قاتليكْ

........................

ياعلي......
تعلمتُ منكَ  ، كيف أموتُ قبل الموتِ
وتعلمتُ من حصانكَ الشاردِ صوبَ السماءِ
أن أرفعَ رأسي إستعداداً للصهيلْ
ياعلي أتذكركْ ....
كيف تمردتَ دهراً وهدأتَ شوطاً ثم عدتَ
لشيمةٍ فيكَ انّ الدهرَ والجياع بلا أبطالٍ سدى
انّ الليل بلانجومهِ ظلامُّ يفوت ْ
انّ الجحودّ للأخوّةِ جبنُ ..وقلقُّ.. وعارُ
ولذا كان الشهيدانِ كاظم ووصفي هما ألأيقونة البوصلة
التي ساقتكَ الى حيث المضي في دربِ السعادةِ
أو الموتِ دونها .

.....................

فأنت..... أنتَ ....ياعلي
كنتّ لنا المصباحُ..... وكنتَ لنا الفتيلُ

علي وروار ...المقدّم الشهيد الشيوعي في الحشد الشعبي

كاظم ، وصفي .... إخوة علي ...وهما شهيدان في زمن البعث المجرم

قيم هذه المدونة:
1
الغيث الأسمر / رحيم الربيعي
التسوية المجتمعية...المعاني والدلالات / عبد الخالق

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 16 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم
السيد رئيس مجلس النواب العراقي أ لأ تخجلون ولو لمرة واحدة فلسطينيون يتبرعون للنازحين العراقيين ؟ الب
خرج بعد ان أستحم وهو يغني ... قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون جميلا ... سعيد بما يردد شار
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وجهٍمِن
أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأست
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخرج من قسم ا